هوندا تنقل تكنولوجيا السيارات الهجينة للصين

قالت شركة هوندا اليابانية لصناعة السيارات إنها ستنقل التكنولوجيا الأساسية في سياراتها الهجينة التي تعمل بالوقود والكهرباء إلى شركات صناعة السيارات الصينية بهدف زيادة مبيعاتها بالصين.

وقالت صحيفة نيكاي اليابانية للأعمال إن مبيعات هوندا بالصين كانت تتسم بالضعف، وإن الشركة تعتزم زيادة مبيعاتها في سوق الصين أكبر سوق للسيارات عن طريق تعزيز مبيعاتها من السيارات الهجينة.

وقال أحد مديري شركة هوندا للصحيفة "إننا نأمل أن تستخدم شركات صناعة السيارات الأخرى تكنولوجيا آي إم أي الخاصة بالسيارات الهجينة".

يُشار إلى أن شركات السيارات اليابانية كانت فيما مضى تتوخى الحيطة في نقل تكنولوجيا السيارات الهجينة المتطورة إلى شركات أخرى خوفا من إضعاف قدرتها على المنافسة.

وقالت تويوتا العام الماضي إنها ستقوم بتصنيع الجيل الثالث من سيارة بريوس الهجينة وقطع الغيار الخاصة بها في الصين من أجل زيادة المبيعات.

كما تعتزم فولكسافغن الألمانية وجنرال موتورز الأميركية إنتاج سيارات صديقة للبيئة بالصين، لكنها تتجنب الحديث عن تصنيع القطع الرئيسية بالصين خوفا من تسرب أسرار التكنولوجيا المتطورة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أعلنت شركة هوندا اليابانية لصناعة السيارات أنها استدعت ما يقرب من 384 ألف سيارة من طرز أكورد وسيفيك وإليمنت في الولايات المتحدة بسبب أحد العيوب المتعلقة بنظام التشغيل فيها.

قالت صحيفة بريطانية إن شركة هوندا اليابانية لصناعة السيارات قد تضطر إلى وقف العمل بمصنعها في سويندون ببريطانيا الشهر القادم بسبب تأثير الزلزال وما أعقبه من موجات تسونامي عاتية يوم 11 مارس/ آذار الماضي.

قالت شركات السيارات اليابانية تويوتا ونيسان وهوندا ومازدا إن إنتاجها هبط في الشهر الماضي بعد أن ضرب الزلزال المدمر وموجات تسونامي العاتية مناطق الشمال الشرقي وألحقا أضرارا بمحطة فوكوشيما النووية.

أعلنت شركتا تويوتا وهوندا اليابانيتان لإنتاج السيارات عن تراجع إنتاجهما للنصف في أبريل/نيسان الماضي، عازيتين الأمر إلى الأضرار التي لحقت بهما وبمصانعهما إثر كارثة الزلزال الذي ضرب اليابان يوم 11 مارس/آذار الماضي وما أعقبه من تسونامي.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة