تراجع النفط والذهب مع مخاوف بشأن النمو

تراجعت العقود الآجلة للنفط الخام في تعاملات اليوم، فهبط خام برنت القياس الأوروبي دولارين للبرميل إلى 109.42، ثم تعافى قليلا إلى 109.65 دولارات. أما الخام الأميركي الخفيف فتراجعت عقوده الآجلة 1.30 دولار للبرميل ليصل إلى 91.59 دولارا.

وجاء التراجع تحت ضغط من ارتفاع الدولار الذي يقاس به سعر النفط، ومخاوف بشأن ضعف النمو الاقتصادي العالمي خاصة حيال النمو في الدول الرئيسة المستهلكة للنفط، وعزز من هذه المخاوف صدور بيانات ألمانية -أكبر اقتصاد بأوروبا- ضعيفة.

وأفاد معهد إيفو الألماني بأن معنويات الشركات الألمانية تراجعت للشهر الخامس على التوالي في سبتمبر/أيلول الماضي، في علامة على تأثرها بأزمة الديون السيادية بمنطقة اليورو التي تنال من الطلب والاستثمار.

ورغم إعلان البنوك المركزية في الولايات المتحدة وأوروبا واليابان إجراءات تهدف لدعم أسواق المال، غطت مخاوف ضعف النمو على النشوة المبدئية في أعقاب الإعلان عن برامج تحفيز.

وإزاء تراجع سعر النفط رغم إجراء البنوك المركزية، قال جوناثان بارات، وهو الرئيس التنفيذي لشركة بارات بوليتن لأبحاث السلع في سيدني، إن التفاؤل تبدد إزاء الإجراءات، معتبرا أن المستثمرين بدؤوا يدركون أنه ليست هناك بيانات اقتصادية جيدة تدعمها.

وأضاف أن المستثمرين فقدوا الثقة، ولهذا السبب يعاقبون السلع ومن بينها النفط.

وفي الأسبوع الماضي فقد مزيج برنت 4.5% من قيمة البرميل الواحد، بينما تراجع الخام الأميركي الخفيف 6.2% نتيجة مخاوف حيال الطلب، فضلا عن تعهد السعودية -أكبر مصدر للنفط بالعالم- بالسعي لخفض الأسعار في أسواق النفط العالمية.

أسعار الذهب تراجعت في تعاملات اليوم من أعلى مستوى في نحو سبعة أشهر (رويترز)

الذهب يهبط
أما في أسواق الذهب فقد تراجعت أسعار المعدن النفيس في تعاملات اليوم من أعلى مستوى في نحو سبعة أشهر.

وتراجع سعر الذهب في السوق الفورية 0.9% إلى 1757.14 دولارا للأوقية (الأونصة) بعد أن سجل 1787.20 دولارا في الجلسة السابقة، وهو أعلى مستوياته منذ 29 فبراير/شباط الماضي.

كما تراجعت عقود الذهب الأميركية 0.9% إلى 1762.40 دولارا للأوقية.

وكان سعر الذهب قد زاد بأكثر من 10% في الأسابيع الخمسة الماضية، وهي أكبر زيادة من نوعها منذ سبتمبر/أيلول 2011.

وضغط ارتفاع الدولار أيضا على أسعار السلع الأولية المقومة بالعملة الأميركية، إذ جعلها أقل جاذبية لأصحاب العملات الأخرى، فتراجع البلاتين 2% إلى 1603.5 دولارات للأوقية، وانخفضت الفضة 1.9% إلى 33.78 دولارا للأوقية، وهبط سعر البلاديوم 1.7% إلى 656.97 دولارا للأوقية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

كشف مصدر خليجي عن مساع سعودية لخفض أسعار النفط، مشيرا إلى أن غالبية أعضاء أوبك ترى معقولية مستوى مائة دولار للبرميل. وبتعاملات اليوم واصلت أسعار النفط مسيرة التراجع التي بدأتها أمس، فانخفض برنت إلى 113.4 دولارا، وتراجع الخام الأميركي إلى 95.85.

18/9/2012

رحّب البيت الأبيض بالتصريحات التي أدلى بها وزير النفط السعودي على النعيمي في الآونة الأخيرة والتي فسرها بعض مراقبي السوق على أنها إشارة إلى أنه لا يتعين على الدول المستهلكة استخدام احتياطات النفط الطارئة لتهدئة أسعار النفط.

17/9/2012

قالت وكالة الطاقة الدولية إن ضعف النمو الاقتصادي وارتفاع أسعار النفط سوف يكبحان الزيادة في الطلب على النفط في العالم في 2013.

12/9/2012

اعتبر وزير النفط الإيراني أن أسعار النفط بالأسواق العالمية لا تزال منخفضة وقد ترتفع أكثر، في حين رأت السعودية أن الأسعار الحالية تعتبر مرتفعة جدا وتعهدت بالسعي لخفضها. ويأتي التباين في ظل احتمالات لجوء أميركا للسحب من مخزون النفط الإستراتيجي لكبح الأسعار.

11/9/2012
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة