مصر: الاستثمارات الخليجية ستبلغ 50 مليار دولار

توقع وزير الاستثمار المصري أسامة صالح مساء الخميس أن يصل حجم الاستثمارات الخليجية في مصر إلى 50 مليار دولار لتتجاوز حجم الاستثمارات الأوروبية في السوق المصرية، واستعرض صالح في مؤتمر صحفي عقده بمقر رئاسة الجمهورية مع وزير الدولة الإماراتي سلطان الجابر قوانين الاستثمار والمناخ الاستثماري في مصر، التي عدلت مؤخرا بهدف تسهيل وتنشيط عملية الاستثمار.

من جانبه، ذكر الجابر أن الإمارات خصصت بالتعاون مع الصندوق الاجتماعي للتنمية في مصر مبلغ 200 مليون دولار لإنشاء صندوق يهدف لتفعيل دور الشباب والمرأة، وأضاف "ندرس مجموعة من المشروعات في قطاعات النفط والغاز والبنية التحتية والسياحة، ولم يتم التوصل إلى اتفاق حتى الآن بشأن هذه المشروعات".

وقال الجابر إن لدى مصر ما يجعلها من أهم الوجهات الاستثمارية على مستوى العالم، و"ستزيد معدلات النمو بطريقة سريعة مثلما تتوقع الحكومة المصرية"، لافتا إلى أن منتدى الاستثمار المصري الخليجي استطاع جذب كبار المستثمرين من أميركا وروسيا والصين وفنزويلا للمشاركة في أعماله.

الحكومة المصرية طرحت في ملتقى استثماري مصري خليجي 60 مشروعا في مجالات اقتصادية متنوعة

وقد طرحت الحكومة المصرية في الملتقى الفرص الاستثمارية وبلغت 60 مشروعا في مجالات الكهرباء والطاقة والإسكان واللوجستيك والبترول والزراعة والتصنيع الزراعي والاتصالات والنقل والسياحة وغيرها.

مشاركون واستثمارات
وقد عرف المنتدى، الذي نظم يومي الأربعاء والخميس الماضيين حضور قرابة 700 مشارك يمثلون وفود دول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة  إلى ممثلي دوائر الأعمال المصرية وممثلي الجهات الحكومية والقطاعين الحكومي والخاص ورجال الأعمال للدول المشاركة، فضلا عن كبريات مؤسسات التمويل.

وسبق لمصدر مقرب من شركات استثمارية كبرى في أبو ظبي أن كشف قبل بضعة أيام أن هناك التزامات إماراتية بضخ قروض واستثمارات بقيمة خمسة مليارات دولار في مصر في الأشهر الأربعة المقبلة، مع احتمال استثمار المزيد من الأموال في مصر.

وعقب عزل الجيش المصري لمحمد مرسي، تعهدت السعودية والإمارات والكويت بتقديم منح وقروض لمصر قيمتها الإجمالية نحو 12 مليار دولار، وقد حثت السلطات الإماراتية الشركات المحلية على إطلاق مشروعات جديدة في مصر واستئناف أخرى قائمة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال نائب رئيس الوزراء المصري للشؤون الاقتصادية إن القاهرة تأمل البدء في الكشف عن تفاصيل برنامجها الاستثماري للعام الحالي في وقت لاحق هذا الشهر، مضيفا أن دولا خليجية وافقت على تقديم دعم مالي إضافي لمصر، وعلى الاستثمار في مشروعات حكومية مصرية.

تعتزم مصر تنظيم مؤتمر استثماري بداية ديسمبر/كانون الأول المقبل, يتوقع أن يشهد توقيع عقود بعض المشروعات الاستثمارية التي تبحثها الحكومة الآن مع عدد من دول الخليج.

قال وزير المالية المصري اليوم إن المساعدات الخليجية لمصر "فرصة لتقليص عجز الموازنة وحفز الاقتصاد الاستثماري وليس الاستهلاكي". وكانت السعودية والإمارات والكويت قد وعدت بتقديم نحو 12 مليار دولار للقاهرة. وأضاف الوزير أن قيمة الاستثمارات الحكومية حاليا بلغت 85 مليار جنيه.

قال البنك المركزي المصري إنه تلقى اليوم ثلاثة مليارات دولار من الإمارات ضمن مساعدات تبلغ 12 مليار دولار تعهدت بها ثلاث دول خليجية لمصر الأسبوع الماضي عقب عزل الرئيس محمد مرسي.

المزيد من استثمار
الأكثر قراءة