إسبانيا تبحث حزمة إنقاذ بـ366 مليار دولار

epa03201566 Spanish minister of Econmy, Luis de Guindos (L), and German Finance Minister Wolfgang Schaeuble (R), smile during a press conference at the Economic Forum organized by the Adenauer Foundation in Santiago de Compostela, northwestern Spain, 30 April 2012. EPA/LAVANDEIRA Jr.
undefined

كشف مسؤول في منطقة اليورو أن إسبانيا اعترفت لأول مرة بأنها قد تحتاج لخطة إنقاذ كاملة من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي بقيمة 300 مليار يورو (366 مليار دولار) إذا ظلت أسعار اقتراض مدريد من الأسواق المالية عند مستوياتها المرتفعة الحالية، ونفت متحدثة باسم الحكومة الإسبانية أي تفكير بطلب حزمة إنقاذ.

فقد أثار موضوع الحاجة لحزمة شاملة وزير الاقتصاد الإسباني لويس دي غيندوس خلال لقاء جمعه بنظيره الألماني فولفغانغ شويبله الثلاثاء الماضي ببرلين، في وقت صعدت كلفة استدانة مدريد لتناهز 7.6%، وهي أعلى نسبة منذ اعتماد البلاد اليورو عملة لها، وهو مستوى غير قابل للتحمل شبيه بما وصلت إليه اليونان قبل طلب حزمة إنقاذ دولية.

وإذا تطلب الأمر إقرار حزمة إنقاذ لمدريد، فإن تأمين هذه الحزمة يعني إضافة موارد أخرى إلى مساعدات مالية أقرتها منطقة اليورو قبل أسابيع قد تصل إلى 100 مليار يورو (122 مليار دولار) للتغلب على أزمة البنوك الإسبانية، غير أن شويبله قال لغيندوس إنه غير مستعد لمناقشة أية حزمة إنقاذ قبل أن يخرج صندوق الإنقاذ المالي الأوروبي الدائم إلى حيز الوجود في آخر العام الجاري.

وقد كررت مدريد -رابعة اقتصادات منطقة اليورو- عدة مرات في الفترة الماضية عدم حاجتها لحزمة إنقاذ شاملة على غرار ما طلبته اليونان والبرتغال وإيرلندا.

مسؤول أوروبي قال إن إسبانيا لا تحتاج من الناحية الحسابية لحزمة إنقاذ شاملة، ولكن الأمر مشروط بأن تكون كلفة استدانة مدريد من الأسواق المالية ضمن المستوى المحتمل

رأي آخر
وقال مسؤول أوروبي آخر إن إسبانيا يمكنها تدبر أمورها دون حزمة إنقاذ شاملة ولكنها ارتكبت أخطاء في التواصل أغضبت المستثمرين. وعمّا إذا كانت مدريد بحاجة لحزمة إنقاذ، اعتبر المسؤول نفسه أنه من الناحية الحسابية فإنها لن تحتاج إليها إذا كانت كلفة استدانتها من الأسواق ضمن مستوى قابل للتحمل.

وكان رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي صرح أمس بأن البنك سيتخذ كل الإجراءات الضرورية لحماية اليورو، وما يعنيه من تدخل لخفض كلفة استدانة دول أوروبية. وذكرت صحيفة لوموند الفرنسية اليوم نقلا عن مصادر لم تسمها أن المركزي الأوروبي وحكومات دول منطقة اليورو تحضر لعمل مشترك منسق لخفض كلفة استدانة إسبانيا وإيطاليا.

وأضافت الصحيفة أن البنك المركزي الأوروبي سيساهم في هذا العمل المشترك إذا وافقت دول المنطقة على زيادة الموارد المالية لكل من صندوق الإنقاذ الأوروبي المؤقت وصندوق الإنقاذ الدائم (أو ما يسمى آلية الاستقرار الأوروبية).

غير أن البنك المركزي الألماني يعارض بشدة إمكانية شراء البنك المركزي الأوروبي سندات ديون سيادية، واعتبر متحدث باسمه أن هذه العملية هي طريقة تحفيز خاطئة، مضيفا أن شراء صندوق الإنقاذ المؤقت لهذه السندات تثير إشكاليات أقل.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

DF282 - Madrid, -, SPAIN : This picture taken on June 8, 2012 shows the Banco de Espana (Bank of Spain) near the subway station of Banco de Espana in Madrid. Financial markets speculated on a vast, European bailout for Spain's distressed banks as soon as this weekend, even as Madrid denied knowledge of the plan. AFP PHOTO / DOMINIQUE FAGET

قال مسؤول أوروبي إن الحكومة الإسبانية ليست بحاجة حاليا إلى حزمة كاملة للإنقاذ. وأضاف غواكين ألمونيا -نائب رئيس المفوضية الأوروبية- في مقابلة تلفزيونية أن إسبانيا لن تحتاج إلى حزمة إنقاذ تضاف إلى أموال الإنقاذ التي حصلت عليها في الأسبوع الماضي لإنقاذ البنوك.

Published On 18/6/2012
epa03257086 (FILE) A file photo dated on 01 June 2012 of the Bankia head office, based in Kio Towers in Madrid, Spain. The Spanish Economy Minister Luis de Guindos announced 09 June 2012 that Spain will ask eurozone partners to bail out its banking sector. In the last few weeks, Spain's third-largest lender, Bankia, has revealed its serious need of cash. EPA/KIKO HUESCA

في وقت قال فيه صندوق النقد الدولي إن إسبانيا بحاجة إلى أربعين مليار يورو لإنقاذ مصارفها، واستعداد منطقة اليورو لإقراض مدريد مائة مليار يورو، تباينت آراء اقتصاديين حول احتمال أن تكرر إسبانيا سيناريو اليونان، حيث توقع ذلك البعض فيما استبعده آخرون.

Published On 9/6/2012
ترحيب عالمي بخطة إنقاذ المصرفي الإسباني

مني الاقتصاد الإسباني بمعضلة جديدة حيث صعدت تكلفة القروض من الأسواق العالمية لتبلغ 7.1%، في تعاملات اليوم مسجلة أعلى مستوى منذ بدء العمل بالعملة الأوروبية الموحدة. وعجز فوز الأحزاب المؤيدة لبرامج الإنقاذ بالانتخابات اليونانية عن تهدئة تكاليف الاقتراض لإسبانيا.

Published On 18/6/2012
عدم أحتواء الأزمة الأسبانية سيتسبب بتداعيات كارثية لمنطقة اليورو وقاطرتها ألمانيا. الجزيرة نت.

يبدي الألمان على المستوى الشعبي والنخبوي قلقا متزايدا من انتقال أزمة الديون السيادية إلي إسبانيا صاحبة رابع أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، ورابع دولة بالمنطقة تطلب إنقاذا ماليا بعد كل من اليونان والبرتغال وإيرلندا.

Published On 12/6/2012
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة