سويسرا تجمد أصولا أخرى لمبارك

جمدت سويسرا المزيد من الأصول الخاصة بالرئيس المصري المخلوع حسني مبارك وشخصيات مرتبطة به، وقالت جانيت بالمر المتحدثة باسم مدعين اتحاديين إن السلطات السويسرية جمدت قرابة 700 مليون دولار حتى الآن بعدما أعلنت في السابق أن مجموع الأصول المصادرة ناهز 414 مليون دولار.

وأضافت بالمر أن المبالغ المجمدة إلى الساعة جاءت نتيجة قرارات اتخذتها المجلس الاتحادي (الحكومة) بموجب الإجراءات الجنائية المتبعة في سويسرا وفي إطار طلبات التعاون القضائي الجارية، في إشارة إلى التعاون مع السلطات المصرية لاستعادة الأموال المهربة للخارج.

وقد وسعت السلطات القضائية السويسرية من التحقيقات التي تجريها حول الأصول المصرية المجمدة في البلاد، إذ إن سويسرا تشتبه في احتمال وجود منظمة إجرامية تتصل بها وكذا عمليات غسل للأموال، وإلى جانب التحقيق التي قررتها السلطات السويسرية تتخذ البلاد إجراءات لتفعيل ثلاثة طلبات تعاون قضائي وجهتها إليها نظيرتها المصرية.

ومنذ انطلاق ما أصبح يعرف بثورات الربيع العربي جمدت سويسرا، المعروف بكون بنوكها ملاذا آمنا لأموال الأغنياء، أموالا تخص الرئيس المصري السابق والعقيد الليبي الراحل معمر القذافي والرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي وأخيرا الرئيس السوري بشار الأسد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت سويسرا الجمعة أنها جمدت أصولا محتملة للرئيس المصري المخلوع حسني مبارك الذي تؤكد تقارير أن ثروته عائلته تصل إلى 70 مليار دولار. ويشمل التجميد أيضا أصول عدد من الشخصيات القيادية المرتبطة بنظامه.

كشف المحامي السويسري التونسي الأصل رضا العجمي أن السلطات السويسرية جمدت أرصدة محتملة لأكثر من عشرين من مسؤولي نظام الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك.

كشفت سويسرا أنها جمدت قبل عشرة أيام أصولا للرئيس المصري المخلوع حسني مبارك ومقربين منه تقدر بعشرات ملايين الفرنكات السويسرية.

كشفت سويسرا أمس الاثنين عن أرصدة محتملة غير مشروعة لكل من حسني مبارك ومعمر القذافي وزين العابدين بن علي والمقربين منهم مودعة في سويسرا، بلغت في مجموعها 958 مليون دولار. وتجري السلطات التونسية والمصرية اتصالات مع السلطات السويسرية لاسترجاع الأموال المجمدة.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة