كردستان العراق تهدد بوقف تصدير النفط

هددت سلطات كردستان العراق اليوم الثلاثاء بوقف تصدير النفط مجددا الشهر القادم ما لم تعجل الحكومة المركزية في بغداد بدفع مستحقات مالية لشركات نفطية تعمل بالإقليم.

وقال مسؤول بارز بحكومة كردستان إنها لم تتلق أي بادرة من الحكومة المركزية بشأن مستحقات الشركات, ولذلك فإنها تتجه إلى وقف تصدير الخام من حقول كردستان مطلع سبتمبر/أيلول.

وهناك خلاف قائم منذ شهور طويلة بين أربيل وبغداد بشأن إبرام العقود وتوزيع العائدات النفطية, وتسبب الخلاف في وقف الصادرات من شمال العراق مرارا.  

وكانت سلطات الإقليم أوقفت في أبريل/نيسان الماضي تصدير النفط (عبر تركيا) بحجة أن حكومة نوري المالكي لم تسدد مستحقات الشركات النفطية العاملة هناك بموجب اتفاقات سابقة بين الطرفين.

ولم تستأنف حكومة كردستان الصادرات إلا هذا الشهر, وأمهلت بغداد شهرا لدفع ما عليها من مستحقات وإلا عاودت وقف ضخ النفط.

وفي العاصمة العراقية, قال أحد مستشاري رئيس الحكومة إن بغداد لم تتلق وصولات بنفقات شركات النفط, مضيفا أنه يتعين إجراء مزيد من التدقيق قبل الموافقة على سداد المبالغ التي تطلبها حكومة كردستان العراق.

وفي وقت سابق اليوم, توقعت مصادر تجارية وملاحية عراقية أن تزيد صادرات النفط من خام كركوك الشهر القادم رغم تأخر الصادرات لما يقرب من شهر, ورغم التوتر القائم بين أربيل وبغداد.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

توعد العراق شركة توتال الفرنسية لصناعة النفط بوضعها على القائمة السوداء بعد أن وقعت اتفاقا نفطيا مع حكومة إقليم كردستان العراق. وأوضح مسؤول عراقي أن توتال “ستواجه عواقب وخيمة” إذا لم تعد النظر في موقفها.

31/7/2012

وقعت شركتان تابعتان لشركة غازبروم نفط الروسية اتفاقيتين مع إقليم كردستان العراق لتصبح رابع شركة نفط تدخل في اتفاقيات مع الإقليم من غير أن تمر بالحكومة المركزية ببغداد.

2/8/2012

اشترت شركة توتال الفرنسية حصة 20% من مشروع نفطي بإقليم كردستان العراق، متجاهلة التهديدات التي وجهتها حكومة بغداد عقب إبرامها اتفاقا مماثلا الشهر الماضي وذلك لتعاقدها المباشر مع سلطات الإقليم دون نيل موافقة بغداد.

20/8/2012

تسبب انفجار وقع اليوم الاثنين في جنوب شرق تركيا -يعتقد أنه عمل تخريبي- في توقف مؤقت لصادرات النفط العراقية إلى تركيا, وتأخير شحن الناقلات بالخام العراقي.

27/8/2012
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة