أميركا: العقوبات قلصت صادرات نفط إيران

تستعد إيران لمواجهة العقوبات الأوروبية على قطاعها النفطي بالبحث عن بدائل لتصدير الكمية التي تستوردها أوروبا والتي تزيد عن نصف مليون برميل يوميا. لكن الالتفاف على العقوبات، كما يقول خبراء ايرانيون، سيزيد من الاعباء المالية على الحكومة الايرانية
undefined
قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن آثار العقوبات الغربية ضد إيران بدأت تظهر على حجم صادراتها النفطية، وأضافت أن أدلة تشير إلى أن شحنات خام طهران ضمن التعاقدات الحالية يتم تخفيضها بسبب رفض شركات التأمين بالولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي تأمين هذه الشحنات.

وأشار تقرير الإدارة، الذي يشمل أسواق النفط خلال الشهرين الماضيين، إلى أن هذه الأسواق بدأت تعرف نقصا متزايدا بإمدادات النفط خلال الستين يوما الماضية، وأن الوضع قد يدفع الأسعار للمزيد من الارتفاع.

وتواجه الصين والهند، وهما أكبر مشتري النفط الإيراني، ضغوط الدول الغربية لتقليص مشترياتها من هذا الأخير، وقد تتعرض علاقاتهما التجارية مع واشنطن للضرر في حال استمرار رفض الاستجابة للعقوبات الغربية التي ترمي لخفض إيرادات طهران النفطية.

وتشير بيانات منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إلى أن إنتاج إيران تراجع بشكل طفيف بين فبراير/ شباط ويناير/ كانون الثاني الماضيين، حيث تقلص من 3.46 ملايين برميل يوميا إلى 3.43 ملايين.

صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية أوردت أن بنك نور الإسلامي بدبي وافق منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي على قطع علاقته ببنوك إيرانية بفعل العقوبات الأميركية على طهران

بنك نور
وفي سياق متصل، دفعت العقوبات الأميركية على طهران بنك نور الإسلامي بإمارة دبي لقطع علاقته ببنوك إيرانية حيث كان يمسك البنك حسابات تسهل عمليات بيع النفط الإيراني، وهو ما يشدد الخناق على طهران فيما يتصل باستخدام قنوات التمويل البنكي الدولي، ويضطرها لإيجاد طرق بديلة لتيسير تجارتها مع دول العالم سيما النفطية منها كالمقايضة واستخدام الذهب بالسداد.

 
وقال ناطق باسم بنك نور إن هذا الأخير ملتزم بكل المقتضيات الدولية الخاصة بإيران، مضيفا أن البنك اتخذ خطوة استباقية بقطع علاقته بالبنوك الإيرانية المستهدفة بعقوبات أميركية، وأشارت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية إلى أن بنك نور وافق منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي على قطع علاقته ببنوك إيرانية.

وقالت الصحيفة إن البنك يعد من أبرز القنوات التي تحصل من خلالها إيران على مستحقات بالعملات الأجنبية على صادراتها النفطية، حيث سهل العام الماضي نسبة 60% من مبيعات إيران النفطية مع الخارج، أي ما يقدر بنحو ثمانين مليار دولار.

مهلة الكونغرس

من جانب آخر، انتهت الأربعاء مهلة منحها الكونغرس الأميركي لإدارة الرئيس باراك أوباما لتنفيذ عقوبات مالية جديدة ضد الشركات الأجنبية بالعالم والتي تربطها علاقات تجارية مع إيران، ولم تتخذ الإدارة الأميركية أي قرار بهذا الشأن حتى هذه الساعة.

وكان قانون عقوبات جديدة ضد طهران دخل حيز التنفيذ بداية العام الجاري قد منح إدارة أوباما مهلة ستين يوما للتحري عن المؤسسات المالية الأجنبية التي تجري معاملات غير بترولية مع المركزي الإيراني، وفرض عقوبات ضدها.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Secretary of State Hillary Clinton testifies before the Senate Foreign Relations Committee about the department's FY2013 international affairs budget February 28, 2012

تعهدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بفرض عقوبات أميركية جديدة على إيران، لكنها أشارت الى أن بعض حلفاء واشنطن مثل اليابان يواجهون “أوضاعا فريدة” لتقليص وارداتهم.

Published On 29/2/2012
epa02552499 A general view of the South Pars gas field near the southern Iranian port of Assalouyeh, Iran on 27 January 2011. Iranian Oil Minister Masoud Mirkazemi recently said that Iran has found a new shore gas field in Southern part of Iran. The value of the field is being estimated at around 50 billion US dollars, he added. EPA/ABEDIN TAHERKENAREH

توقفت ثلاث دول أوروبية هي بلجيكا وجمهورية التشيك وهولندا عن شراء النفط الإيراني، وخفضت اليونان وإسبانيا وإيطاليا مشترياتها منه في إطار العقوبات التي تفرضها أوروبا على طهران بسبب برنامجها النووي.

Published On 20/2/2012
epa02552482 A general view of the South Pars gas field near the southern Iranian port of Assalouyeh, Iran on 27 January 2011. Iranian Oil Minister Masoud Mirkazemi recently said that Iran has found a new shore gas field in Southern part of Iran. The value of the field is being estimated at around 50 billion US dollars, he added. EPA/ABEDIN TAHERKENAREH

أعلنت شركة النفط الأنغولية سونانغول اليوم انسحابها من مشروع لإنتاج الغاز الطبيعي بإيران بفعل العقوبات الدولية على طهران، وصرح وزير الماء والكهرباء الباكستاني بأن إيران طلبت شراء مليون طن من القمح المحلي ضمن صفقة مقايضة تدفع بموجبها إيران خام الحديد وأسمدة.

Published On 24/2/2012
AFP / Illustration picture shows the SWIFT logo at their headquarters in Brussels, 26 June 2006. Belgium launched an inquiry into a US spy programme to monitor international banking transactions through Belgium-based intermediary

أبدت شبكة سويفت العالمية استعدادها لمنع البنك المركزي الإيراني من استخدام شبكتها لتحويل الأموال، حسبما أفاد مساعد بالكونغرس الأميركي. ومن شأن هذه الخطوة أن تمنع طهران من إرسال أوامر دفع إلكترونية حول العالم، وأن تقيد معاملاتها المالية والتجارية.

Published On 25/2/2012
المزيد من استيراد وتصدير
الأكثر قراءة