الاقتصاد الصيني وصل نقطة تحول

 قال البنك الدولي إن نمو الاقتصاد الصيني وصل نقطة تحول، ومن المتوقع أن يهبط معدل النمو إلى النصف بالعقدين القادمين.

وقال تقرير أصدره البنك بالتعاون مع باحثين بالحكومة إنه يجب عليها إجراء إصلاحات من أجل تجنب هبوط مفاجئ  بالنمو، ومن هذه الإصلاحات خفض عدد المشروعات الحكومية الضخمة وتقسيم الشركات المحتكرة للقطاعات الإستراتيجية.

وقال رئيس البنك الدولي بشرحه للتقرير إنه بعد نمو اقتصادي بمعدل 10% سنويا على مدى الثلاثين سنة السابقة فإن الاقتصاد الصيني المدفوع بالصادرات والاستثمار، لا يمكن أن يستمر.

وأضاف روبرت زوليك أن الحاجة للإصلاح أصبحت ملحة لأن الصين وصلت حاليا نقطة تحول فيما يتعلق بمسار نموها.

وأكد أن الوقت حاليا لا يسمح بالتعثر بل التكيف مع المجريات الرئيسية بالعالم وفي الاقتصادات القومية.

وأيد التقرير تشي جينغ بنغ نائب الرئيس الصيني ولي كيتشيانغ نائب رئيس الوزراء اللذان من المتوقع أن يخلفا الرئيس الحالي هو جنتاو ورئيس الوزراء وين جيا باو نهاية العام الحالي.

وقال زوليك إن التقرير الذي أعده البنك بالتعاون مع مركز  أبحاث التنمية التابع لمجلس الوزراء سيواجه مقاومة من ذوي المصالح المعارضين لإصلاح الوضح الحالي.

واعترف بأن الإصلاحات ليست سهلة وأن المعارضين سيقاومونها.

من جهته قال ليو شيجنغ نائب وزير مركز أبحاث التنمية إن الإصلاحات ضررورية، حيث من المتوقع أن ينخفض نمو الاقتصاد الصيني بما بين 5 و6% بالعقدين القادمين من 9% حاليا.

ويتحدث المسؤولون الصينيون بصورة مستمرة عن الحاجة للإصلاحات عن طريق زيادة الإنتاج المحلي وخفض الاعتماد على الصادرات. لكن تنفيذ الإصلاحات يتعثر بينما يسعى المسؤولون إلى تحفيز النمو لخلق وظائف جديدة لعدد السكان الضخم الذي يصل إلى 1.3 مليار نسمة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

رجحت مؤسسة بحثية حكومية صينية أن يكون الطلب المحلي محركا أكبر للاقتصاد الصيني هذا العام، وأن تتراجع التجارة الخارجية عن مستواها في 2010. وتوقعت أن يحقق الاقتصاد الصيني نموا بنسبة 9.8% خلال العام الجاري، وأن يسجل التضخم مستوى 3.7%.

أكد نائب رئيس الوزراء الصيني لي كيشيانغ دور النمو الاقتصادي المستمر والسريع، والزيادة في الاستهلاك المحلي وتعزيز الإصلاح ودعم الابتكار، في تحول الاقتصاد. وأضاف في منتدى التنمية الصينية لعام 2011 أن الحكومة الصينية وضعت ضمن أولوياتها الحد من ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية.

توقع بنك التنمية الآسيوي أن ينمو الاقتصاد الصيني بنسبة 9.6% هذا العام حيث لا تزال الاستثمارات بالأصول الثابتة تعد محركا رئيسيا. وقال إنه في ظل تزايد الضغوط التضخمية والسياسات النقدية المتشددة فمن المتوقع أن يكون معدل النمو معتدلا.

استمر الاقتصاد الصيني على وتيرة نموه العالية خلال الربع الأول من العام الجاري بتحقيق مستوى نمو نسبته 9.7% في الناتج المحلي الإجمالي، غير أن معدل التضخم زاد في مارس/آذار الماضي ليبلغ 5.4% وهو أعلى مستوى له منذ يوليو/تموز 2008.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة