تباطؤ وتيرة نمو الاقتصاد الألماني

FKM07 - 20010219 - FRANKFURT-ARCHIV, GERMANY : (FILES) A file picture shows a worker at the Daimler-Chrysler factory in Stuttgart, Germany performing final checks to the new Mercedes C-class vehicle before it comes off the assembly line (19.02.2001). Daimler Chrysler chairman Jurgen Schremp sought to reassure reporters, Wednesday 11 April 2001, at the German-US car giants annual shareholders meeting in Berlin, that its US Chrysler division was on track for recovery. "We have reached our (Chrysler) sales target for the first three months" EPA PHOTO DPA/HARRY MELCHERT
undefined

تباطأت وتيرة النمو الاقتصادي في ألمانيا العام الماضي بسبب تراجع الصادرات والإنفاق الاستثماري نتيجة تداعيات أزمة ديون منطقة اليورو.

وأفاد مكتب الإحصاء الاتحادي بأن معدل النمو خلال العام الماضي وصل إلى 0.7%، وهو ما يقل عن توقعات الخبراء.

وتراجعت بذلك نسبة النمو الاقتصادي في ألمانيا بشكل ملحوظ العام الماضي عن النمو الذي حققه الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي عام 2011 والذي بلغ 3%، إلا أن الوضع الاقتصادي في ألمانيا لا يزال أفضل من دول أوروبية كثيرة تعاني من الركود.

وفي الوقت نفسه، أظهرت البيانات الصادرة اليوم انكماش الاقتصاد الألماني خلال الربع الأخير من العام الماضي بمعدل 0.5%.

وقال رئيس مكتب الإحصاء الاتحادي رودريش إيغلر -في مؤتمر صحفي- "إن الاقتصاد الألماني أظهر خلال 2012 قدرته على مقاومة البيئة الاقتصادية الصعبة والركود الأوروبي المستمر".

لكن الاقتصاد الألماني الموجه نحو التصدير لم يستطع أن ينجو بالكامل من تأثيرات أزمة الديون في منطقة اليورو، حيث ضعف نمو أكبر اقتصاد في أوروبا عام 2012 من ربع سنوي إلى آخر، عقب بداية قوية له مطلع نفس العام.

ويتوقع خبراء الاقتصاد مزيدا من المثبطات خلال عام 2013 بسبب اضطراب الوضع في السوق الأميركي، كما يتوقع معظمهم نموا أقل للاقتصاد الألماني خلال العام الجاري مقارنة بعام 2012.

واستفادت ألمانيا خلال العام المنصرم بشكل ملحوظ من نشاطها الاقتصادي المستقر، حيث زادت الإيرادات على المستوى الاتحادي والولايات والمحليات والتأمينات الاجتماعية مقابل النفقات بمقدار 2.2 مليار يورو.

وحققت الحكومة الألمانية بذلك فائضا طفيفا في ميزانيتها بنسبة 0.1%، لتصبح ألمانيا بذلك بعيدة عن الحد الأقصى لعجز الموازنة الذي تنص عليه معايير النظام الأوروبي للميزانية، وهو أقل من 3% من إجمالي الناتج  المحلي.

يشار إلى أن ألمانيا اختتمت عام 2011 بعجز في الموازنة العامة بنسبة 0.8%.

وذكر مكتب الإحصاء الأوروبي أن صادرات ألمانيا زادت العام الماضي بنسبة 4.1%، في حين زادت في 2011 بنسبة 7.8%، نتيجة الركود وإجراءات التقشف لدى شركائها التجاريين الرئيسيين في منطقة اليورو.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

IW978 - Berlin, Berlin, GERMANY : German Chancellor Angela Merkel addresses German lawmakers before they vote on the EU fiscal pact and permanent ESM bailout fund, at the lower Bundestag house of parliament in Berlin on June 29, 2012. The 620 members of the Bundestag will vote on the EU fiscal pact which commits Germany and its partners to more budgetary discipline and on the creation of the ESM, the permanent rescue fund which is to take over starting next month from the European Financial Stability Facility (EFSF). AFP PHOTO / ADAM BERRY

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن اقتصاد بلادها سينمو بصورة بطيئة هذا العام بسب ضعف الصادرات إلى أسواق الدول الأوروبية. وأضافت خلال زيارة إلى جاكرتا أن بلادها لا تزال تكافح للخروج من آثار الأزمة المالية العالمية, لكنها أكدت أن ألمانيا وعت الدرس.

Published On 10/7/2012
epa02771610 An employee of the automobile supplier Magnetto sorts doors for a BMW3 Series at the factory in Treuen, Germany, 08 June 2011. Reports state that on the

تتوقع وزارة المالية الألمانية أن يعاني الاقتصاد الألماني من ضعف وتيرة النمو في الربع الأخير من العام الحالي بسبب عوامل على رأسها ضعف الاقتصاد في بعض دول منطقة اليورو.لكن وزارة المالية توقعت أيضا في تقديراتها معاودة الاقتصاد التعافي تدريجيا في العام المقبل.

Published On 22/10/2012
epa01528665 A file picture dated 25 January 2008 shows employees during the production of Mercedes C-Class vehicles at the factory in Sindelfingen, Germany.

أظهرت بيانات صدرت اليوم تراجع وتيرة نمو الاقتصاد الألماني خلال الربع الثاني من العام الحالي بصورة حادة، في ظل مؤشرات بفقدان الاقتصاد العالمي قوة الدفع.

Published On 16/8/2011
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة