ميركل: الاقتصاد الألماني ينمو ببطء

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن اقتصاد بلادها سينمو بصورة بطيئة هذا العام بسب ضعف الصادرات لأسواق الدول الأوروبية.

وأضافت خلال زيارة إلى جاكرتا أن بلادها لا تزال تكافح للخروج من آثار الأزمة المالية العالمية, لكنها أكدت أن ألمانيا وعت الدرس.

وقالت إن ألمانيا عانت من هبوط في النمو الاقتصادي بنسبة 5% في 2009 بسبب الأزمة المالية وهو أكبر هبوط منذ الحرب العالمية الثانية. ولفتت إلى أن آثار الأزمة لم تنته بعد.

وقال صندوق النقد الدولي في الأسبوع الماضي إنه يتوقع عودة الاقتصاد الألماني للتعافي هذا العام وأن يقود بقية منطقة اليورو للنمو، إلا إذا زادت حدة الأزمة في المنطقة.

وتوقع الصندوق نمو الاقتصاد الألماني بنسبة 1% هذا العام من 3.1% في 2011 وبنسبة 1.45 في 2013 لكنه حذر من مخاطر في الأجل القصير.

وقال إن أكبر اقتصاد في أوروبا يمكن أن يلعب دورا أساسيا في معالجة التحديات التي تمثلها الأزمة ودفع عملية الإصلاح الاقتصادي في منطقة اليورو.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

رجح رئيس غرفة التجارة والصناعة الألمانية أن ينمو اقتصاد بلاده هذا العام بمعدل قياسي يصل 3.4%. وكان أكبر اقتصاد أوروبي قد حقق بالربع الثاني من هذا العام أعلى نمو فصلي منذ توحيد ألمانيا عام 1990.

بقي معدل البطالة في ألمانيا عند 7.6% في أغسطس/آب الجاري حيث عزز النمو الاقتصادي القوي سوق العمل. وهبط عدد المسجلين كعاطلين في أكبر اقتصاد أوروبي بنحو أربعة آلاف هذا الشهر بالمقارنة مع يوليو/تموز إلى 3.188 ملايين.

حقق الناتج الصناعي في ألمانيا خلال أكتوبر/ تشرين الأول الماضي انتعاشا كبيرا مدعوما بتحسن في قطاع الصناعات التحويلية الرئيسي. وحسب بيانات رسمية فإن ما ساهم بتعزيز الإنتاج في أكبر اقتصاد بأوروبا، تحقيق قفزة نسبتها 3.2% في ناتج قطاع الصناعات التحويلية.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة