التجارة العالمية تقر اتفاقا تاريخيا في إندونيسيا

أعلنت منظمة التجارة العالمية أنها أقرت اليوم السبت اتفاقا للتبادل التجاري الحر الذي يعتبر الأول من نوعه في تاريخ المنظمة ومن شأنه تعزيز الاقتصاد الدولي بتريليون دولار. وذلك خلال اجتماع لأعضائها الـ159 في جزيرة بالي الإندونيسية بعد مفاوضات استمرت أربعة أيام على التوالي.

وقال رئيس الاجتماع الوزاري وزير التجارة الإندونيسي جيتا ويرجوان أمام أعضاء وفود 159 دولة أعضاء خلال الاجتماع الوزاري النهائي، إن الاتفاق "أقر".

وقال المدير العام للمنظمة البرازيلي روبرتو إزيفيدو "للمرة الأولى في تاريخها، التزمت منظمة التجارة العالمية بوعودها".

وأوضح أن اتفاق بالي هو "خطوة مهمة" نحو تحقيق برنامج واسع لتحرير المبادلات التجارية الذي أطلق عام 2001 في الدوحة ولكنه بقي من دون تنفيذ.

وتمثل هذه الاتفاقية -التي تم التوصل إليها خلال محادثات في جزيرة بالي الإندونيسية استمرت أربعة أيام- أول اتفاقية تجارية عالمية تتوصل إليها منظمة التجارة العالمية منذ إنشائها عام 1995، وتقول بعض التقديرات إنها قد تساوي تريليون دولار للاقتصاد العالمي.

وتنقذ الاتفاقية أيضا منظمة التجارة العالمية من حافة الفشل وستعيد الثقة في قدرتها على تقليص العوائق أمام التجارة العالمية بعد مفاوضات غير مثمرة على مدى 12 عاما.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال المدير العام لمنظمة التجارة العالمية إن محادثات تحرير التجارة بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكذلك محادثات تحرير التجارة بين دول المحيط الهادي ستجعل من الصعب التوصل إلى اتفاق عالمي لتحرير التجارة في المستقبل.

من المنتظر أن تكلل جهود اليمن التي استمرت 13 عاماً للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية بالنجاح خلال الشهر الجاري، ليصبح حصوله على عضوية المنظمة مجرد إجراء شكلي في أوائل العام المقبل.

يوقع اليمن الأربعاء المقبل على بروتوكول انضمامه إلى منظمة التجارة العالمية بعد 13 عاما من التفاوض وفق ما أعلنه السبت وزير الصناعة والتجارة اليمني، الذي قال إن توقيع البرتوكول سيتم في جزيرة بالي الإندونيسية ليصبح اليمن العضو الستين بعد المائة في المنظمة.

وافقت منظمة التجارة العالمية أمس الأربعاء رسميا على انضمام اليمن إليها بعد 13 عاما من المفاوضات العسيرة. ويعد اليمن العضو رقم 160 في المنظمة بعد استكمال إجراءات المصادقة على الانضمام من قبل سلطتيه التنفيذية والتشريعية.

المزيد من إصلاح اقتصادي
الأكثر قراءة