مصر لا تسعى لاستيراد الغاز من إسرائيل

epa03193722 An exterior view of the state-run Egyptian Natural Gas Holding Company (EGAS) headquarters in Cairo, Egypt, 23 April 2012. EGAS said on 22 April 2012 it had terminated a contract with East Mediterranean Gas (EMG), a joint Israeli-Egyptian firm that operates a natural gas pipeline between the two countries, because EMG had failed to honor the contract. The cancellation of the 20-year-old deal under which Egypt supplies Israel with some 40 per cent of it natural gas needs was a further blow to strained relations between the two neighbors who signed a pioneering peace deal in 1979. EPA/KHALED ELFIQI
undefined

أعلن رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيغاس) اليوم الأربعاء أن بلاده لا ترغب باستيراد الغاز من إسرائيل، وقال طاهر عبد الرحيم "بل تريد التركيز على خطة لاستيراد الغاز الطبيعي المسال من خلال محطة عائمة تستخدم لتحويل الشحنات لحالتها الغازية".

وكان وزير الطاقة والمياه الإسرائيلي سيلفان شالوم قد أبدى أمس الاستعداد لإمداد مصر بالغاز عبر خط الأنابيب الذي يربط بينهما، وأضاف بأن مصر تبدي اهتماما بشراء الغاز من إسرائيل، وقال لإذاعة الجيش الإسرائيلي "إذا كانت تريد الغاز، وثمة اهتمام حقيقي، لا أرى سبباً يمنع ذلك". غير أن عبد الرحيم نفى إجراء أي مفاوضات او اتصالات بين القاهرة وتل أبيب بهذا الشأن.

وتحتاج مصر لاستئجار محطة عائمة للغاز الطبيعي المسال كي تتمكن من استقبال الشحنات، وتأمل أن تكون هذه المحطة جاهزة للعمل في أبريل/نيسان المقبل بعد أن طرحت مناقصة الشهر الجاري، وقال عبد الرحيم إن بلاده تتعامل مع شركات لا دول لاستيراد الغاز الطبيعي المسال، ومن بين هذه الشركات بيبي وشل وبيجي.

بيد أن رئيس الهيئة المصرية العامة للبترول طارق الملا صرح أمس، لرويترز، أن بلاده ترجو ألا يقوض التوتر السياسي مع قطر جهود الحصول على مزيد من إمدادات الغاز منها، مضيفا أن القاهرة تعتبر الجزائر واليمن خيارين بديلين.

من المرجح أن تكون تكلفة استيراد مصر للغاز المسال أعلى من استيراد الغاز من إسرائيل عبر خط الأنابيب بسبب تكلفة بناء محطة عائمة وارتفاع أسعار الغاز المسال عالمياً

تكلفة أعلى
ومن المرجح أن تكون تكلفة استيراد مصر للغاز الطبيعي المسال أعلى من استيراد الغاز من إسرائيل، عبر خط الأنابيب، بسبب تكلفة بناء المحطة وارتفاع أسعار الغاز الطبيعي المسال بالسوق الفورية العالمية.

وكان خط الأنابيب قد مد في الأساس لتصدير الغاز المصري لإسرائيل والأردن، وفي أبريل/نيسان الماضي أنهت القاهرة اتفاقا لتوريد الغاز لإسرائيل لمدة عشرين عاما، وعزت ذلك إلى خلاف تجاري. وكان الاتفاق قد أبرم بعهد الرئيس السابق حسني مبارك وقوبل برفض شعبي.

وقد تعرض خط الأنابيب لأكثر من 12 هجمة منذ الإطاحة بمبارك بانتفاضة شعبية، ومنذ إبرام الاتفاق تراجع إنتاج مصر من الغاز، في حين اكتشفت تل أبيب احتياطيات غاز بمياه البحر المتوسط.

وفي أغسطس/آب الماضي، قالت شركة أفنير للنفط والغاز "إن شركات الطاقة التي اكتشفت الغاز بالمياه الإسرائيلية" تدرس خيارات تصديره إلى مصر والأردن والسلطة الفلسطينية وأيضا أوروبا، من خلال أنبوب يمر عبر تركيا.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية + رويترز

حول هذه القصة

Flames raise from a pipeline that delivers gas to Israel and Jordan after it was hit by an explosion in the Al-Massaeed area, close to the town of Al-Arish in north Sinai, on MArch 5, 2012. AFP PHOTO/STR

قالت شركة أمبال أميركان إسرائيل إن مصر أنهت اتفاقا طويل الأمد لتزويد إسرائيل بالغاز، مضيفة أن شركة غاز شرق المتوسط التي تدير أنبوب تصدير الغاز المصري لإسرائيل تعتبر إلغاء الاتفاق غير قانوني ويعبر عن سوء نية.

Published On 22/4/2012
epa02564963 A view showing huge flames erupting from a blast at Egyptian gas pipeline supplying Israel and Jordan in Al-Arish, Egypt, 05 February 2011. An explosion occurred Saturday at an Egyptian pumping station in the Sinai Peninsula supplying natural gas to Israel and Jordan. Egyptian state television said the explosion was a 'terrorist operation' and blamed 'saboteurs' for the incident, saying they had taken advantage of the country's ongoing political unrest. EPA

نفى مساهمون دوليون في شركة غاز شرق المتوسط المعنية بتصدير الغاز الطبيعي المصري إلى إسرائيل أن يكون قرار مصر بوقف تصدير الغاز لإسرائيل نتيجة لخلافات تجارية فحسب، رافضين في الوقت نفسه اتهام القاهرة لهم بالتأخر في سداد مستحقات سابقة.

Published On 25/4/2012
epa03193722 An exterior view of the state-run Egyptian Natural Gas Holding Company (EGAS) headquarters in Cairo, Egypt, 23 April 2012. EGAS said on 22 April 2012 it had terminated a contract with East Mediterranean Gas (EMG), a joint Israeli-Egyptian firm that operates a natural gas pipeline between the two countries, because EMG had failed to honor the contract. The cancellation of the 20-year-old deal under which Egypt supplies Israel with some 40 per cent of it natural gas needs was a further blow to strained relations between the two neighbors who signed a pioneering peace deal in 1979. EPA/KHALED ELFIQI

أعلن المساهمون الدوليون في شركة غاز شرق المتوسط أنهم سيقاضون حكومة مصر لانتهاكها اتفاقيات استثمار ثنائية وذلك إثر إلغاء القاهرة قبل أيام اتفاق الغاز الذي تزود بموجبه إسرائيل بالغاز المصري. ويطالب المساهمون بتعويضات بقيمة ثمانية مليارات دولارات عما تكبدوه من خسائر.

Published On 3/5/2012
A file picture dated 10 November 2011 shows flames rising from a gas pipeline following a blast in Al-Arish northern Sinai, Egypt. According to media reports an explosion occurred on 22 July 2012, at al-Tuwail, East of the Sinai town of al-Arish, at a place before the pipeline diverges into Israel and Jordan directions, in the 15th such attack on the line that transports gas to Israel and Jordan since the end of former president Hosni Mubarak ruling. Although company's officials state that the pipeline has not been working since last April's explosion, other sources indicate that shipments to both Israel and Jordan had been resumed on 19 July.

قال وزير الطاقة الأردني اليوم إن مصر ستستأنف تصدير الغاز الطبيعي لبلاده في غضون عشرة أيام، عقب تعرض أنبوب التصدير الأحد الماضي لتخريب من قبل مسلحين في شبه جزيرة سيناء.

Published On 10/7/2013
المزيد من استيراد وتصدير
الأكثر قراءة