الأولمبياد تقلص البطالة ببريطانيا


تقلصت نسبة البطالة في بريطانيا من 8.1% إلى 8% خلال الربع الثاني من العام بفضل الدفعة التي شكلها احتضان أولمبياد لندن للتوظيف في البلاد، وقال مكتب الإحصاء الوطني إن عدد العاطلين تقلص بنحو 46 ألف شخص ليناهزوا في المجموع 2.56 مليون شخصا.

فقد أسهمت الأشغال المرتبطة باستضافة أضخم تظاهرة رياضية عالمية -والتي انتهت الأحد الماضي- في خلق آلاف الوظائف المؤقتة، مما شكل دفعة للاقتصاد البريطاني الذي يعاني من الركود من ثمانية أشهر، وتعد أزمة ديون منطقة اليورو أكبر خطر يتهدد تعافي هذا الاقتصاد.

ودفع تحسن أرقام التوظيف بعض المحللين إلى مراجعة بيانات تشير إلى تراجع نمو الناتج المحلي الإجمالي منذ الربع الأخير من العام الماضي، ويتوقع البنك المركزي البريطاني أن يجمد الاقتصاد المحلي عند الصفر في العام الجاري أو أن ينمو بشكل طفيف جدا.

وتأتي هذه البيانات قبيل اجتماع اليوم لأعضاء مجلس إدارة المركزي البريطاني، ويتوقع أن يتم تثبيت معدل الفائدة الرئيسي عند مستوى منخفض بشكل قياسي لا يتعدى 0.5%.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

رغم التساؤلات عن جدوى إنفاق بريطانيا تسعة مليارات جنيه إسترليني لاستضافة الأولمبياد الذي يبدأ بعد أيام، تقول لندن إنها استثمارات طويلة المدى ستدر عائدات بقيمة 13 مليار جنيه، كما ستستغل لندن الحدث الرياضي لشن حملة ضغط لنيل صفقات بالخارج.

اتهم وزير الأعمال البريطاني اليوم البنوك المحلية بخنق تعافي الاقتصاد البريطاني عبر رفض إقراض الشركات التي تحتاج لتمويل، خاصة الصغيرة منها. وأضاف الوزير أن الحكومة بحاجة إلى التركيز على ضمان استفادة الشركات التي توسع نشاطها من حزمة مالية أعلن عنها الشهر الماضي.

سجل معدل البطالة في بريطانيا أعلى مستوى له منذ 17 عاما في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي ببلوغه مستوى 8.4%. وكشفت بيانات صادرة عن مكتب الإحصاء الوطني أن عدد العاطلين قد زاد لنحو 2.7 مليون شخص، وهو أعلى مستوى للعاطلين منذ 1994.

أظهرت بيانات رسمية أن الاقتصاد البريطاني انكمش بوتيرة فاقت التوقعات في الربع الثاني من عام 2012 بسبب عوامل موسمية إضافة إلى أزمة منطقة اليورو وسياسة التقشف الحكومية.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة