صناعة الصلب الأوروبية تعاني بسبب الأزمة

حذرت صناعة الصلب الأوروبية من أن استهلاك الصلب سينخفض بنسبة 5% هذا العام، مما يشير إلى أن الضغوط على الصناعة ستستمر مدة أطول مما كان متوقعا بسبب أزمة منطقة اليورو.

وأفاد تقرير أصدره اتحاد يوروفر لصناعة الصلب بأنه من غير المتوقع وقوع أي تحسن في الطلب على الصلب في أنحاء الاتحاد الأوروبي حتى الربع الثاني من عام 2013.

وقال المدير العام للاتحاد غوردون موفات إنه في ظل تعرض نمو الاقتصاد العالمي للتباطؤ، من المتوقع أن يتباطأ أيضا نمو الصادرات رغم ضعف قيمة اليورو. وأضاف أن هذه أنباء سيئة للقطاع التصنيعي ولاستهلاك الصلب في الاتحاد الأوروبي.

ورغم نجاة الاتحاد الأوروبي من الركود في الربع الأول من هذا العام، فإن قوة الدفع الاقتصادية للمنطقة استمرت في التباطؤ خلال النصف الأول من العام.

ويمثل الاتحاد عنصرا حاسما لتعامل قادة الاتحاد الأوروبي مع أزمة الديون التي تضرب منطقة اليورو. وقال يوروفر إن المعنويات تعرضت من جديد لضغوط في الأشهر القليلة الماضية بعد تجدد المخاوف بشأن أزمة منطقة اليورو، وخاصة "الأسلوب غير الحاسم الذي تم التعامل به من جانب صناع السياسة في الاتحاد الأوروبي".

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

حثت كوريا الجنوبية الاتحاد الأوروبي على إلغاء التعريفات الجمركية التي فرضها منذ مارس/ آذار الماضي لحماية صناعة الصلب في دوله من الواردات. وفرضت اللجنة الأوروبية رسوما على 15 منتجا من منتجات الصلب بعد أن فرضت الولايات المتحدة تعريفات جمركية مماثلة على الصلب.

وقع الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم قانونا يخفض مختلف شرائح ضريبة الدخل بمقدار 1.35 تريليون دولار. من ناحية ثانية وعد وزير التجارة شركات صناعة الصلب الأميركية بأن إدارة بوش ستقف إلى جانبهم وستدعم صناعتهم.

حذرت دراسة جديدة الحكومة الأميركية من أن فرض قيود على واردات الصلب قد يضر بالاقتصاد ولن يعود على منتجي الصلب بأي فائدة. وتقول شركات صناعة الصلب إن انخفاض أسعار الصلب المستورد تسبب في إفلاس 29 شركة منها.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة