تضارب إزاء مستوى إنتاج النفط الإيراني

قال وزير النفط الإيراني رستم قاسمي إن إنتاج بلاده من النفط الخام سيظل مستقرا في العام الحالي مقارنة مع العام الماضي.

وتتناقض تصريحات الوزير التي أدلى بها لوكالة أنباء إيرانية أمس، مع توقعات لإدارة معلومات الطاقة الأميركية التي تقدر انخفاض الإنتاج الإيراني من النفط الخام هذا العام بشكل كبير.

وبحسب أرقام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، فقد أنتجت إيران ما معدله نحو 3.5 ملايين برميل يوميا من النفط الخام في العام 2011.

وتقدر إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن يتراجع الإنتاج الإيراني نحو 850 ألف برميل يوميا، ليبلغ معدل الإنتاج اليومي للعام الجاري 2.7 مليون برميل. وأضافت أن الإنتاج سيتراجع عام 2013 بواقع 200 ألف برميل يوميا، ليصبح المعدل 2.5 مليون برميل.

ويعاني قطاع النفط الإيراني من نقص الاستثمارات اللازمة لتعويض تراجعات طبيعية في الإنتاجية، كما أن العقوبات الغربية المفروضة على طهران بسبب برنامجها النووي تجعل من الصعب على الشركات الأجنبية المستثمرة مواصلة نشاطها في أعمال التنقيب والاستخراج في إيران.

وكان الاتحاد الأوروبي قد حظر استيراد النفط الإيراني اعتبارا من أول يوليو/تموز الماضي.

قاسمي أكد أن هناك مشترين تقليديينلم يوقفوا استيراد نفط إيران (الأوروبية-أرشيف)

إصرار إيراني
ويصر المسؤولون الإيرانيون في تصريحاتهم على أن قطاعي النفط والمبيعات لم يتأثرا بالعقوبات، وقال قاسمي إن عددا من حقول النفط والغاز الجديدة اكتشف في العام الماضي، وإن أرقاما جديدة لاحتياطيات البلاد من الطاقة ستعلن قريبا.

وقبل أيام أوضح قاسمي عبر موقع وزارة النفط الإيرانية على الإنترنت أن الأسواق العالمية تتلقى الخام الإيراني، مؤكدا أن لبلاده مشترين تقليديين لم يوقفوا استيرادهم للنفط الإيراني.

وكان تقرير صدر الشهر الماضي عن وكالة الطاقة الدولية قد بيّن أن العراق تجاوز إيران بحجم إنتاجه للنفط الخام في يوليو/تموز الماضي، وذلك لأول مرة منذ العام 1980، وهو ما يؤشر على شدة تأثير العقوبات الغربية على طهران بتزامن مع تعافي قطاع الطاقة العراقي.

وأوضحت الوكالة أن العراق أنتج في يوليو/تموز الماضي أكثر من ثلاثة ملايين برميل يوميا، في حين بلغ إنتاج إيران في نفس الشهر نحو 2.9 مليون برميل يوميا.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

جددت الولايات المتحدة إعفاء اليابان وعشر دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي من العقوبات الإيرانية لمدة 180 يوما، نظرا لاستمرار هذه الدول في خفض مشترياتها من النفط الخام الإيراني.

15/9/2012

قالت وزارة الخزانة الأميركية إن العقوبات الاقتصادية الأميركية ضد إيران خفضت بشكل كبير صادرات البلاد من الخام وإيراداتها النفطية، وتعهدت بمواصلة الضغط على طهران لمنع الحكومة الإيرانية من امتلاك أسلحة نووية.

13/9/2012

اعتبر وزير النفط الإيراني أن أسعار النفط بالأسواق العالمية لا تزال منخفضة وقد ترتفع أكثر، في حين رأت السعودية أن الأسعار الحالية تعتبر مرتفعة جدا وتعهدت بالسعي لخفضها. ويأتي التباين في ظل احتمالات لجوء أميركا للسحب من مخزون النفط الإستراتيجي لكبح الأسعار.

11/9/2012

قررت مؤسسة التسجيل الملاحي الروسية تعليق أنشطتها في إيران تحت تأثير مجموعة ضغط أميركية، وتقوم الشركة الروسية بالتحقق من عوامل السلامة والمعايير البيئية على متن سفن شركة الخطوط الملاحية الإيرانية، كما تعمل في منصات بحرية إيرانية.

6/9/2012
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة