استثمارات جديدة لبريتش بتروليوم بمصر



تنوي مجموعة بريتش بتروليوم النفطية البريطانية ضخ استثمارات جديدة بقيمة 11 مليار دولار في مصر في الفترة المقبلة وفق ما قال مديرها التنفيذي روبرت دودلي اليوم الاثنين.

وقال دودلي عقب اجتماعه في القاهرة برئيس الوزراء المصري هشام قنديل إن من شأن
الاستثمارات الإضافية لمجموعته أن توفر خمسة آلاف فرصة عمل خلال السنوات الخمس المقبلة، وتزيد احتياطي مصر من الغاز الطبيعي بنسبة 20%.

وتابع أن قنديل أطلعه على المتغيرات التي حدثت في مصر, في إشارة إلى الوضع السياسي القائم منذ نهاية يونيو/حزيران الماضي. وكان دودلي استهل زيارته لمصر بلقاء الرئيس محمد مرسي.

من جهته, قال وزير البترول المصري أسامة كمال إن الاستثمارات الجديدة التي تنوي بريتش بتروليوم ضخها في قطاع الطاقة المصري في الفترة المقبلة تؤكد إصرار المجموعة على الاستثمار في مصر، مما يعطي رسالة إيجابية لكافة المستثمرين العالميين.

وأشار الوزير المصري إلى أن الشركة البريطانية تنوي أيضا تنفيذ مشاريع تنموية في دلتا مصر (شمالي البلاد).

وفي الوقت نفسه, قال هشام ماوي -المدير الإقليمي لبريتش بتروليوم في مصر- إن الاستثمارات الجديدة ستتضمن تنمية اجتماعية يبدأ تنفيذها الأسبوع المقبل بمنطقة مطوبس في محافظة كفر الشيخ (شمال القاهرة على ساحل البحر المتوسط), مضيفا أن هذه التنمية ستشمل مجالي الصحة والتعليم.

وتشير تقارير رسمية مصرية إلى أن حجم الاستثمارات في قطاع الطاقة المصري بلغت 6.7 مليارات دولار في العام الاستثماري 2010/2011 مع تراجع بنسبة 28% عن العام السابق بسبب أحداث ثورة 25 يناير.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

تعهدت قطر بضخ استثمارات تناهز 10 مليارات دولار في مصر لدعم اقتصادها المتضرر من الاضطرابات التي تلت الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك، وتشمل الاستثمارات القطرية قطاعات السياحة والسكن والنفط والنقل والزراعة والتعليم والصحة والعدالة.

28/5/2011

صرح رئيس مجلس الأعمال السعودي المصري من الجانب السعودي بأن القاهرة طمأنته على الاستثمارات السعودية بمصر في ظل التوتر الراهن في علاقة البلدين، واستبعد المسؤول سحب رجال الأعمال السعوديين استثماراتهم من مصر.

1/5/2012

قالت مجموعة هيرميس المصرية إنها اتفقت مع مجموعة كيو إنفست القطرية على تأسيس بنك استثمار إقليمي، بحيث يحوز الطرف الثاني على 60% من البنك الجديد، والطرف الأول على الحصة المتبقية.

5/5/2012

يبدو أن انتخاب محمد مرسي رئيسا لمصر الثورة سيعيد عجلة الاقتصاد إلى الدوران، ويوفر المناخ المناسب لتدفق الاستثمارات الخارجية، سيما العربية منها. وقد أبدى رجال أعمال عرب قناعة بأن السوق المصرية ستستعيد جاهزيتها، شريطة استكمال بناء أنظمة الدولة.

30/6/2012
المزيد من استثمار
الأكثر قراءة