بغداد تنتقد تصدير نفط كردستان لتركيا


انتقدت الحكومة العراقية قيام إقليم كردستان العراق بتصدير النفط إلى تركيا بالشاحنات.

وقال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ -في بيان- إن تصدير النفط من كردستان إلى تركيا ليس قانونيا، مضيفا أن النفط ملك لكل العراقيين، وأي عمليات تصدير وتحصيل للإيرادات لابد من أن تتم تحت إشراف الحكومة المركزية.

كما أوضح أن تركيا بهذا الفعل تشارك في تهريب النفط العراقي، وتضع نفسها في موقف غير مرغوب من دولة مجاورة لها مصالح كبيرة مشتركة مع العراق، مشيرا إلى أن هذه القضية تؤثر على العلاقات بين البلدين، خاصة العلاقات الاقتصادية التي ستتضرر بسببها.

يشار إلى أن إقليم كردستان شبه المستقل يخوض نزاعا مع الحكومة العراقية المركزية بشأن صادرات النفط، وأصبحت سياسة الطاقة موضوعا حساسا لكليهما.

وقالت تركيا يوم الجمعة الماضي إنها بدأت استيراد ما بين خمس وعشر شاحنات من النفط الخام يوميا من إقليم كردستان، وإنها قد ترفعها إلى 100 شاحنة يوميا.

كما صرح مصدر في حكومة كردستان العراق بأنه تم إرسال كمية ضئيلة من النفط إلى تركيا بالشاحنات مقابل وقود الديزل، مضيفا أن الإقليم بحاجة لمنتجات مكررة لتشغيل محطات الكهرباء.

كما أوضح أن "الإقليم لا يحصل على ما يكفي من المنتجات المكررة في ظل إمدادات تسيطر عليها الحكومة المركزية، مما يجعل التجارة مع تركيا أمرا ضروريا لسد الفجوة". 

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

توقع وزير الموارد الطبيعية في كردستان العراق البدء في تصدير إنتاجه من النفط الخام عبر خط أنابيب جديد يصل إلى ميناء جيهان التركي في أغسطس/آب 2013، مضيفا أن الخط سيتيح لكردستان تصدير النفط مباشرة وسيأخذ 17% من إيراداته والباقي يحول لبغداد.

قرر نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني إيقاف العمل بقرار منع تزويد إقليم كردستان بالبنزين مدة شهر، بعد أن التقى رئيس الجمهورية جلال الطالباني.

قال وزير الطاقة الكردي أشتي هورامي إن إقليم كردستان العراق يهدف إلى زيادة إنتاجه النفطي إلى مليوني برميل يوميا بحلول العام 2019، وأن الإقليم يسعى لطرح مزاد على الشركات العالمية لبناء خطوط أنابيب لنقل الخام إلى الأسواق العالمية.

تتواصل أزمة التصريحات والتصريحات المضادة في العراق حول نشاط شركة إكسون موبيل الأميركية في إقليم كردستان بعد توقيعها صفقات نفطية مع أربيل، حيث تؤكد بغداد تسلمها رسالة من الشركة تفيد بإيقاف أنشطتها في الإقليم، وهو ما تنفيه حكومة الأخير.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة