أميركا بين الهاوية المالية ووقف نشاط الحكومة

ATJ003 - Washington, District of Columbia, UNITED STATES : US President Barack Obama speaks before Speaker John Boehner (R-OH) Secretary of the Treasury Timothy Geithner (3rdR) and other cabinet members during a meeting on November 16, 2012 in Washington,DC. Obama said Friday that Democrats and Republicans needed to make "tough compromises" in order to overcome divisions over deficit reduction and avoid the fiscal cliff. AFP PHOTO/TOBY JORRIN
undefined

بدأ عام 2013 في الولايات المتحدة بما يعرف بالهاوية المالية التي كان سببها استدانة الحكومة على مدى الأعوام الماضية، وعدم استطاعة إدارة الرئيس باراك أوباما التوصل إلى اتفاق مع المشرعين للاستمرار في الإنفاق وزيادة سقف الاستدانة.

وفي مارس/آذار من العام نفسه انتهت المهلة الزمنية للكونغرس دون التوصل إلى اتفاقية، مما أدى إلى خفض الحكومة نفقاتها، واستمرت الأزمة إلى نهاية العام، حيث تم التوصل إلى اتفاق جزئي يتيح الاستمرار في الإنفاق الحكومي حتى أوائل عام 2014.

وأدت الأزمة إلى وقف أنشطة الحكومة الاتحادية أثناء العام، وإلى قلق في الأسواق. وقال مكتب إدارة الموازنة في البيت الأبيض إن وقف الأنشطة تسبب في خفض الإنتاج بقيمة ملياري دولار، كما أدى إلى هبوط في مؤشر ثقة المستهلكين.

وكانت هذه المرة الأولى التي يضع فيها الكونغرس الحكومة في خطر الإفلاس والتوقف عن دفع ديونها، كما شهد العام إشارات من مجلس الاحتياطي الاتحادي بقرب إنهاء برنامج التحفيز الاقتصادي الذي كان يضخ بموجبه 85 مليار دولار سنوات عدة، لدفع انتعاش الاقتصاد الأميركي.

من أبرز أحداث السنة في أميركا إشارات من مجلس الاحتياطي الفيدرالي بقرب إنهاء برنامج الحفز الاقتصادي الذي كان بموجبه يضخ 85 مليار دولار سنوات عدة، لدفع انتعاش الاقتصاد الأميركي

إفلاس ديترويت
ومن أبرز الأحداث الاقتصادية -التي شهدتها الولايات المتحدة  في 2013- إعلان إفلاس مدينة ديترويت مركز صناعة السيارات، كما شهد رفع دعاوى ضد عدد كبير من البنوك الأميركية، ومنها القضية التي رفعت ضد بنك مورغان ستانلي، ودفع بموجبها غرامة للحكومة بلغت 13 مليار دولار, أي نحو نصف أرباحه السنوية بسبب عملياته قبل الأزمة المالية، كما رفعت دعاوى ضد بنوك أخرى مثل غولدمان ساكس ومورغان ستانلي وبنك أوف أميركا وغيرها.

وفي عام 2013 ارتفعت أسواق الأسهم الأميركية مسجلة أرقاما قياسية،  وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي نحو 25%  في أفضل أداء له في عقد كامل بعد أن أدى برنامج الحفز الأميركي إلى استمرار خفض أسعار الفائدة، مما شجع المستثمرين على الإقبال على الأسهم مقارنة بالسندات.

وفي عالم الشركات خرجت شركة أميركان إيرلاينز من إفلاسها بإعلان اندماجها مع شركة يو أس أيرويز لتشكل أكبر شركة للطيران في العالم، كما أعلنت شركة تويتر طرح أسهمها في البورصة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وفي عالم صناعة السيارات باعت وزارة الخزانة الأميركية حصتها في شركة جنرال موتورز أكبر شركة أميركية لصناعة السيارات بعد أن استطاعت الشركة العودة للربحية في أعقاب الأزمة المالية في 2008 والتي أدت إلى إعلان إفلاسها ثم إنقاذها من قبل الحكومة الأميركية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أوباما يوقع قانون رفع سقف الدين الحكومي, تقرير : وجد وقفي, تاريخ البث 17/10/2013

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم أن أزمة الميزانية التي استمرت أسابيع وانتهت باتفاق وقتي جنّب واشنطن التخلف عن الوفاء بالتزاماتها المالية بما في ذلك سداد ديون، أضرت بمصداقية الولايات المتحدة وباقتصادها.

Published On 17/10/2013
Washington, District of Columbia, UNITED STATES : WASHINGTON, DC - DECEMBER 10: Senate Budget Committee Chairman Patty Murray (D-WA) speaks at a press conference announcing a bipartisan budget deal, the Bipartisan Budget Act of 2013, as House Budget Committee Chairman Paul Ryan (R-WI) looks on at the U.S. Capitol on December 10, 2013 in Washington, DC. The $85 billion agreement would set new spending levels for the next two years and create $63 billion in so-called 'sequester relief.' T.J. Kirkpatrick/Getty Images/AFP== FOR NEWSPAPERS, INTERNET, TELCOS & TELEVISION USE ONLY ==

توصل مفاوضون من الحزبين الجمهوري والديمقراطي بالكونغرس الثلاثاء لاتفاق حول الميزانية يمتد لعامين، هدفه تفادي توقف عمل مؤسسات الحكومة في منتصف الشهر المقبل. ويحدد الاتفاق سقف الميزانية لعامي 2014 و2015، ويقلص عجزها دون اللجوء إلى زيادة الضرائب، كما يخفف حدة الاقتطاعات التلقائية.

Published On 11/12/2013
epa03932963 US President Barack Obama speaks during a meeting with Iraqi Prime Minister Nouri Al-Maliki (not pictured) shakes in the Oval Office at the White House in Washington, DC, USA, 01 November 2013. EPA/Olivier Douliery / POOL

حث الرئيس الأميركي باراك أوباما الكونغرس على إنهاء “الأزمات المفتعلة وإلحاق الأذى بالذات” وطلب من الجمهوريين والديمقراطيين الموافقة على الميزانية الاتحادية الجديدة. وأضاف أن ما يسمعه معظم الناس من واشنطن هو “ضجيج مشوش ليس له علاقة بما يجب أن نفعله الآن”.

Published On 3/11/2013
epa03531267 The Bank of America headquarters in Boston, Massachusetts, USA 10 January 2013. EPA/CJ GUNTHER

قالت وكالة ستاندرد آند بورز الأميركية للتصنيف الائتماني إن البنوك الأميركية الكبرى قد تضطر لإنفاق 104 مليارات دولار أخرى من أجل تسوية قضايا تتعلق بالرهن العقاري في ظل سعيها للتخلص من تكاليف أزمة الرهن العقارية عالية المخاطر.

Published On 27/11/2013
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة