جي بي مورغان يسرح آلاف الموظفين

كشف مصرف جي بي مورغان تشايس الأميركي العملاق عن خطط لتسريح 19 ألف موظف في إطار خطواته الرامية إلى تقليص النفقات.

وخلال عرضه في مؤتمر المستثمر السنوي بنيويورك عقد اليوم أُعلن أن المصرف يعتزم تسريح أربعة آلاف موظف خلال العام الجاري وهو ما يشكل نحو 1.5% من القوة العاملة للمصرف، كما أن البنك سيخفض عدد الوظائف ما بين 13 و15 ألف شخص بحلول العام 2014.

كما يعتزم المصرف خفض الإنفاق بمقدار مليار دولار خلال العام الجاري، من خلال التمويل الذاتي.

يشار إلى أن الأزمة المالية التي ضربت الولايات المتحدة منذ عام 2008 أجبرت الشركات والمصارف على تسريح أعداد هائلة من الموظفين، ولم تستثنِ حتى هذا المصرف الذي يعد أكبر مصرف أميركي من حيث الأصول.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال بنك جي بي مورغان إن موظفين تابعين له ربما تعمدوا إخفاء خسائر بلغت 5.8 مليارات دولار على مدى العام بتعاملات استثمارية فاشلة في مشتقات مالية، مما قد يؤدي لتوجيه اتهامات جنائية إلى بعضهم، وقد ترتفع هذه الخسارة بـ1.8 مليار دولار.

طلب محققون في نيويورك معلومات من أكبر ثلاثة بنوك أميركية بشأن خدماتها العقارية في ذروة الأزمة المالية عام 2008. وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنه تم إرسال طلبات إلى كل من بنك أوف أميركا وغولدمان ساكس ومورغان ستانلي.

فقد بنك جي بي مورغان 15 مليار دولار من قيمته السوقية أمس الجمعة، وخفضت فيتش تصنيفه الائتماني عقب إعلان المصرف خسائر بقيمة ملياري دولار نتيجة معاملات في مشتقات مالية عالية المخاطر. وقد تعالت دعوات سياسيين لتشديد الرقابة على المصارف.

أفادت تقارير صحفية بأن ثلاثة من كبار المسؤولين التنفيذيين ببنك جي بي مورغان تشيس، لهم صلة بالخسائر التي أعلن عنها البنك الأسبوع الماضي والبالغة ملياري دولار، سيرحلون عن البنك هذا الأسبوع.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة