نمو الاقتصاد الأميركي بأقل من المتوقع

أظهرت إحصاءات حكومية نمو الاقتصاد الأميركي بوتيرة أقل من المتوقع في الربع الأول من العام الحالي، حيث هبط الإنفاق الحكومي وأعادت الشركات ملء مخزوناتها بسرعة معتدلة.

وقالت وزارة التجارة إن الاقتصاد الأميركي نما بمعدل سنوي بلغ 1.9% هبوطا من تقدير سابق الشهر الماضي بلغ 2.2%.

وكان الاقتصاد الأميركي سجل نموا بنسبة 3% في الربع الأخير من العام الماضي.

كما أظهرت الأرقام هبوط أرباح الشركات الأميركية بعد الضرائب لأول مرة في ثلاث سنوات.

وأدى خفض تقديرات إنفاق المستهلكين الذي يمثل 70% من الاقتصاد الأميركي وزيادة الواردات إلى ضعف النمو في الربع الأول.

وارتفع إنفاق المستهلكين بنسبة 2.7% من 2.9% في تقديرات سابقة، وهبط الإنفاق الحكومي بنسبة 3.9% من 3% في تقديرات سابقة. وزادت الصادرات والواردات عن توقعات سابقة.

من ناحية أخرى أظهر تقرير لمؤسسة "أيه دي بي" لخدمات التوظيف أن القطاع الخاص الأميركي أضاف 133 ألف وظيفة في مايو/أيار، وهو رقم أقل من المتوقع.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) بن برنانكي إن من السابق لأوانه إعلان الانتصار في معركة دفع الاقتصاد الأميركي إلى الانتعاش، محذرا من التهاون في اتخاذ القرار بينما يظهر الوضع تحسنا.

أقر وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر بمواجهة اقتصاد بلاده مخاطر عدة، أبرزها أزمة الديون الأوروبية والمخاوف من ارتفاع أسعار النفط جراء فرض عقوبات على إيران. إلا أنه طالب الأميركيين بالاطمئنان، مشيرا إلى اتخاذ الحكومة إجراءات من شأنها تخفيف الآثار المترتبة على ذلك.

توقع صندوق النقد الدولي نمو الاقتصاد العالمي بنسبة 3.5% هذا العام ونمو الاقتصاد الأميركي بنسبة 2.1% وانكماش الاقتصاد الأوروبي بنسبة 0.3%.

أبقى رئيس المركزي الأميركي بن برنانكي الباب مواربا لاحتمال التدخل من جديد لدعم الاقتصاد والمالية الأميركية، في إشارة إلى إجراءات لتيسير النقد في حال تطلب الأمر ذلك بهدف تحقيق الأهداف الاقتصادية. وأكد محدودية التحسن في أداء الاقتصاد.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة