باريس ومدريد تدعوان لتحرك يحفظ اليورو

Spanish Prime Minister Mariano Rajoy (R) and French President Francois Hollande give a press conference after their meeting at the Moncloa Palace in Madrid on August 30, 2012. AFP PHOTO/DOMINIQUE FAGET
undefined

دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ورئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي الخميس إلى التحرك للحفاظ على منطقة اليورو, وقالا إنه يتعين مساعدة اليونان -المهددة بالخروج من تلك المنطقة- في حال وفت بالإصلاحات الاقتصادية والمالية التي اشترطها الاتحاد الأوروبي.

وقال هولاند بعيد اجتماعه براخوي في مدريد إنهما اتفقا على أنه لا سبيل عن الرجوع عن منظومة اليورو التي تواجه شبح التفكك بسبب الديون التي تعاني منها دول أعضاء، بما فيها إسبانيا التي حصلت على مساعدة من الاتحاد الأوروبي لمصارفها بقيمة مائة مليار يورو (125 مليار دولار), وقد تطلب لاحقا حزمة إنقاذ أشمل.

وانتقد هولاند الاتحاد الأوروبي لاستغراقه وقتا طويلا في اتخاذ قرارات مهمة لمكافحة أزمة الديون, قائلا "أجلنا قرارات حاسمة لفترة طويلة".

وأضاف أن هذا التأجيل أثار شكوكا في الأسواق, داعيا الاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ القرارات المنتظرة منه. وأشار هولاند إلى أن قمة الاتحاد الأوروبي المقررة في أكتوبر/تشرين الأول القادم ستضع أطر حل دائم لأزمة منطقة اليورو.

ودعا الرئيس الفرنسي رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي إلى التحرك لمواجهة الارتفاع المطرد في الأسواق للفوائد على السندات, في وقت تشير فيه تقارير إلى أن المركزي الأوروبي يضع خططا لإحداث آلية تسمح بمساعدة الدول الأعضاء المتعثرة ماليا عبر شراء سنداتها السيادية.

وقال راخوي من جهته في مؤتمر صحفي مشترك مع هولاند "نريد أن يمضي الاتحاد الأوروبي قدما. لا اليورو ولا السوق الموحدة ولا الاتحاد (الأوروبي) سيعودون إلى الوراء".

وأبدى راخوي تصميمه على تنفيذ برنامج لتوفير 102 مليار يورو (127.5 مليار دولار) بحلول عام 2014 بفضل إجراءات تقشف تاريخية لخفض عجز ميزانية إسبانيا من 8.9% إلى 2.8% من الناتج المحلي.

‪ساماراس قال إن الحزمة التقشفية التي‬ تحدث عنها ستكون الأخيرة (رويترز)‪ساماراس قال إن الحزمة التقشفية التي‬ تحدث عنها ستكون الأخيرة (رويترز)

وفي ما يتعلق باليونان التي تعد من أكثر الدول الأوروبية مديونية, قال الرئيس الفرنسي إنه يتعين السماح لها بمواصلة إصلاح وضعها المالي في حال بيّن تقرير مرتقب لبعثة الترويكا (الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي) أنها ملتزمة بتنفيذ أقسى خطة تقشفية في تاريخها.

اقتطاعات حاسمة
وفي أثينا, أعلن رئيس الوزراء اليوناني أنتونيس سامارس الخميس أن إجراءات تقشفية إضافية بقيمة 11.5 مليار يور (14.4 مليار دولار) ستكون ضرورية لتفادي خروج البلاد من منطقة اليورو.

وقال ساماراس إن العديد من هذه الإجراءات صعبة ومؤلمة لكن لا غنى عنها.

وأضاف في كلمة ألقاها في اجتماع لحزبه (الديمقراطية الجديدة) أن اليونان ستعود إلى درجة الصفر من حيث الوثوق بها في الأسواق في حال لم تنفذ الحزمة التقشفية الجديدة, وبالتالي ستخرج عمليا من منطقة اليورو.

ووفقا لرئيس الوزراء اليوناني فإن هذه الحزمة التقشفية هي الأخيرة بعدما اضطرت بلاده إلى حزم سابقة تحت ضغط الاتحاد الأوروبي.

وتخطط أثينا لإجراءات تقشفية إضافية تُنفذ عامي 2013 و2014, وتشمل خفضا إضافيا في جرايات الموظفين والمتقاعدين, بيد أن هذه الإجراءات أثارت خلافا بين الأحزاب الثلاثة المشكلة للائتلاف.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

epa03277425 A handout photo provided by the Italian Presidential Press Office on 22 June 2012 shows hosting Italian Prime Minister Mario Monti (2-R) with Germany's Chancellor Angela Merkel (R), Spain's Prime Minister Mariano Rajoy (L) and France's President Francois Hollande (2-L) posing for a group photo in the garden of the Villa Madama, in Rome, 22 June 2012. EPA/CRISTIANO LARUFFA/UFFICIO STAMPA PRESIDENZA CONSIGLIO/HANDOUT HANDOUT EDITORIAL USE ONLY/NO SALES

أعرب رئيس الوزراء الإيطالي عن تخوفه من أن تؤدي التوترات الناتجة عن أزمة منطقة اليورو، إلى مواجهة بين دول أوروبا بما يهدد تماسك القارة، محذرا من أنه إذا تحولت منطقة اليورو إلى عامل تباعد بين الدول، فإن ذلك “سيدمر أسس المشروع الأوروبي”.

Published On 5/8/2012
epa01218237 (FILE) A file photo of the building of the European Central Bank (ECB) behind the Euro sign logo by the artist Otmar Hoerl in Frankfurt, Germany, 27 August 2007. The European Central Bank (ECB) has been forced to walk a fine line on interest rates after slowing growth and renewed inflationary pressures resulted in the bank leaving borrowing costs on hold 10 January 2008

انكمش اقتصاد منطقة اليورو في الربع الثاني من العام الجاري مع تصاعد أزمة الديون السيادية في المنطقة والمستمرة منذ ثلاث سنوات، حيث انكمش الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو 0.2% بالربع الثاني للعام الحالي مقارنة بالربع السابق، وانكمش بنسبة 0.4% على أساس سنوي.

Published On 14/8/2012
Finland s Minister for Foreign Affairs Erkki Tuomioja at a press conference in Helsinki, Friday Aug. 17, 2012. Finnish Foreign Minister Erkki Tuomioja warned Friday that eurozone members should be prepared for a collapse of the common currency as a struggling Europe edges closer to recession, dragged down by the crippling debt problems of the 17 countries that belong to the euro bloc. He said that the small, triple A credit rated Nordic nation stands behind the euro but that Europe was in a very unstable situation in which every country should be prepared for the worst.

تراجع وزير الخارجية الفنلندي إركي توميوجا عن تصريحات صحفية تحدث فيها عن استعداد بلاده بخطط لمواجهة انهيار محتمل لمنطقة اليورو في ظل المخاوف من تصاعد أزمة ديون منطقة العملة الأوروبية الموحدة. واتهم الوزير صحيفة ديلي تلغراف البريطانية باستخدام عناوين مضللة.

Published On 18/8/2012
LOU008 - Athens, -, GREECE : Greek Prime Minister Antonis Samaras (R) and Eurogroup chief Jean-Claude Juncker give a press conference after their talsk in Athens on August 22, 2012. Juncker said today that he was "totally opposed" to Greece being forced out of the 17-nation bloc. Juncker added that the Greek government's "priority number one is the consolidation of the public finances, (along with) a robust and credible strategy for closing the mid term gap" in its debt-laden accounts. AFP PHOTO/ LOUISA GOULIAMAKI

قال رئيس مجموعة اليورو جان كلود يونكر أمس إن قرارا بشأن منح اليونان مهلة إضافية لتحقيق إصلاحات اقتصادية يتوقف على مراجعة الدائنين لمدى التقدم الذي أحرزته أثينا في تنفيذ بنود حزمة الإنقاذ المالي الأخيرة.

Published On 23/8/2012
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة