السودان يخفض قيمة عملته

Sudanese Currency
undefined

قال مصدر مصرفي سوداني رفيع الجمعة إن الخرطوم ستسمح لشركات الصرافة والبنوك ببيع الدولار بسعر قريب من السعر المتداول في السوق السوداء، وهو ما يعني عمليا خفض قيمة الجنيه السوداني. وقال عبد المنعم نور الدين نائب رئيس اتحاد شركات الصرافة في السودان إن قرار البنك المركزي يرمي إلى جسر الهوة بين سعر صرف الجنيه في السوقين الرسمي والموازي.

وأوضح نور الدين أنه ابتداء من الاثنين المقبل سيسمح لمكاتب صرف العملات ببيع الدولار مقابل 5.2 جنيهات وللمصارف بسعر 4.9 جنيهات.

وأضاف أن البنك المركزي سيأخذ خطوة ثانية يأذن فيها للمصارف التجارية بتداول الدولار دون التقيد بالسعر الرسمي في بعض المعاملات، غير أن تفاصيل هذا القرار المرتقب تظل غير واضحة لحد الساعة.

ويحاول المركزي السوداني منذ مدة طويلة تقليص الفارق بين السعرين الرسمي وغير الرسمي للعملة المحلية، حيث أصبح سعر الجنيه في السوق السوداء مرجعا غير رسمي للمستوردين والبنوك في السودان.

الهبوط الشديد في إيرادات النفط -المصدر الأساسي للخزينة وللنقد الأجنبي في السودان- أدى إلى تكبد الجنيه خسائر في الفترة الماضية

صعوبات اقتصادية
ويعاني الاقتصاد السوداني من مشكلات منذ أن فقدت الخرطوم ثلاثة أرباع إنتاجها النفطي بعد انفصال جنوب السودان في يوليو/تموز الماضي، وانضاف إليها اندلاع نزاع حول مقدار رسوم عبور نفط الجنوب عبر أراضي الشمال.

ونتج عن الهبوط الشديد في قيمة إيرادات النفط -وهي المصدر الأساسي للخزينة وللنقد الأجنبي في السودان- تدهور قيمة العملة السودانية في الفترة الماضية، حيث بيع الدولار الواحد الجمعة بالسوق السوداء مقابل 5.5 جنيهات، بينما لم يتجاوز السعر الرسمي 2.7 جنيه. وقد ارتفع السعر إلى 6.2 جنيهات الشهر الماضي عندما اندلعت معارك بين جوبا والخرطوم.

وبفعل تناقص كمية الدولارات في السوق السودانية زادت نسبة التضخم لتناهز 28.6% في أبريل/نيسان الماضي، وهو ما يفوق بثلاث مرات المستوى المسجل في نوفمبر/تشرين الثاني 2010، وقد اضطرت شركات التصدير للجوء إلى السوق السوداء لتلبية حاجياتها من العملة الأميركية.

وصرح بدر الدين محمود نائب رئيس البنك المركزي لصحيفة سودانية أنه يتوقع استقرار وضع الجنيه بعدما يتدخل البنك لتوفير إمدادات جديدة من النقد الأجنبي.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

استحسان تغيير العملة السودانية

توقع مسؤولان تنفيذيان في بنك الخرطوم -أكبر بنك خاص بالسودان- أن يضطر البنك المركزي السوداني لخفض سعر الجنيه مقابل الدولار، لجسر اتساع الفرق بين سعر العملة في السوقين الرسمية والسوداء. من جانب آخر، قال المدير العام لبنك الخرطوم إنه سيوسع نشاطه في دولة الجنوب.

Published On 16/11/2011
تصميم لتقرير حول تراجع الجنيه السوداني مقابل الدولار والعملات الأجنبية

ذكر تجار عملة اليوم السبت أن الجنيه السوداني هبط إلى مستوى قياسي في السوق السوداء حيث بلغ الدولار 6.1 جنيهات، وذلك بفعل تهافت الناس على تحويل مدخراتهم إلى الدولار عقب سيطرة جوبا على منطقة هجليج الغنية بالنفط.

Published On 14/4/2012
تصميم لتقرير حول تراجع الجنيه السوداني مقابل الدولار والعملات الأجنبية

دفع استمرار تصاعد الدولار مقابل الجنيه السوداني بكثير من التساؤلات عن إمكانية صمود العملة السودانية بوجه أعاصير اقتصادية بدأت قبيل إعلان انفصال الجنوب منتصف العام الماضي. وبدا أن الخرطوم عاجزة عن التوصل لحل للمحافظة على قوة عملتها مقابل العملات الأجنبية.

Published On 1/3/2012
وزير المالية السوداني علي محمود بكلمة له أمام البرلمان بتاريخ 7 /5 /2012

أقر وزير المالية السوداني علي محمود بأن نزاع بلاده مع دولة جنوب السودان بشأن رسوم عبور نفط الجنوب عبر الأراضي السودانية إلى موانئ التصدير، تسببت في اختلال واضح في الموازنة السودانية، مرجحا أن يؤدي إلى عجز مالي بنحو 2.4 مليار دولار.

Published On 7/5/2012
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة