انتخابات اليونان تنعش أسواق العالم

قفزت مؤشرات الأسهم الأوروبية في بداية تعاملات اليوم متأثرة بنتائج الانتخابات البرلمانية في  اليونان والتي أسفرت عن فوز الأحزاب الموالية لبرامج الإنقاذ بأغلبية وهي نتيجة من المتوقع أن تعزز الجهود لإنقاذ منطقة اليورو من الانهيار.

وصعد مؤشر فايننشال تايمز لبورصة لندن بنسبة 1.3%، بينما زاد مؤشر داكس الألماني بنسبة 1.5%، في حين ارتفع مؤشر كاك لبورصة باريس بنسبة 1.8%، وصعد مؤشر إيبكس 35 لبورصة مدريد بنسبة 1.3%.

وفي مرحلة من مراحل التداول قفز مؤشر البورصة اليونانية بنسبة 6.56%.

وعلى خلاف أداء معظم البورصات الأوروبية، كان أداء بورصتي الأسهم في إسبانيا وإيطاليا -الدولتين اللتين تشتد أزمتهما المالية- دونه في أسواق الأسهم الأوروبية بشكل عام ونزل المؤشر الإسباني 0.9% والإيطالي تراجع بنسبة 1.1%

كما جاء رد فعل الأسواق خارج أوروبا إيجابيا كذلك، فارتفع مؤشر السوق اليابانية -أكبر الأسواق بآسيا- بنسبة 1.8% ليسجل أعلى إغلاق منذ شهر.

وحقق مؤشر "فايننشال تايمز إم آي بي" لبورصة ميلانو الفلبينية صعودا بنسبة 1.02%.

وسجل مؤشر بورصة سيدني ارتفاعا بنسبة 1.8%، وصعد مؤشر سوق هونغ كونغ بنسبة 1.65% كما زاد مؤشر سوق سول بنسبة 2.06%.

وفي أسواق صرف العملات ارتفع سعر صرف اليورو مقابل العملات الرئيسة، حيث بلغ اليورو 1.2696 دولارا مقابل 1.2644 دولار يوم الجمعة الماضية.

وأمام الين الياباني صعد اليورو إلى 100.60 ين مقابل 99.47 ينا في ختام تعاملات الجمعة الماضية.

مؤشر البورصة الفلبينية صعد بنسبة 1.02% (الأوروبية)

تحسن مؤقت
وجاء هذا التحسن في الأسواق العالمية بشكل عام على الرغم من تقديرات محللين أن أزمة الديون السيادية استبعدت موقتا وليس بشكل مطلق.

وإزاء ذلك قال المحلل في مجموعة دايشي ريسيرش في طوكيو يوشيكيو شيمامين إن المخاوف من إفلاس اليونان استبعدت موقتا لكن البلاد يمكن أن تواجه دوامة من سياسات التقشف تضر بالاقتصاد وتزيد الديون.

من ناحية أخرى وفي مؤشر على أن أزمة الديون السيادية بمنطقة اليورو لا تزال بعيدة عن الحل، ظلت تكاليف الاقتراض بالنسبة لإيطاليا وإسبانيا مرتفعة بعد أن وصلت إلى مستويات قياسية الأسبوع الماضي وسط عدم يقين لدى المستثمرين بشأن عدوى الديون.

وبلغ هامش المخاطرة وهو الفارق الذي يطالب به المستثمرون كزيادة على عائد السندات الألمانية القياسية لشراء السندات الإيطالية والإسبانية في مستهل التعاملات اليوم 430 نقطة أساس و519 نقطة أساس على التوالي، لكن تلك المستويات ارتفعت في منتصف الجلسة الصباحية إلى 445 و535 نقطة أساس على  التوالي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تجاوز مؤشر نيكي القياسي الياباني مستوى 8700 نقطة للمرة الأولى في شهر وذلك بنهاية تعاملات اليوم، كما حقق مؤشر توبكس أعلى إغلاق في شهر. وعزي انتعاش الأسهم اليابانية إلى نتائج الانتخابات البرلمانية اليونانية والتي أسفرت عن فوز أحزاب مؤيدة لخطة الإنقاذ الدولية.

18/6/2012

قفزت الأسهم الأميركية في ختام تعاملات الأربعاء محققة صعودا كبيرا، فارتفعت المؤشرات الأميركية الرئيسية الثلاثة بنسبة تجاوزت 2.3%، كما سجلت الأسهم الأوروبية صعودا كبيرا. وعزي انتعاش الأسواق إلى توجه لإنقاذ البنوك الإسبانية المتعثرة، وقرب تفاهم أوروبي لوضع حل لأزمة الديون السيادية.

7/6/2012

صعدت مؤشرات الأسهم واليورو والذهب بالأسواق العالمية طفيفا الاثنين إثر إقرار البرلمان اليوناني أمس خطة تقشف حاسمة لتلافي خسارة أثينا حزمة إنقاذ ثانية يقدمها الدائنون الدوليون وتمكن اليونان من تفادي إعلان إفلاسها الشهر المقبل.

13/2/2012

هبطت أسواق الأسهم والنفط والمعادن في العالم أمس الثلاثاء بنسبة متفاوتة بفعل مخاوف بشأن تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني والبرازيلي وقلق بشأن عملية تبادل سندات اليونان، وسط حديث عن ضعف مشاركة الدائنين الخواص فيها، فضلا عن بيانات تؤكد حالة الركود بأوروبا.

7/3/2012
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة