تفادي الهاوية المالية يصعد بالأسواق

صعدت الأسواق الأوروبية والآسيوية اليوم عقب إقرار الكونغرس اتفاقا يجنب أكبر اقتصادات العالم هاوية مالية كانت ستؤدي لزيادات كبيرة في الضرائب وتقليصات في الإنفاق وتدفع الاقتصاد الأميركي نحو ركود تمس آثاره الاقتصاد العالمي.
 
فقد صعد مؤشر فايننشال تايمز البريطاني بنسبة 1.80% ومؤشر داكس الألماني بنسبة 1.95% ومؤشر كاك 40 الفرنسي بنسبة 1.89%، كما أشار ارتفاع التعاملات الآجلة للأسهم الأميركية إلى أن الأسهم في بورصة وول ستريت سترتفع اليوم بنسبة 1.6%.
 
وفي آسيا حقق مؤشر هونغ كونغ أكبر صعود بنسبة ناهزت 2.89% وقد كان مدفوعا -إلى جانب تفادي الهاوية المالية بأميركا- ببيانات إيجابية حول الإنتاج الصناعي للصين، وارتفع مؤشر بورصة سيدني الأسترالية بنسبة 1.23% وبورصة كوريا الجنوبية بنسبة 1.71%، في حين كانت السوقان الماليتان للصين واليابان مغلقتين اليوم بسبب إجازة رسمية.

وينظر إلى الاتفاق الذي أقره مجلسا الكونغرس في الأنفاس الأخيرة على أنه خطوة باتجاه تصحيح الوضع المالي للولايات المتحدة، في ظل تفاقم العجز السنوي للميزانية وبلوغ الدين العام مستويات كبيرة.

وقد استفاد الذهب أيضا من الانفراج الجزئي لمأزق الميزانية الأميركية، وارتفع سعره اليوم ليناهز 1681 دولارا للأونصة في سوق لندن بعدما كان سعره بحدود 1664 دولارا، وارتفعت أسعار النفط في الأسواق العالمية حيث زاد الخام الأميركي الخفيف إلى ما فوق 92 دولارا للبرميل.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال الرئيس الأميركي اليوم عقب إقرار الكونغرس بمجلسيه مشروع قانون لتجنب الهاوية المالية إن المشروع "مجرد خطوة في مسعى أكبر لتعزيز الاقتصاد" وإنه "يجعل النظام الضريبي أكثر عدالة"، فيما صعدت الأسواق الآسيوية والنفط مدفوعة بتفادي مأزق الميزانية الأميركية.

أغلقت أمس الأسهم الأميركية على هبوط حاد، وانخفضت الأسواق الآسيوية اليوم جراء تجدد قلق المستثمرين من مناقشات وشيكة في الكونغرس من أجل تفادي ما يسمى المنحدر المالي بقيمة 600 مليار دولار.

أكد مجلس النواب الأميركي وزعماء جمهوريون أن المجلس سيفي بتعهده بدراسة الاتفاق الذي توصل إليه البيت الأبيض وزعماء الكونغرس في وقت متأخر من مساء أمس بهدف تفادي خطر "الهاوية المالية" إذا أقرّه مجلس الشيوخ.

كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن "الهاوية المالية" الأميركية التي كانت ستعيد اقتصاد العم السام إلى الانكماش ولكن في سيناريو هوليودي تمكن البيت الأبيض وخصومه الجمهوريون في اللحظات الأخيرة من انتشال أول اقتصاد بالعالم من الهاوية وإعادته للسكة الصحيحة.

المزيد من أسهم وسندات
الأكثر قراءة