دراغي يحذر من انهيار اليورو

epa03170967 President of the European Central Bank (ECB) Mario Draghi gives a press conference inFrankfurt Main,Germany, 04 April 2012. Interest rates are staying at a record low in the euro zone at 1.0 percent. EPA/EMILYWABITSCH
undefined
في ظل تفاقم أزمة الديون السيادية التي تعيشها منطقة اليوور، وتهديدها بشكل مباشر اقتصاد كل من إسبانيا وإيطاليا، دق رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي ناقوس الخطر، محذرا القادة الأوروبيين من أن العملة الموحدة ستنهار إذا لم يسارعوا في اتخاذ إجراءات حازمة وعملية.

وقال دراغي في كلمة له أمام برلمان الاتحاد الأوروبي أمس الخميس إن البنك المركزي يكاد يكون بلغ الحد الأقصى المسموح له به للتدخل في علاج الأزمة، وإن الدور الآن منوط بالقادة، وإن عليهم القيام بإجراءات سريعة وحاسمة لإنقاذ اليورو.

وأضاف أنه لا يمكن أن تستمر منطقة اليورو ما لم يكن هناك اندماج أكبر لتكتل العملة الموحدة وتوسعة لصلاحيات البنك المركزي الأوروبي.

واعتبر دراغي في كلمته أن أنصاف الحلول التي قامت بها الحكومات الأوروبية قد عمّقت أزمة منطقة اليورو أكثر وأكثر.

وعن وضع العمة الموحدة في أسواق المال، ذكر دراغي أن الأسواق تراقب عملة اليورو التي انطلقت منذ عشر سنوات وكانت تعتبر مصدرا آمنا للقيمة، وهو ما بات يبدو أنه غير ممكن استمراره ما لم تتدارك دول اليورو ذلك وتقوم بخطوات فاعلة.

وطالب القادة الأوروبيين باعتماد خريطة طريق للوصول إلى حل نهائي للأزمة، معتبرا أن من شأن ذلك أن يهدئ قلق الأسواق الذي تسبب في دفع تكاليف إقراض إسبانيا إلى مستويات قياسية لم تشهدها منطقة اليورو من قبل.

وأضاف أن وضع مثل هذه الخطة سيكون من أكبر المساهمات لدفع عجلة النمو الاقتصادي في المنطقة، وستخفض هوامش المخاطرة.

ودعم دراغي إنشاء اتحاد مصرفي لمنطقة اليورو لضمان الودائع وصندوق مشترك لحل البنوك المتعثرة ومركزية أكبر للرقابة على البنوك.

أزمة منطقة اليورو الحالية تشبه إلى حد كبير الأزمة المالية التي عصفت بالولايات المتحدة في عام 2008 وأدت بها إلى ركود الاقتصادي

مقارنة
واعتبرت صحيفة نيويورك تايمز في تعليقها على تصريحات دراغي أن صلاحياته محدودة إذا ما قورنت بالصلاحيات التي يتمتع بها رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) بن برنانكي، وهو ما يحد من قدرته على التعامل مع الأزمات والمشكلات المالية في منطقة اليورو.

وعزت محدودية هذه الصلاحيات وعدم توسعها إلى أن دول المنطقة عبارة عن وحدات سياسية مستقلة، وأن تدخلا من قبل المركزي الأوروبي سيعد انتهاكا لسيادة الدول المشكلة لمنطقة اليورو.

وتضيف الصحيفة أن أزمة منطقة اليورو الحالية تشبه إلى حد كبير الأزمة المالية التي عصفت بالولايات المتحدة في عام 2008 وأدت بها إلى ركود الاقتصادي، وأن برنانكي بما كان يتمتع به من صلاحيات واسعة استطاع الإسهام بشكل كبير في حل أزمة المصارف الأميركية والمشاكل المالية التي واجهتها العديد من الشركات الأميركية الكبرى حينها.

المصدر : نيويورك تايمز

حول هذه القصة

A sculpture showing the euro currency sign is seen in front of the European Central Bank (ECB) headquarters (R) in Frankfurt April 1, 2010.

قال رئيس البنك المركزي الألماني إنه لا يوجد حل عاجل لمشكلات أوروبا، داعيا إلى مساعدة من البنك المركزي الأوروبي وإلى إعداد خطط للاستثمار في البنية التحتية.

Published On 25/5/2012
epa03236867 New Democracy party leader Antonis Samaras addresses to supporters during a pre-election rally in Athens, Greece on 26 May 2012. General elections in Greece are scheduled for 17 June 2012. EPA/ORESTIS PANAGIOTOU

حذر رئيس حزب الديمقراطية الجديدة اليميني في اليونان إنطونيس ساماراس من أن معارضة خطة الإنقاذ المالي التي فرضتها الترويكا (الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي) ستؤدي إلى إخراج اليونان من منطقة اليورو وستشكل “كارثة حقيقية” بالنسبة لبلاده.

Published On 27/5/2012
European Central Bank chief Mario Draghi (R) shakes hands with UAE Centeral Bank Governer Sultan bin Nasser al-Suwaidi following thier joint press conference in Abu Dhabi on January 19, 2012. Draghi said he was confident the European Union common curreny will perform better this year.

صرح محافظ البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي بعد اجتماعه بنظرائه الخليجيين بالإمارات أن منطقة اليورو التي تمر بأزمة ديون قد بدأت تظهر فيها مؤشرات على استقرار الاقتصاد، ولكن عند مستويات متدنية. وأعرب عن تفاؤله إزاء وضع العملة الأوروبية الموحدة في العام الجديد.

Published On 19/1/2012
Frankfurt am Main, Hessen, GERMANY : Mario Draghi (L), new President of the European Central Bank (ECB), and Deutsche Bank chairman Josef Ackermann attend the European Banking Congress in Frankfurt am Main, western Germany, on November 18, 2011. Draghi fought off heavy political pressure for the ECB to do more in the current debt crisis, saying its overriding task was to safeguard price stability. AFP PHOTO

حث رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي القادة الأوروبيين على الإسراع بالتحرك لتعزيز قدرة صندوق إنقاذ منطقة اليورو على الإقراض الذي اتفقوا عليه الشهر الماضي، معتبرا أن من شأن ذلك تسريع الخطى لمعالجة أزمة الديون السيادية التي تعصف بمنطقة اليورو.

Published On 19/11/2011
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة