شيخ الأزهر ووزير المالية يبحثان الصكوك

أنس زكي-القاهرة

استقبل شيخ الأزهر أحمد الطيب وزير المالية المصري الجديد المرسي حجازي، حيث تم بحث عدد من القضايا في مقدمتها موضوع الصكوك الإسلامية التي تقدمت بها الحكومة مؤخرا ولقيت اعتراضا من الأزهر.

وقال حجازي إن وزارة المالية أخذت بالملاحظات التي أبداها أعضاء مجمع البحوث الإسلامية في الأزهر على المشروع، وسيتم عرضه مجددا على الأزهر للتأكد من توافقه مع مبادئ الشريعة الإسلامية.

وأضاف أن القانون الجديد سيظهر إلى النور بعد أن يتم الاتفاق عليه من الجهات المعنية، موضحا أنه بات في مراحله الأخيرة؛ ومتوقعا أن يفتح أبواب الاستثمار وتدفق الأموال على مصر، مما يساعد في جهود النهوض والتنمية ودوران عجلة العمل والإنتاج.

وقال المرسي حجازي إن الحكومة المصرية ستركز في الفترة القادمة على البعد الاقتصادي؛ حتى يظهر أثره على المواطنين.

ومن جانبه، قال الطيب إن الأزهر يساند أي مشروع يوافق الشريعة الإسلامية، ويحقّق التنمية الاقتصادية ومصالح البلاد والعباد، موجها نداء إلى جميع أبناء الوطن لتعبئة كافة الطاقات والجهود للعمل والإنتاج والبناء، من أجل التغلب على المصاعب الاقتصادية الحالية والعبور بالوطن إلى بر الأمان.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يبدو أن حكومة هشام قنديل تعاني من ارتباك في إدارة الملفات الاقتصادية، فبعد يوم واحد من إعلانها الموافقة على مشروع قانون الصكوك السيادية الإسلامية، خرجت أحزاب سياسية وجمعيات وهيئات علمية تدين مشروع القانون وتطالب بخضوعه لمزيد من الدراسة.

منذ نحو شهرين أعلنت وزارة المالية المصرية عن فتح حساب للتبرع لدعم الاقتصاد المصري لمعالجة الآثار السلبية لتداعيات ثورة 25 يناير. ورغم عدم ظهور أية بيانات عن حجم المساهمات بهذا الصندوق، أعلن مؤخرا عن مبادرة لطرح سندات استثمارية تستهدف المغتربين المصريين.

تحت عنوان "نحو اقتصاد أكثر شفافية في مصر" نظمت جامعة القاهرة بالتعاون مع جهات أخرى مؤتمرا اقتصاديا شارك فيه خبراء محليون ودوليون. واعتبر المشاركون أن لمصر مقدرات تمكنها من النمو وبشكل سريع، وأن بلدا أنتج ثورة 25 يناير يمكنه التخلص من الفساد.

أبرزت التقارير حول اقتصاد مصر ما قبل الثورة تحقق فائض في ميزان المدفوعات، ولكن بعد الثورة أصبح مؤشر العجز في ميزان المدفوعات أحد السلبيات التي تؤثر على العديد من المتغيرات الاقتصادية الأخرى في البلاد، فضلا عن التداعيات السلبية على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة