طهران تساعد سوريا في مواجهة العقوبات

e The Neka oil terminal in the northern Iranian province of Mazandaran, Thursday 29 April 2004, where Iranian President Mohammad Khatami inaugurated a project to transfer raw oil from the Caspian Sea to other parts of Iran for refinery. The project is expected to bring Iran income of at least 90 million dollars annually. EPA/ABEDIN TAHERKENAREH
undefined

ذكرت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية أن إيران تساعد سوريا على تحدي الحظر المفروض على شراء النفط السوري، الأمر الذي من شأنه أن يقوض العقوبات الاقتصادية الدولية المفروضة على نظام الرئيس السوري بشار الأسد بسبب قمعه الاحتجاجات الشعبية.

وأفادت الصحيفة بأنها حصلت على وثائق تظهر أن طهران تستخدم ناقلة نفط إيرانية حكومية ترفع أعلام دول مختلفة وتغير أسماء ملاّكها.

ورغم أن قوانين البحرية الدولية تشترط على السفن رفع علم الدولة المسجلة فيها، فإن السفن تستطيع دفع رسوم رمزية للتسجيل في دولة أخرى مثل بوليفيا أو ليبيريا أو جزر مارشال، حيث تعتبر معايير التسجيل أقل صرامة.

وأوضحت الصحيفة أن ناقلة النفط الإيرانية "أم تي تور" التي كانت ترفع علم مالطا غادرت ميناء بانياس السوري وعبرت قناة السويس ثم أغلقت نظام سيرها أثناء إبحارها عبر خليج عدن خلال الفترة ما بين التاسع والثاني عشر من الشهر الحالي.

وأضافت أن الناقلة البحرية أعادت تشغيل النظام لدى وصولها خليج عدن في الـ13 من الشهر نفسه، ثم اتجهت إلى مضيق هرمز ورست في جزيرة لاراك القريبة من ميناء بندر عباس الإيراني.

وأشارت الصحيفة إلى أن الدليل على التعاون بين البلدين يأتي بعد أن لاحظ خبراء في مجال صناعة النفط زيادة ملحوظة في استخدام ما يسمى بـ"الأعلام الملائمة" على ناقلات النفط الإيرانية المملوكة للدولة.

ومن شأن الإجراء الإيراني مساعدة سوريا التي تواجه عقوبات فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول عربية منذ نحو عام.

وتسببت الأوضاع المضطربة -التي تمر بها سوريا بالإضافة للعقوبات المفروضة عليها جراء قمع النظام الحاكم للمظاهرات الشعبية- في تضرر كبير للاقتصاد بشكل ملحوظ، حيث تشير التقديرات إلى انكماش الاقتصاد السوري بنسبة تتراوح بين 2 و10%، في حين انخفضت قيمة الليرة السورية بنحو الثلث على أقل تقدير.

المصدر : فايننشال تايمز

حول هذه القصة

تعبئة المازوت في إحدى محطات الوقودـ الجزيرة نت

قال وزير النفط السوري اليوم إن العقوبات الأوروبية تسببت في أزمة أسطوانات الغاز المستعمل في المنازل، حيث منعت العقوبات شركات النقل والتوريد من التعامل مع شركة الوقود السورية، وأضاف الوزير أنه تم توقيع عشرة عقود لسد النقص الحاصل بمادتي الغاز والمازوت.

Published On 13/5/2012
US President Barack Obama speaks during a press conference in the Brady Press Briefing Room of the White House in Washington, DC, March 6, 2012. Obama holds the news conference hours before results from crucial Super Tuesday contests which could be pivotal in deciding the Republican presidential nominee. AFP PHOTO / Saul LOEB

أصدر الرئيس الأميركي باراك أوباما أمرًا يتضمن إجراءات محاسبة للشركات والأشخاص الأجانب الذين ينتهكون العقوبات الأميركية المفروضة على سوريا وإيران، ويخوّل بموجبه وزارة الخزانة اتخاذ الإجراءات المناسبة ضدهم ومن بينها منعهم من الوصول إلى الجهاز المصرفي الأميركي.

Published On 2/5/2012
مهدي غضنفري - وزير التجارة والصناعة الإيراني

أعلن وزير الصناعة والتجارة الإيراني أن سوريا وإيران بدأتا تطبيق اتفاقية التجارة الحرة اعتبارا من السبت. وأضاف أنه بات بإمكان أغلب البضائع والسلع السورية دخول إيران دون ضرائب أو رسوم جمركية، باستثناء لائحة قليلة من المنتجات.

Published On 28/4/2012
An Iranian military fighter plane flies past an oil tanker during naval manoeuvres in the Persian Gulf and Sea of Oman

كشفت بيانات ملاحية الأحد أن الناقلة الإيرانية أم.تي تور التي تحمل نفطا سوريا، رست في مضيق هرمز قرب ميناء بندر عباس الإيراني مطلع الأسبوع الماضي. وقد تم تحميل الناقلة بالخام السوري الخفيف آخر الشهر الماضي، ويعتقد بأن وجهتها الصين.

Published On 16/4/2012
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة