برنانكي: التعافي الاقتصادي الكامل غير مؤكد

قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) بن برنانكي إن من السابق لأوانه إعلان الانتصار في معركة دفع الاقتصاد الأميركي إلى الانتعاش، محذرا من التهاون في اتخاذ القرار بينما يظهر الوضع تحسنا.

وأضاف برنانكي في مقابلة مع محطة أي بي سي التلفزيونية "إننا لم نتأكد بعد بصورة كاملة بأننا نسير على الطريق نحو تعاف كامل للاقتصاد".

ورحب بمؤشرات هبوط معدل البطالة بالولايات المتحدة وبانخفاض حدة الضغوط في أزمة الديون الأوروبية، لكنه أكد أن سوق العمل الأميركية لا تزال ضعيفة وكذلك سوق العقارات.

وقال إن كل الخيارات مطروحة لدعم الاقتصاد الأميركي لكنه لم يشر إلى جولة جديدة من شراء المركزي الأميركي لسندات حكومية.

يشار إلى أن مجلس الاحتياطي الاتحادي أبقى على سعر الفائدة الرئيس عند الصفر منذ ديسمبر/كانون الأول 2008، كما قام بشراء 2.3 تريليون دولار من الدين الحكومي من أجل حفز النمو الاقتصادي.

ويوم الاثنين الماضي قال برنانكي في خطاب له إن الاقتصاد الأميركي بحاجة للنمو بصورة أسرع من أجل تحسين سوق العمل وخفض معدل البطالة.

يشار إلى أن معدل البطالة بالولايات المتحدة هبط إلى 8.3% في الشهر الماضي من 9.1% في أغسطس/آب 2011 وهو انخفاض يرى مسؤولون بالمركزي الأميركي أنه لا يتناسب مع ضعف النمو الاقتصادي.

وأشار برنانكي إلى ارتفاع أسعار النفط كواحد من أسباب الضغوط على الاقتصاد الأميركي وتأخير التعافي. وقال إن الارتفاع سيؤثر في النمو لكنه لن يوقفه.

ويبدو أن ظهور برنانكي للمرة الثالثة في مقابلة مطولة وفي مؤتمرات صحفية يستهدف الرد على الانتقادات العنيفة التي يوجهها للمركزي الأميركي مرشحو الرئاسة الجمهوريون.

ويقول هؤلاء إن سياسات مجلس الاحتياطي الاتحادي أدت إلى ضعف الدولار وأضرت بالمودعين كما أنها قد تؤدي إلى ارتفاع معدل التضخم.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت صحيفة أميركية إن تأكيدات رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي بن برنانكي بأنه ليس لديه خطط فورية لدعم الاقتصاد قضت على الآمال التي عقدها اقتصاديون ومسؤولو الشركات على خطط حفز جديدة لإعطاء قوة دفع للاقتصاد الأميركي الضعيف.

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الاثنين إن اقتصاد الولايات المتحدة يجب أن ينمو بوتيرة أسرع, ووصف البطالة بأنها تمثل مشكلة ضخمة لبلاده. بينما أشار رئيس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي) بن برنانكي أن أمام بلاده طريقا طويلا للعودة إلى الانتعاش الاقتصادي الكامل.

حذر رئيس البنك المركزي الأميركي الاثنين من أن العجز المتفاقم في الموازنة, الذي ارتفع بنهاية السنة المالية الماضية إلى 1.47 تريليون دولار, سيصيب الاقتصاد الهش أصلا بأزمة خطيرة ما لم تتخذ خطوات سريعة لاحتوائه.

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) بن برنانكي إن البنك مستعد لاتخاذ المزيد من الخطوات لتنشيط الاقتصاد الأميركي عن طريق شراء سندات الخزينة, فيما أظهرت بيانات زيادة مبيعات التجزئة في سبتمبر/أيلول, كما ارتفعت أسعار المستهلكين بوتيرة أبطأ من المتوقع.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة