رئيس المركزي الألماني يحذر هولاند واليونان

epa03189875 Bank of France Govenror Christian Noyer (L) talks with President of the Deutsche Bundesbank Jens Weidmann (R) prior to a G20 Finance Ministers and Central Bank Governors meeting during the 2012 Spring Meetings at the World Bank Headquarters in Washington, DC USA, 20 April 2012. The 2012 IMF WB Spring Meetings run through Sunday 22 April 2012. EPA/SHAWN THEW
undefined

حذر رئيس البنك المركزي الألماني (بوندسبنك) ينس فايدمان الرئيس الفرنسي المنتخب فرانسوا هولاند من التنصل من ميثاق الانضباط المالي الأوروبي أو المساس بدور البنك المركزي الأوروبي، كما خيّر اليونان في مقابلة مع صحيفة ألمانية السبت بين التقيد بالتزاماتها، في إشارة إلى بنود التقشف والإصلاحات الاقتصادية، أو التعرض لخطر تجميد قروض حزمة الإنقاذ المالي التي أقرها الدائنون الدوليون لأثينا.

وأوضح المسؤول الألماني أن أي تغيير بدور المركزي الأوروبي ينطوي على مخاطر، ردا على سؤال بخصوص الموقف من دعوة هولاند خلال حملته الانتخابية بالسماح للبنك المركزي الأوروبي باتخاذ تدابير لحفز الاقتصاد أو إقراض الدول بشكل مباشر، كما نادى هولاند مرارا بإعادة التفاوض بشأن الميثاق لتضمين تدابير نمو وهو الذي ركز فقط على معايير وكيفيات ضبط الدول لميزانياتها لنشوء أزمة ديون سيادية جديدة.

واعتبر رئيس المركزي الألماني أن الوظائف والنمو نتاج عن الحراك الاقتصادي، في حين أن البنك المركزي الأوروبي مؤهل أكثر لضمان استقرار العملة الأوروبية الموحدة (يورو). كما أعرب فايدمان عن رفضه دعوة هولاند لإعادة التفاوض بشأن ميثاق الانضباط المالي.

هولاند وميركل
وتأتي تصريحات المسؤول الألماني قبل أيام من زيارة الرئيس الفرنسي المنتخب لبرلين الأسبوع المقبل، حيث سيجري مباحثات مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مساء الثلاثاء المقبل لإيجاد توافق بين الطرفين إزاء كيفية معالجة أزمة الديون، حيث ظهر اختلاف وجهات النظر بين ميركل وهولاند بخصوص التقشف والنمو والميثاق المالي.

ويرى هولاند أن حلحلة الوضع الاقتصادي بأوروبا يمر عبر حفز النمو وليس بالتركيز على التقشف، في حين تدافع ميركل بقوة عن خطط التقشف لمعالجة جذور الأزمة ومن أبرزها الاستدانة المفرطة للدول، وأشار فايدمان إلى أن كل التجارب أظهرت بأن كثرة الديون عائق للنمو، مضيفا أن تقليص الديون بالمزيد من الديون لن يغير من الواقع شيئا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

epa03025216 French President Nicolas Sarkozy (C) escorts German Chancellor Angela Merkel (L) as she leaves the Elysee Palace after a meeting in Paris, France, 05 December 2011.

استبعدت الحكومة الألمانية إعادة التفاوض بشأن المعاهدة المالية للاتحاد الأوروبي، رغم مناشدة فرانسوا هولاند الذي فاز أمس على نيكولا ساركوزي في الانتخابات الرئاسية الفرنسية.

Published On 7/5/2012
epa03214396 German Foreign Minister Guido Westerwelle addresses the

دعت الحكومة الألمانية الاتحاد الأوروبي إلى توزيع أفضل للمخصصات المالية الأوروبية للخروج من أزمة اليورو، مؤكدة في الوقت نفسه رفضها لإعادة التفاوض بشأن الميثاق المالي الأوروبي.

Published On 11/5/2012
Greek Radical Left Coalition party (SYRIZA) leader Alexis Tsipras addresses media during a press conference in Athens, Greece, 29 April 2012. The Greek general elections are scheduled for 06 May 2012. EPA/SIMELA PANTZARTZI

كتبت صحيفة غارديان أن مسؤولا أوروبيا رد على الزلزالين الانتخابيين في فرنسا واليونان بالدعوة إلى التحول إلى النمو عبر الاتحاد الأوروبي، وذلك بعد أن ضاعف الزعيم اليساري اليوناني الجديد ألكسيس تسيبراس تمرد بلاده على خطة التقشف الأوروبية.

Published On 9/5/2012
A man casts his vote during Greece's general elections in Athens on May 6, 2012. Greeks voted Sunday in a tough-to-predict general election that threatened to turn the crisis-hit country's old political system on its head and bring eurozone turmoil back with a vengeance. AFP PHOTO / ARIS MESSINIS

يتوقع أن تنال اليونان الخميس المقبل مبلغ 6.7 مليارات دولار، وهو جزء من حزمة قروض الإنقاذ التي أقرها دائنو أثينا الدوليون. غير أن مسؤولين أوروبيين حذروا من احتمال خروج اليونان من اليورو إذا لم تلتزم الحكومة الجديدة المرتقبة ببنود التقشف المتفق عليها.

Published On 9/5/2012
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة