وزير عماني ينتقد سياسة دعم الطاقة بالخليج

An employee fills a container with diesel at a gas station in Riyadh December 19, 2012. Saudi Arabia could as early as next year do something it has resisted for decades: raise what is currently the world's lowest price for natural gas, in order to reduce expensive subsidies and curb energy waste. A price hike would be an important economic shift for the country but a difficult one, as it would risk hurting the competitiveness of industries such as petrochemicals. To match Analysis SAUDI-GAS/PRICE REUTERS/Fahad Shadeed (SAUDI ARABIA - Tags: ENERGY BUSINESS)
undefined

قال وزير النفط والغاز العماني محمد بن حمد الرمحي اليوم إن برامج دعم النفط والكهرباء تتسبب في ضياع كبير لموارد الطاقة في منطقة الخليج وتحمل في طياتها تهديدا لاقتصاداتها، ويعد هذا التصريح من الانتقادات الرسمية النادرة لسياسة دعم الطاقة في دول الخليج.

وأضاف المسؤول العماني في مؤتمر للطاقة في أبو ظبي "نهدر الكثير من الطاقة في المنطقة وبراميل النفط التي نستهلكها تتحول لتهديد لمنطقتنا على وجه الخصوص، أظن أننا نواجه مشكلة حقيقية"، واعتبر الرمحي أن على دول المنطقة زيادة أسعار النفط والكهرباء، مشيرا إلى أن الكهرباء توفر في بعض الدول الخليجية مجانا، ويتم تشغيل مكيفات الهواء طيلة فصل الصيف حتى عندما يسافر الخليجيون لقضاء الإجازة، ووصف الوزير العماني هذا الأمر بـ"الجريمة".

وأضاف الرمحي أن أعداد السيارات في دول الخليج في تزايد مستمر واستهلاكها للوقود يتعاظم، في حين أن أسعاره متدنية بشكل كبير، ليخلص للقول "يجب بعث رسالة إلى جيوب الناس".

ولم يتضح ما إذا كانت تصريحات الرمحي مؤشراً على تغيير في سياسة تسعير مواد الطاقة في سلطنة عمان، وهي قضية ذات حساسية سياسية كبيرة، وتعد تصريحات المسؤول العماني أمراً غير مألوف لدى حكومات المنطقة التي يتفادى مسؤولوها توجيه انتقادات علنية لسياسات وضعت منذ أمد بعيد.

سلطنة عمان أعلنت في بداية العام الجاري مضاعفة سعر الغاز الصناعي إلى ثلاثة دولارات لمليون وحدة حرارية بريطانية بحلول العام 2015

زيادة الأسعار
وقد أعلنت السلطنة في بداية العام الجاري مضاعفة سعر الغاز الصناعي إلى ثلاثة دولارات لمليون وحدة حرارية بريطانية بحلول العام 2015، وتظل هذه الكلفة متدنية مقارنة بالمستوى العالمي، وتواجه عُمان ضغوطا أكبر لإصلاح سياستها في مجال أسعار الطاقة مقارنة بجيرانها من الدول الخليجية بالنظر إلى محدودية مواردها المتاحة من مواد الطاقة.

وقد حذر صندوق النقد الدولي في وقت سابق السلطنة من أنها قد تواجه عجزا في ميزانيتها العامة في السنوات القليلة المقبلة بسبب زيادة إنفاقها الحكومي في الفترة الماضية.

وتدعم دول الخليج بشكل كبير أسعار مواد الطاقة، فالسعودية -وهي أكبر مصدر للنفط عالميا- تعتبر سادس مستهلك لها في العالم، ورغم أن اقتصادها هو الأكبر عربياً ويحتل المرتبة العشرين عالمياً فإنها من أضعف دول العالم من حيث نجاعة استخدام الطاقة، كما أن صادرات الغاز لكل من الإمارات وسلطنة عمان عرفت تراجعاً جراء تزايد الطلب المحلي.

عبء الدعم
وفي العام 2010 زادت الحكومة الإماراتية أسعار زيت الغاز إلى 1.72 درهم للتر (47 سنتاً) من أجل تقليص عبء الدعم على الميزانية وتحفيز سياسة النجاعة في استخدام الطاقة، غير أن اندلاع ما تسمى ثورات الربيع العربي في 2011 أدى لتجميد الخطط الموضوعة لزيادة الأسعار تفاديا لحدوث غضب شعبي.

وحسب دراسة نشرتها مؤسسة "أي أتش أس" للاستشارات اليوم فإن استهلاك دول الخليج من الغاز الطبيعي سيزيد بأكثر من 50% بين عامي 2011 و2030 لينتقل من 256 مليار متر مكعب إلى 400 مليار متر مكعب، كما سيرتفع استهلاكها للنفط بالنسبة نفسها خلال السنوات السبع عشرة المقبلة لينتقل من 4 ملايين برميل يوميا إلى ما يفوق 6.2 ملايين برميل يوميا.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

An employee fills a container with diesel at a gas station in Riyadh December 19, 2012. Saudi Arabia could as early as next year do something it has resisted for decades: raise what is currently the world's lowest price for natural gas, in order to reduce expensive subsidies and curb energy waste. A price hike would be an important economic shift for the country but a difficult one, as it would risk hurting the competitiveness of industries such as petrochemicals. To match Analysis SAUDI-GAS/PRICE REUTERS/Fahad Shadeed (SAUDI ARABIA - Tags: ENERGY BUSINESS)

قال وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي اليوم إن الدعم الحكومي لاسيما إعانات الوقود يعوق زيادة مستوى إنتاجية الاقتصاد، مضيفا أن الرياض تحاول معالجة الأمر. بدوره دعا الرئيس التنفيذي لشركة الكهرباء الحكومية إلى ضرورة مراجعة دعم أسعار الكهرباء بطريقة ذكية تساعد الفئات الأقل دخلا.

Published On 7/5/2013
منصة مؤتمر كهرباء الخليج بمسقط

أكد مختصون في توليد وإدارة الكهرباء بالخليج أن الزيادة المطردة في الطلب عليها والتوازن بين معطيات الجدوى الاقتصادية ومعايير السلامة البيئية، تجعل من الصعب اختيار البديل الأفضل للطاقة بالخليج بين الطاقة النووية أو المتجددة كالشمسية.

Published On 13/11/2012
فرانك جروش (رئيس حلول نقل الطاقة عالية الجهد في سيمنس ذ م م)؛ المهندس عيسى هلال الكواري (رئيس كهرماء)؛ الأستاذة الدكتورة شيخة بنت عبدالله المسند (رئيسة جامعة قطر)، مارتن أبورتا (الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس ذ م م)

وقعت شركة سيمنس المتخصصة في مجال الإلكترونيات والهندسة الكهربائية مذكرة تفاهم مع جامعة قطر والمؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء) للقيام بالبحوث والتطوير المشترك في مجال أنظمة وحلول كفاءة الطاقة.

Published On 9/5/2012
AFP - A picture taken on July 2, 2008 in Bitterfeld-Wolfen, eastern Germany, shows a solar system field with solar cells made by German manufacturer Q-Cells. The company produces silicon-based photovoltaic cells and supplies manufacturers of solar

كشف مسؤول سعودي بارز أن سكان مصر وأوروبا قد يشغلون في يوم ما مصابيح بيوتهم بواسطة كهرباء مصدرها حقول الطاقة الشمسية الكثيرة التي تخطط الرياض لإقامتها في السنوات المقبلة، وأضاف أن السعودية مرشحة لتكون من أكبر منتجي الطاقة الشمسية في العالم.

Published On 8/12/2012
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة