آلية أوروبية لوقف نشاط البنوك المتعثرة

في خطوة تعد الدعامة الثانية للاتحاد المصرفي الهادف إلى إنهاء الأزمات, وافق وزراء مالية الاتحاد الأوروبي على خطة لوقف نشاط البنوك الأوروبية المتعثرة.

ووافق الوزراء خلال المباحثات التي استغرقت 12 ساعة في بروكسل على آلية ستمنح المفوضية الأوروبية والدول الأعضاء سلطة اتخاذ قرار بشأن كيفية التعامل مع البنوك المتعثرة. ومن المقرر أن يدخل هذا النظام حيز التنفيذ مطلع يناير/كانون الثاني 2015.

وكتب مفوض شؤون السوق بالاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه على تويتر يقول "هذا يوم مشهود للاتحاد المصرفي". وقال وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله "يمكننا الآن القول إننا أنجزنا عملا جيدا لهذا العام".

أما وزير المالية الفرنسي بيار موسكوفيتشي فقد أكد أنه "اتفاق رئيسي وحاسم.. أعتقد أنه سيكون له أثر تاريخي".

وسيتم تشكيل مجلس مهمته اتخاذ قرارات بشأن إعادة رسملة مصرف معين أو تصفيته بصورة منسقة. وتلحظ الآلية أيضا إنشاء صندوق موحد يهدف إلى تنظيم إفلاس مصرف ما أو تمويل كلفة إعادة هيكلته.

وفي برلين, دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى "تطوير" المعاهدات الأوروبية من أجل تعزيز عملية الاندماج الأوروبي.

وفي أول خطاب لها أمام النواب غداة إعادة انتخابها مستشارة لألمانيا، قالت ميركل "أعلم أنه من الصعب أحيانا تمرير تغييرات في معاهدات داخل الدول، لكن من يريد أوروبا أفضل يجب أن يكون مستعدا لتعديل التشريعات في بعض المجالات".

وكانت ميركل أدت اليمين أول أمس الثلاثاء لولاية ثالثة بعد ثلاثة أشهر على فوزها في الانتخابات التشريعية التي جرت يوم 22 سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يسعى وزراء مالية الاتحاد الأوروبي اليوم للتوصل إلى حل وسط بشأن تطبيق ما يعرف باسم معايير اتفاق بازل3 لرسملة البنوك بعد أسبوعين من فشل الجولة الأولى من محادثات الوزراء التي استمرت حوالي 16 ساعة.

15/5/2012

ناقش وزراء مالية أوروبا الجمعة سبل إقامة وحدة مصرفية وسط مخاوف حيال أزمة المصارف الإسبانية، وقد دعا صندوق النقد الدولي لإقراض المصارف المتعثرة بشكل مباشر، ووسع البنك المركزي الأوروبي نطاق الضمانات التي يقبلها لإقراض المصارف.

22/6/2012

فشل وزراء مالية أوروبا في الاتفاق على تفاصيل عمل هيئة الرقابة المصرفية الأوروبية خلال اجتماعهم السبت في العاصمة القبرصية، وتعد هذه الهيئة المشتركة أحد ركائز مخطط لتقوية النظام المالي الأوروبي ووضع حد لأزمة الديون السيادية.

15/9/2012

توصل وزراء مالية الاتحاد الأوروبي اليوم لاتفاق يجبر المستثمرين وكبار المودعين على تقاسم فاتورة إنقاذ أو إغلاق البنوك المتعثرة، وذلك في خطوة لتجنب إثقال كاهل دافعي الضرائب في أوروبا كما جرى في السنوات الماضية وكان مثار غضب شعبي.

27/6/2013
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة