شركة صينية تستحوذ على نيكسن

قالت شركة سي أن أو أو سي الصينية إنها استكملت شراء مجموعة نيكسن الكندية للطاقة بـ15.1 مليار دولار لتصبح الصفقة الأكبر للصين في الخارج.

وكانت كندا أعطت الضوء الأخضر للصفقة في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد خطوة مماثلة من جانب الولايات المتحدة بسبب أنشطة الشركة في خليج المكسيك.

وقالت نيكسن إن مالكي الأسهم تلقوا 27.50 دولارا عن كل سهم مما يعني زيادة بمقدار 10 دولارات مقارنة بسعر السهم قبل الإعلان عن الصفقة بيوم واحد في يوليو/تموز الماضي.

وقال رئيس الشركة الصينية المملوكة للحكومة وانغ ييلين إنه يعتقد أن الاستحواذ على الشركة الكندية سيخدم إستراتيجيتها ويكون ذا قيمة جيدة للمساهمين.

وطبقا لمؤسسة ديلوجيك للمعلومات فإن الصفقة تعتبر أكبر صفقة خارجية استثمارية للصين في مجال الطاقة.

وتنتج شركة نيكسن نحو 213 ألف برميل يوميا من النفط وتمتلك امتيازات في رمال النفط الكندية وفي بريطانيا وبحر الشمال ونيجيريا وخليج المكسيك وكولومبيا. وتعتبر نيكسن عاشر أكبر شركة كندية للنفط.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

انتقدت الصين بشدة قرار الولايات المتحدة فرض عقوبات على شركة نفط صينية بعد اتهامها بتزويد إيران بالبنزين. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ليو وايمين في بيان “إن فرض عقوبات أحادية على الشركات الصينية طبقا للقوانين الأميركية هو أمر غير معقول.

تجوب الصين العالم بحثا عن إمدادات نفط بديلة لتعويض تراجع وارداتها من إيران، بينما تسعى للتفاوض على خفض للأسعار من طهران وتزيد بشكل كبير وارداتها من السعودية. وأفادت مصادر بصناعة النفط أن بكين اشترت مؤخرا معظم الزيادة في إمدادات النفط السعودي.

قالت شركة نفط حكومية صينية إنها تعتزم شراء شركة نيكسن الكندية للنفط مقابل 15.1 مليار دولار. وتعتبر الصفقة الأكبر للصين بالخارج، وتقوم بتنفيذها شركة “سي إن أو أو سي” المسؤولة عن الاستثمارات الهيدروكربونية بالخارج.

وافقت كندا على أكبر استحواذ خارجي للصين على الإطلاق، متمثلا في عرض بقيمة 15.1 مليار دولار من شركة سنوك الصينية لشراء شركة الطاقة نيكسن بعدما قبلت الشركة الصينية بعدة شروط، لكن كندا أغلقت الباب بوجه مزيد من صفقات الشراء من شركات حكومية.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة