التجارة العربية تتجه أكثر لآسيا والهادي

r_Sheikh Mohammad bin Rashid al-Maktoum (C), Ruler of Dubai and Vice President and Prime Minister of the UAE attends the UAE-China Business Council with his son
undefined

قالت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادي أمس الجمعة إن حصة منطقة آسيا والمحيط الهادي من تجارة المنطقة العربية زادت بشكل مطرد خلال العقد الماضي.

وأوضح رئيس إدارة التنمية الاقتصادية والعولمة في لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا عبد الله الدردري في بيروت، أن منطقة آسيا والهادي استحوذت العام الماضي على 51.3% من الصادرات العربية، وحصلت المنطقة العربية على 35.4% من وارداتها من آسيا والهادي.

وبلغت قيمة إجمالي الصادرات العربية إلى شمال آسيا والمحيط الهادي 568 مليار دولار، في حين ناهزت واردات المنطقة العربية من آسيا والهادي 267.5 مليار دولار.

واعتبر الدردري في كلمة بمناسبة تقرير اللجنة الأممية الأولى المعروفة اختصارا باسم "إسكاب" حول التطورات الاقتصادية والاجتماعية لعام 2012، أن الارتفاع الملحوظ لهذه النسب مؤشر على توجه التجارة العربية نحو الشرق بشكل أكبر.

النفط العربي
وأشار المتحدث نفسه إلى أن دول آسيا والهادي تعتمد على النفط والغاز المنتجين في المنطقة العربية، بينما تستورد دول هذه الأخيرة الإلكترونيات والسيارات من الصين وكوريا واليابان، فضلا عن منتجات زراعية مثل القمح والأرز الأسترالي.

وتوقع الدردري أن يزيد طلب اقتصادات آسيا على النفط العربي بسبب وجود ضغوط على هذه الاقتصادات لتقليص مستورداتها من الخام الإيراني بفعل العقوبات الغربية على طهران، وهو ما حدا بدول في آسيا والهادي للبحث عن مصادر نفطية بديلة.

في المقابل لا تعد دول آسيا من المستثمرين الكبار في المنطقة العربية، رغم أن بعض الدول الآسيوية عززت حضورها في الآونة الأخيرة في المنطقة.

وتشير الأرقام إلى أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة للصين -ثاني أكبر اقتصاد بالعالم- في المنطقة العربية بلغت 783 مليون دولار عام 2010، أي 1% فقط من ناتجها المحلي، في حين استثمرت ما يوازي 64% من ناتجها في آسيا و15% في أميركا اللاتينية.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

Japanese Foreign Minister Koichiro Gemba shakes hands with his Emirati counterpart, Sheikh Abdullah bin Zayed, after their press conference in Abu Dhabi, on January 10, 2012

طلبت اليابان من الإمارات والسعودية زيادة إمداداتها النفطية إليها في خطوة تحسبا لنقص الخام الإيراني بفعل عقوبات غربية على طهران، كما يقوم رئيس الوزراء الصيني الأسبوع المقبل بزيارة للخليج للغرض نفسه. واستعجلت دول أوروبا تاريخ اجتماع يتوقع أن يخرج بحظر لصادرات إيران النفطية.

Published On 11/1/2012
Picture provided by the official Saudi Press Agency (SPA) shows Saudi King Abdullah bin Abdulaziz (R) meeting with Chinese Prime Minister Wen Jiabao (L) on January 15, 2012 at the royal palace in Riyadh. Wen pressed Saudi Arabia to open its huge oil and gas resources to expanded Chinese investment, media reports said against a backdrop of growing tension over Iran and worries over its crude exports to the Asian power. AFP

أعربت الرياض وبكين بختام زيارة رئيس الوزراء الصيني وين جياباو للرياض عن رغبتهما بتعزيز التعاون بمجالات الطاقة والجوانب الاقتصادية، وترجما ذلك بإبرام عدد من الاتفاقات. ويأتي ذلك بعد تحذير إيراني لدول الخليج من زيادة إنتاجها النفطي إذا فرض الغرب عقوبات على طهران.

Published On 16/1/2012
epa03062709 A handout photograph made available by the Abu Dhabi Crown Prince Court, shows Chinese Prime Minister Wen Jiabao (L), Crown Prince of Abu Dhabi Deputy Supreme Commander of the UAE Armed Forces Sheikh Mohamed bin Zayed Al Nahyan (C) and Prime Minister of South Korea Kim Hwang-sik (R) during the opening ceremony of the World Future Energy Summit 2012, in Abu Dhabi, United Arab Emirates, 16 January 2012.

وقعت الإمارات والصين على مذكرة تفاهم في قطاع الطاقة تنص على التعاون في مشاريع التكنولوجيا المستدامة ومشاريع الطاقة المتجددة، وتم التوقيع بحضور رئيس الوزراء الصيني وان جياباو الذي يزور الإمارات وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان.

Published On 17/1/2012
AFP - A logo of the Bank Islam Malaysia is seen in front of the bank's headquarters in Kuala Lumpur on November 12, 2008. Malaysian Prime Minister Abdullah Ahmad Badawi said that

كشف بيت التمويل الكويتي- ماليزيا عن خطط لإبرام صفقات استحواذ إقليمية وتحالفات مع شركات لزيادة حجمه في إطار سعيه لدخول أسواق ضخمة. من جهة أخرى أفادت هيئة الخدمات المالية العالمية بلندن بأن قطاع التمويل الإسلامي تأثر بالأزمة المالية العالمية.

Published On 17/2/2009
المزيد من استثمار
الأكثر قراءة