اختتام قمة الرياض الاقتصادية العربية

SAUDI ARABIA : A general view shows Saudi staff prepare for the meeting hall of the Arab Foreign Ministers on the eve of the third session of the Arab Economic, Social and Development Summit held in Riyadh on January 19, 2013. Saudi Arabia is due to host the Arab Economic summit for the leaders on January 21 and 22. AFP PHOTO/FAYEZ NURELDINE
undefined

اختتمت في العاصمة السعودية الرياض القمة الاقتصادية العربية الثالثة التي شارك زعماء وقادة وممثلي الدول العربية. وبحثوا خلالها إقامة منطقة للتجارة الحرة وتفعيل عدد من الاتفاقيات خصوصا تلك المتعلقة باستثمار رؤوس الأموال في الدول العربية.

وناقشت القمة موضوعات أخرى، من بينها ملف البطالة، وضعف نتائج برامج التشغيل، وتطوير استخدامات الطاقة المتجددة والبدائل المتاحة من مصادر الطاقة، وخفض معدلات الفقر وتعزيز الرعاية الصحية..

وقال وزير المالية السعودي إبراهيم العساف في تصريحات صحفية إن الاتفاقية العربية الموحدة المعدلة لاستثمار رؤوس الأموال العربية في الدول العربية ستعرض على القمة لنيل موافقة القادة بعد أن وافق عليها المجلس الاقتصادي والاجتماعي.

تطوير القوانين
بدوره، قال الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية في الجامعة العربية محمد التويجري إن قوانين الدول العربية طاردة للاستثمار، داعيا إلى إقرار التعديلات.
العساف: تعديل الاتفاقية العربية لاستثمار رؤوس الأموال عربيا سيعرض على القمة (الفرنسية)
العساف: تعديل الاتفاقية العربية لاستثمار رؤوس الأموال عربيا سيعرض على القمة (الفرنسية)

وكشف عن قصور كبير في الاتفاقية العربية لانتقال رؤوس الأموال المقرة منذ العام 1980 وسيتمخض عن قمة الرياض تعديلها بما يتوافق مع التطورات وتقنيات العصر.

وأشار التويجري إلى فجوة غذائية كبرى في الحبوب والزيت والسكر، سيستغرق ردمها 30 عاما بحجم سيولة نقدية من المتوقع أن تبلغ نحو 30 مليار دولار.

وحسب بيانات الجامعة فإن حجم الاستثمارات البينية العربية هزيل لا يتجاوز 25 مليار دولار، الأمر الذي يتطلب قفزة كبيرة في هذا المجال للحد من البطالة وإيجاد فرص عمل للشباب بما يعزز الاستقرار في الدول العربية.

ومن المقرر أن تستمر القمة يومين، وهي الثالثة من نوعها، وكانت عقدت القمة الأولى في عام 2009 في الكويت، والثانية في شرم الشيخ بمصر في 2011.

المصدر : الجزيرة + وكالات