اتفاق نفطي سعودي كوري جنوبي

South Korean President Lee Myungbak attends a luncheon meeting of Saudi and South Korean businessmen at Riyadh's Chamber of Commerce in Riyadh on February 8, 2012

أبرمت شركتا (إس أويل) الكورية الجنوبية وأرامكو السعودية للنفط اتفاقا يقضي بتزويد كوريا الجنوبية بالنفط السعودي لمدة عشرين عاماً.
 
ويمتد العقد الذي أبرمته (إس أويل) -وهي ثالث أكبر شركة لتكرير النفط في كوريا الجنوبية- مع أرامكو لمدة عشرين عاما.
 
وجاء الاتفاق خلال زيارة يقوم بها الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك للسعودية ضمن جولة تشمل عدة دول عربية خليجية منتجة للنفط وذلك سعيا لمصادر نفطية بديلة عن النفط الإيراني المهدد بالانقطاع.
 
واعتبرت الشركة الكورية الجنوبية -التي تملك فيها أرامكو حصة 35%- أن العقد يعد التزاما طويل الأجل والأول من نوعه توقعه السعودية -أكبر بلد مصدر للنفط في العالم- والتي تعهدت في ظل التهديدات بحظر النفط الإيراني بتعويض أي نقص في الإمدادات العالمية.
 
وكوريا الجنوبية -التي تعد رابع أكبر اقتصاد في آسيا وخامس أكبر مستورد للنفط في العالم- تبحث عن بدائل نفطية لمواجهة أي انقطاع محتمل لإمدادات النفط الإيرانية, حيث تستورد نحو 230 ألف برميل يومياً من النفط الإيراني.
 
وتواجه إيران حاليا عقوبات أميركية أوروبية لثني طهران عن تطوير برامجها النووي، ومن شأن العقوبات الغربية الجديدة على إيران أن تضيق على دول العالم التعامل التجاري مع طهران.
 
وصرح رئيس كوريا الجنوبية -خلال زيارته الرياض أمس- بأن بلاده تسعى لتعزيز العلاقات مع السعودية في مختلف المجالات الاقتصادية.
 
يذكر أن حجم التبادل التجاري بين السعودية وكوريا الجنوبية تجاوز 29 مليار دولار في عام 2010.
المصدر : وكالات

المزيد من اتفاقات
الأكثر قراءة