بريطانيا تعتزم إصدار صكوك إسلامية

تعتزم بريطانيا إصدار صكوك إسلامية لتصبح أول بلد خارج العالم الإسلامي يصدر هذا النوع من الأوعية الاستثمارية المتوافقة وأحكام الشريعة الإسلامية. ومن المتوقع أن يبلغ حجم الإصدار مائتي مليون جنيه إسترليني.

ويعتزم رئيس الوزراء ديفد كاميرون تدشين مؤشر مالي إسلامي جديد اليوم في بورصة لندن لتصبح المدينة أكبر مركز للتمويل الإسلامي خارج الدول الإسلامية، على حد وصفه.

تأتي هذه الخطة في إطار المساعي البريطانية الرامية للاستحواذ على حصة أكبر من سوق التمويل الإسلامي سريع النمو والتي من المتوقع أن يقفز حجمها خلال العام المقبل إلى تريليوني دولار.

ومن المقرر أن يتتبع المؤشر الجديد حركة الاستثمارات المالية المتوافقة مع قواعد الشريعة الإسلامية.

وسيتزامن إطلاق المؤشر، مع انعقاد المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي في لندن الذي يعقد لأول مرة في دولة غير مسلمة.

وسيكون العاهل الأردني، عبد الله الثاني، والرئيس الأفغاني، حامد كرزاي، ورئيس الوزراء الباكستاني، نواز شريف، من بين ما يقرب من 1800 شخصية سياسية واقتصادية يتوقع حضورها للمؤتمر.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال بنك المؤسسة العربية المصرفية ومقره البحرين إنه بصدد بدء حملة لتسويق منتجات التمويل الإسلامي للعملاء الأوروبيين الذين أصبحوا عاجزين عن الحصول على التمويل اللازم بسبب الجمود المستمر في أسواق الائتمان، كالصكوك والتأجير والتسهيلات العامة للشركات.

11/5/2009

زادت إصدارات السندات الإسلامية (الصكوك) العالمية بنسبة 40% في الشهور العشرة الأولى من العام بدعم من إصدارات سيادية. وقالت مؤسسة التصنيف الائتماني موديز إن من شأن الزيادة الكبيرة أن توفر أسعارا استرشادية للشركات التي لا تزال مترددة في الإصدار.

10/11/2009

هذا الكتاب يتناول الدور الاقتصادي والتنموي المتزايد الذي تلعبه ويمكن أن تلعبه أدوات التمويل والصيرفة الإسلامية، وكيف يمكن تطوير هذا الدور، حيث شهد العالم مؤخرا ما يمكن أن نطلق عليه اسم السباق لنيل أكبر حصة من رؤوس الأموال والتمويلات الإسلامية.

27/4/2012

شهد عام 2011 ازدهارا لصناعة إصدار الصكوك الإسلامية بقيمة 85 مليار دولار، وهو ما يعادل مرتين ونصف قيمة الصكوك التي تم إصدارها قبيل الأزمة المالية عام 2008 والتي تقدر بنحو 33 مليارا.

20/5/2012
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة