الأسابيع المقبلة مصيرية لليونان

epa03299769 Greek Finance Minister Yiannis Stournaras speaks during the policy statement talks of the new government in the Greek Parliament, Athens, Greece, 07 July 2012. The talks on parties' policies statements began yesterday and will be concluded on 08 June, with the vote of confidence to the new government. EPA/PANTELIS SAITAS
undefined

اعتبر وزير المالية اليوناني يانيس ستورناراس أن الأسابيع المقبلة ستكون حاسمة بالنسبة لبقاء بلاده في منطقة اليورو، خاصة إذا لم تنجح أثنيا بتحقيق سياسات تقشف جديدة يطالب بها الدائنون الدوليون (الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي).

وانتقد الوزير -في مقابلة مع صحيفة إثنوس اليونانية نشرت اليوم- موقف الشركاء الأوروبيين وصندوق النقد بمطالبة اليونان التي تمر بأزمة ديون خانقة منذ سنوات بالمزيد من الإجراءات التقشفية رغم أن "اليونانيين قاموا بتضحيات كبيرة".

وذكر ستورناراس أن البلاد تعهدت بالقيام بسلسلة تدابير وإصلاحات لإنهاض الاقتصاد وإبعاد خطر الإفلاس نهائيا، آملا أن ينظر الشركاء الأوروبيون بالجهود المبذولة وأخذها في الاعتبار.

وبدأ الوزير اليوناني صباح اليوم محادثات مع خبراء ترويكا الدائنين -صندوق النقد والبنك المركزي الأوروبي والاتحاد الأوروبي- لوضع اللمسات الأخيرة بشأن خطة تشف جديدة لليونان تهدف لتوفير 11.5 مليار يورو خلال عامي 2013 و2014.

وقال مصدر من وزارة المالية اليونانية لوسائل الإعلام في بداية هذا الاجتماع "هناك جهد جدي" للوصول إلى اتفاق، مشيرا إلى أن أجواء اللقاء إيجابية.

ويلح خبراء الترويكا منذ أسبوعين على الحكومة اليونانية الجديدة المكونة من ائتلاف اليمين اليسار لتبني تخفيضات جديدة في النفقات العامة تتضمن اقتطاعات في الرواتب ومعاشات التقاعد.

وهذه التدابير تعتبر شرطا مسبقا بحسب الدائنين لإجازة تمرير دفعة بقيمة 31.5 مليار يورو لليونان في سبتمبر/أيلول من أصل حزمة إنقاذ ثانية بقيمة 130 مليار يورو قُررت مطلع العام الجاري.

وبسبب نقص السيولة واستحقاق سند للبنك المركزي الأوروبي في 20 أغسطس/آب، قال خريستوس ستايكوراس -نائب وزير المالية اليوناني- إن بين الحلول البديلة التي تدرسها الحكومة بالتعاون مع الدائنين، زيادة قيمة سندات الخزينة التي ستصدرها البلاد الشهر الحالي.

وأضاف ستايكوراس لصحيفة كاثيميريني نشرت اليوم أن الوضع سيبقى دقيقا حتى سبتمبر/أيلول أثناء نشر تقرير الترويكا عن الاقتصاد اليوناني، آملا أن تكون استنتاجات هذا التقرير إيجابية بما يسمح بالإفراج عن شريحة القرض التي تنتظرها أثينا.

من جانبها ذكرت صحيفة الفثيروس تيبوس أن رئيس الوزراء اليوناني أنطونيوس ساماراس يعتبر أن التدابير المقترحة من الدائنيين ستسمح ببدء مفاوضات لطلب مهلة جديدة من سنتين حتى 2016 بدلا من 2014 لتصحيح ميزانية البلاد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

epa03298763 Matthias Mors (2-R), representative of European Commission and Klaus Masuch (2-L), representative of the European Central Bank enter the headquarters of PASOK Socialist party for a meeting with PASOK leader Evangelos Venizelos in Athens, Greece, 07 July 2012. Greek authorities are holding talks with debt inspectors from the European Union, the European Central Bank and the International Monetary Fund - known as the troika - on possible changes to the multi-billion-euro bailout plan. EPA/ALKIS KONSTANTINIDIS

تدخل البنك المركزي الأوروبي لإنقاذ اليونان من الإفلاس عن طريق تدبير تمويل مؤقت على شكل قروض طارئة نفذها البنك المركزي اليوناني، وستتيح لأثنيا مبلغ أربعة مليارات يورو في انتظار إفراج الدائنين الدوليين لليونان عن دفعة جديدة من أموال الإنقاذ.

Published On 4/8/2012
epa03298763 Matthias Mors (2-R), representative of European Commission and Klaus Masuch (2-L), representative of the European Central Bank enter the headquarters of PASOK Socialist party for a meeting with PASOK leader Evangelos Venizelos in Athens, Greece, 07 July 2012. Greek authorities are holding talks with debt inspectors from the European Union, the European Central Bank and the International Monetary Fund - known as the troika - on possible changes to the multi-billion-euro bailout plan. EPA/ALKIS KONSTANTINIDIS

اتفق الزعماء السياسيون في اليونان على معظم إجراءات التقشف التي يطلبها الدائنون، ويركزون الآن على خفض معاشات التقاعد والأجور من أجل توفير 1.5 مليار يورو لا تزال هناك حاجة لخفضها.

Published On 29/7/2012
LOU023 - Athens, -, GREECE : European Commission President Jose Manuel Barroso (L) and Greek Prime Minister Antonis Samaras address the media after their meeting at the prime minister's office in Athens on July 26, 2012. Barroso urged Greece to deliver on its obligations to its creditors to remain in the eurozone. AFP PHOTO / LOUISA GOULIAMAKI

قدم وزير المالية اليوناني الخميس حزمة إجراءات تقشفية إضافية بقيمة 13.9 مليار دولار تطبق خلال 2013 و2014، على أمل إقناع الدائنين الدوليين بصرف دفعة جديدة من قروض الإنقاذ، غير أن رئيس المفوضية الأوروبية طالب قادة اليونان بأفعال وإنجازات لا أقوال.

Published On 26/7/2012
(FILE) A file photograph showing a general view showing the Euro sign in front of the European Central Bank (R) in Frankfurt am Main, Germany, late 28 November 2011. Media reports on 02 April 2012 state that unemployment across

نفت المفوضية الأوروبية تكهنات حول خروج اليونان من منطقة اليورو بسبب أزمة الديون الخانقة التي تمر بها وتهددها بالإفلاس. وقال متحدث باسم المفوضية في بروكسل “إن اليونان سوف تبقى في منطقة اليورو”.

Published On 24/7/2012
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة