النقد الدولي يقر قرضا جديدا لليونان

وافق صندوق النقد الدولي على صرف دفعة جديدة من حزمة قروض الإنقاذ لليونان بقيمة 4.3 مليارات دولار، بعد مراجعة الأداء الاقتصادي والمالي لأثينا.

وكان قرار المجلس التنفيذي للصندوق بشأن اليونان متوقعا بعد موافقة البرلمان اليوناني الأسبوع الماضي على سلسلة إصلاحات ضريبية طلبها الدائنون الدوليون مقابل استمرار تقديم القروض.

وتحقق الإصلاحات الضريبية إيرادات إضافية للخزانة اليونانية بقيمة 2.3 مليار يورو خلال العام الحالي.

وقالت المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد إن البرنامج الاقتصادي لليونان يسير في الاتجاه الصحيح. وأضافت أنه ستكون هناك حاجة إلى إصلاحات قوية ودعم محلي للتغلب على التحديات الاقتصادية التي تواجهها اليونان، وأيضا دعم طويل الأجل من شركائها في منطقة اليورو.

وكان الدائنون الدوليون، وهم المفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد، وافقوا الشهر الماضي على قروض إنقاذ بقيمة 49.1 مليار يورو عقب أشهر من المفاوضات مع الحكومة اليونانية بشأن جولة جديدة من إجراءات التقشف.

وقال وزير المالية اليوناني يانس ستورناراس إن من المتوقع أن تحصل أثينا على شريحتها التالية من مساعدات الإنقاذ بقيمة إجمالية تبلغ 9.2 مليارات يورو في وقت لاحق من هذا الشهر.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت وزارة المالية اليونانية الاثنين إن عجز ميزانية الحكومة تقلص 40% في الأشهر الأحد عشر الأولى من العام الجاري، وهبط العجز في الفترة الماضية بفعل تراجع الإنفاق على السلطات المحلية والضمان الاجتماعي.

يعاني سكان الجزر اليونانية من مشكلات معيشية كثيرة تفاقمت مع الأزمة الاقتصادية التي تضرب اليونان، في حين تمتلك جزرهم العديد من الفرص الاستثمارية التي يمكنها تحسين واقعهم بشكل كبير.

قال رئيس مجموعة اليورو جان كلود يونكر إن وزراء مالية دول منطقة اليورو وافقوا بشكل نهائي على برنامج المساعدات الخاص باليونان والذي يتضمن تقديم أكثر من 34 مليار يورو (44.8 مليار دولار) لأثينا لمساعدتها في مواجهة خطر الإفلاس.

كشف البنك المركزي اليوناني أن قطاع البنوك في البلاد بحاجة إلى خمسين مليار دولار لإعادة هيكلة عدة بنوك ولتعويض الخسائر التي تعرض لها عدد من البنوك جراء الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد منذ سنوات.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة