تحذير بخفض تصنيف اليابان

epa03058743 (FILE) A file photo dated 08 December 2011 shows a sign displaying the name of the Standard & Poor's financial rating services in its offices in Paris, France. Rating agency Standard & Poor's downgraded the long-term credit ratings of nine European countries on 13 January 2012, saying actions taken by the eurozone to contain its debt crisis were likely insufficient. France and Austria lost their top AAA credit, and were downgraded by one notch to AA+. Italy, Spain, Portugal and Cypru
undefined
 
حذرت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني من أنها قد تخفض التصنيف السيادي لليابان، إذ سجل الاقتصاد معدل نمو دون المتوقع، أو في حالة استمرار نمو الدين العام بينما تسعى الحكومة لكسب التأييد لرفع الضرائب.
 
غير أن الوكالة -التي تتخذ من نيويورك مقرا- أكدت على نظرة سلبية للتصنيف الائتماني لليابان والمحدد عند درجة "أي أي -".
 
ونبهت إلى أن رفع الضرائب لن يحل مشاكل هيكلية تزيد من إنفاق اليابان على الرعاية الاجتماعية وتفرض مزيدا من الضغط على خزائن الدولة.
 
تجدر الإشارة إلى أن عبء الديون السيادية اليابانية البالغة نحو خمسة تريليونات دولار يعد الأكبر بين الدول الصناعية ويشكل قرابة 200% من إجمالي الناتج المحلي.
 
وربما لن يكون متاحا لطوكيو تأجيل جديد لخفض كبير في الإنفاق وزيادة حادة في الضرائب في وقت تهدد فيه أزمة الديون الأوروبية الاقتصاد العالمي.
undefined
أكبر عجز تجاري 
وفي شأن اقتصادي ياباني آخر، سجلت البلاد الشهر الماضي أكبر عجز تجاري في تاريخها نتيجة تراجع قيمة الصادرات بسبب الأزمة المالية الأوروبية، وارتفاع واردات الوقود بعد الأزمة النووية المتأتية عن تضرر محطة فوكوشيما النووية بسبب زلزال وتسونامي مارس/آذار 2011.
 
وحسب وزارة المالية اليابانية فإن العجز التجاري الياباني سجل رقما قياسيا في يناير/كانون الثاني بلغ نحو 18.4 مليار دولار، مع العلم أن هذا الشهر الرابع على التوالي الذي يسجل فيه عجز من هذا النوع.
 
وتراجعت الصادرات بنسبة 9.3% عما كانت عليه قبل سنة واحدة، وذلك نتيجة تراجع تصدير الفولاذ والقطع الإلكترونية إلى الصين والأسواق الآسيوية الأخرى.
 
كما ارتفعت الواردات بنسبة 8.9% بسبب ارتفاع واردات الغاز الطبيعي المسال والنفط الخام إثر إغلاق المفاعلات النووية.
المصدر : وكالات

حول هذه القصة

epa03058743 (FILE) A file photo dated 08 December 2011 shows a sign displaying the name of the Standard & Poor's financial rating services in its offices in Paris, France. Rating agency Standard & Poor's downgraded the long-term credit ratings of nine European countries on 13 January 2012, saying actions taken by the eurozone to contain its debt crisis were likely insufficient. France and Austria lost their top AAA credit, and were downgraded by one notch to AA+. Italy, Spain, Portugal and Cypru

حافظت 13 بلدا بالعالم فقط على أفضل تصنيف ائتمناني عند مستوى (AAA) بينها تسعة بلدان بأوروبا، تتمتع بهذه الدرجة القصوى لدى وكالات التصنيف الكبرى. وخسرت أمس كل من فرنسا والنمسا المستوى المتميز الذي كانتا تتمتعان به عند وكالة ستاندرد أند بورز.

Published On 14/1/2012
epa03013643 (FILE) A file photograph shows a view of the offices of Standard and Poor's in New York, New York, USA, on 28 April 2010. Media reports state on 24 November 2011 that Standard and Poor's has cut Egypt's sovereign debt rating from BB- to B+, pushing the country's sovereign debt further into junk status. EPA/JUSTIN LANE Local Caption 00000402136566

تزايدت مطالبات سياسيين واقتصاديين ألمان بتأسيس وكالة أوروبية مستقلة للتصنيف الائتماني، بعد تخفيض وكالة ستاندرد أند بورز الأميركية التصنيف الممتاز لدول أوروبية والصندوق الأوروبي للإنقاذ المالي. وتوجه للوكالات الأميركية اتهامات بغياب الحيادية والتعامل بحزم مع دول منطقة اليورو والتساهل مع أميركا وبريطانيا.

Published On 21/1/2012
r_The logo of Swiss bank UBS AG is pictured at one of its buildings in Lucerne April 4, 2008

حذرت وكالة موديز للتصنيف الائتماني من أنها تعتزم خفض تصنيف 114 مصرفا أوروبيا بينها مصارف كبيرة في الأمد القريب بسبب أزمة الديون السيادية التي تعصف بمنطقة اليورو. كما نبهت إلى أن خفض التصنيف سيشمل تصنيف دول عدة في القارة الأوروبية.

Published On 17/2/2012
A giant symbol of the European Union's currency the Euro stands outside the headquarters of the European Central Bank (ECB) in the central German city of Frankfurt am Main on June 2, 2010الم

خفضت وكالة التصنيف الائتماني موديز تصنيف ست دول أوروبية بينها إيطاليا وإسبانيا والبرتغال، وغيرت نظرتها المستقبلية لتصنيف بريطانيا وفرنسا والنمسا الممتاز (أي.أي.أي) إلى سلبية. كما خفضت موديز تصنيفات كل من سلوفاكيا وسلوفينيا ومالطا.

Published On 18/2/2012
المزيد من استيراد وتصدير
الأكثر قراءة