شركة يو بي إس تستحوذ على تي إن تي

قالت شركة يونايتد بارسل سيرفيس (يو بي إس) الأميركية إنها توصلت إلى اتفاق لشراء شركة تي إن تي إكسبرس الهولندية بمبلغ 6.77 مليارات دولار لإقامة شركة عالمية عملاقة في قطاع الخدمات اللوجستية.

 

وقال بيان مشترك إن الصفقة ستؤدي إلى إنشاء كيان ضخم للخدمات اللوجستية في العالم تصل عائداته إلى أكثر من 45 مليار دولار وإقامة شبكة عالمية متكاملة من الخدمات.

 

وأشار إلى أن مجلس إدارة تي إن تي وافق على الصفقة.

وقالت تي إن تي في الشهر الماضي إنها رفضت عرضا من الشركة الأميركية لشرائها بقيمة 6.4 مليارات دولار، لكن المفاوضات لا تزال مستمرة.

وتعتبر يو بي إس ومقرها جورجيا بالولايات المتحدة أكبر شركة للخدمات اللوجستية في العالم ووصلت عائداتها في العالم الماضي إلى 53.1 مليار دولار ولديها 400 ألف موظف في العالم.

أما تي إن تي فتعمل في أكثر من مائتي دولة ولديها 83 ألف موظف.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

كشفت دراسة أميركية صدرت الخميس أن ثلاثين من الشركات الأميركية الكبرى وأكثرها ربحا لم تدفع أي واجبات ضريبية من 2008 إلى 2010. وقدرت الدراسة أن الشركات المذكورة دفعت نسبة متوسطة لضريبة الأرباح ناهزت 18.5% عوض 35% المقررة رسميا.

4/11/2011

تعتزم شركة (يو بي إس) الأميركية لشحن الطرود تسريح 1800 من موظفيها الإداريين وهو ما يشكل نحو 1% من إجمالي قوتها العاملة، بإطار خطة لإعادة الهيكلة. وقالت الشركة إنها ستعرض على 1100 موظف منهم ترك العمل بشكل طوعي، وعلى آخرين عروضاً أخرى.

10/1/2010
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة