برلين: لا لفرط التعويل علينا بأزمة أوروبا

epa03310891 German Foreign Minister Guido Westerwelle delivers a government statement on the situation in Syria in Berlin, Germany, 19 July 2012. Reports state that Westerwelle adressed Russia and China to take responsibility for citizens of Syria. EPA/MAURIZIO GAMBARINI
‪فيسترفيله: حل أزمة اليورو مهمة جماعية تحتاج تحركا من الجميع‬ (الأوروبية)‪فيسترفيله: حل أزمة اليورو مهمة جماعية تحتاج تحركا من الجميع‬ (الأوروبية)

حذر وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله من فرط تعويل أوروبا على ألمانيا لحل أزمة منطقة اليورو، مشيرا -في حديث مع مجلة فوكوس الألمانية الصادرة غدا الاثنين- إلى أن أوروبا "قد تعاني كثيرا من التضامن المفرط، وهو ما يعني تحميل أنفسنا فوق طاقتها، وعدم مطالبة الآخرين بالقيام بالإصلاحات الكافية".

وتأتي تصريحات فيسترفيله بعد انتقادات لاذعة وجهها مسؤولون ألمان قبل أسبوع لرئيس مجموعة اليورو جان كلود يونكر الذي عاب طريقة تدبير برلين -أكبر اقتصاد أوروبا- لأزمة الديون السيادية.

وفي مسعى لتهدئة التوتر في ألمانيا وفي منطقة اليورو بسبب الخلافات حول آليات حل الأزمة، قال وزير المالية الألمانية -في بيان سابق- إن التغلب على أزمة الديون مهمة مشتركة، وعلى الجميع التحرك بشكل جماعي لإيجاد حل لها، وقد وعدت برلين في الأيام الماضية بأنها ستفعل كل شيء لحماية منطقة اليورو.

وعبر المسؤول الألماني عن رفضه القاطع لتوسيع نطاق صندوق الإنقاذ المالي الدائم وكذا الشراء الكثيف لسندات سيادية أوروبية، كما رفض إنشاء ضمانة مشتركة للديون السيادية لدول اليورو، قائلا "لا أتصور أن مثل هذه السياسة ستحظى بتأييد الأغلبية داخل البرلمان الألماني"، مشددا على ضرورة استيعاب أن الأخير مدافع عن دافعي الضرائب بألمانيا.

شراء السندات
وكان البنك المركزي الأوروبي قرر -عقب اجتماعه الخميس الماضي- بلورة آليات مناسبة لشراء سندات دول مضطربة بسبب أزمة ديونها، وذلك لتقليص كلفة استدانتها من الأسواق المالية، غير أن رئيس المركزي الأوروبي ماريو دراغي اعترف بأن البنك المركزي الألماني متحفظ على شراء سندات دول أوروبية متعثرة.

وفي سياق متصل، أعرب المستشار النمساوي فيرنر فايمان عن توقعه بحدوث تحول في موقف المستشارة أنجيلا ميركل بشأن سبل إنقاذ اليورو، ويؤيد فايمان منح صندوق الإنقاذ الدائم رخصة مصرفية لتعزيز موارده عن طريق الاقتراض من المركزي الأوروبي، في حين ترفض ذلك ميركل.

وقال فايمان -في مقابلة مع صحيفة "كورير" النمساوية- "لقد عهدنا من قبل أن تغير المستشارة الألمانية رأيها أثناء نقاش سياسي".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

حذر وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله من إرهاق بلاده في أزمة ديون منطقة اليورو، في وقت أعلن فيه عن ارتفاع نسبة البطالة إلى مستوى قياسي جديد بمنطقة اليورو في مايو/أيار الماضي.

2/7/2012

توقع وزير المالية الألماني الأسبق والمرشح المحتمل للحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض لمنصب مستشار ألمانيا بير شتاينبروك تسبب الأزمة المتفاقمة للديون السيادية الأوروبية في خروج عدة دول أوروبية -وليس اليونان وحدها- من منطقة اليورو.

22/7/2012

أظهر استطلاع للرأي أجري في ألمانيا أن العديد من الألمان لم يعودوا يثقون في اليورو كعملة لهم، في الوقت الذي استبعد فيه وزير ألماني إمكانية التوصل إلى حل لأزمة اليورو عن طريق شراء المركزي الأوروبي سندات حكومية لدول متأزمة بمنطقة اليورو.

29/7/2012
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة