السلطة الفلسطينية تقترض محليا لدفع الرواتب

epa01667189 A picture made available on 16 March 2009 showing Palestinian Authority employees waiting in front of an ATM machine in Gaza City as they withdraw their salary in cash on 15 March 2009. The Palestinian Authority employees an estimated 70,000 people who were able to be paid for February some two weeks late. EPA/WISSAM NASSER ISRAEL OUT .
undefined

عوض الرجوب-الخليل

أعلنت الحكومة الفلسطينية عزمها اقتراض نحو 100 مليون دولار من البنوك العاملة في فلسطين بهدف دفع جزء من رواتب موظفيها عن شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، فيما أكدت سلطة النقد الفلسطينية أن القرض لفترة محددة.

وقالت الناطقة باسم الحكومة نور عودة للجزيرة نت إن إقراض البنوك للحكومة تم بضمانة شبكة الأمن العربية، متوقعة صرف جزء من رواتب الموظفين مطلع الأسبوع المقبل.

بدوره قال المدير العام للإعلام والعلاقات العامة في وزارة المالية الفلسطينية رامي مهداوي إن نصف راتب سيصرف لموظفي القطاع العام الأسبوع القادم، بما لا يقل عن 1500 شيكل ولا يزيد على 4000 شيكل.

وأضاف للجزيرة نت أن السلطة الفلسطينية طلبت من شبكة الأمان المنبثقة عن جامعة الدول العربية مبلغ 240 مليون دولار شهريا كي تستطيع الوفاء بالتزاماتها الشهرية، لكن ما تمت الموافقة عليه هو 100 مليون دولار، يفترض أن تصل بعد 15 يوما من المصادقة على تحويلها.

القرض المحلي
من جهته قال رئيس سلطة النقد الفلسطينية جهاد الوزير إن سلطة النقد عقدت بالتنسيق مع وزارة المالية في حكومة فياض اجتماعا تشاوريا أمس مع ممثلي الجهاز المصرفي، تم خلاله الاتفاق على أن تقوم المصارف العاملة في فلسطين بتقديم قرض إضافي للسلطة الفلسطينية بقيمة 100 مليون دولار.

رامي مهداوي: نصف راتب سيصرف لموظفي القطاع العام الأسبوع القادم (الجزيرة نت)رامي مهداوي: نصف راتب سيصرف لموظفي القطاع العام الأسبوع القادم (الجزيرة نت)

وأوضح في بيان حصلت الجزيرة نت على نسخة منه أن القرض مشروط بفترة مؤقتة، لحين ورود الأموال المقرر تحويلها من جامعة الدول العربية، مشيرا إلى أن المصارف أقرضت الحكومة حتى نهاية الربع الثالث من عام 2012 ما تجاوز 1.2 مليار دولار.

وأوضح الوزير أنه ، ومراعاة لظروف موظفي القطاع العام، أوقفت سلطة النقد تصنيفهم على نظام الشيكات المعادة المعتمد لديها خلال هذه الفترة، مضيفا أنها ستصدر تعليمات للمقترضين من موظفي القطاع العام بخصوص تسديد الأقساط المستحقة كنسبة وتناسب من قيمة الراتب المحول.

وكان موظفو القطاع الحكومي نفذوا هذا الأسبوع سلسة فعاليات احتجاجية بينها الإضراب أمس واليوم، احتجاجا على عدم تسلمهم رواتب عن الشهر الماضي.

وكانت إسرائيل قررت منذ مطلع الشهر الجاري حجب أموال الضرائب المستحقة للسلطة الفلسطينية المقدرة بـ100 مليون دولار، عقابا لها على نجاحها آخر الشهر الماضي في رفع تمثيل الفلسطينيين في الأمم المتحدة بنيل صفة "دولة مراقب غير عضو".

كما هددت إسرائيل بحجب الأموال الفلسطينية لمدة أربعة أشهر لسداد ديون فلسطينية مستحقة لشركات مرافق إسرائيلية.

وتعاني السلطة من أزمة مالية شديدة حتى قبل القرار الإسرائيلي، حيث تأخرت في سداد رواتب 153 ألف موظف في القطاع العام مرارا خلال العام الجاري.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

لقاء خاص - تطورات المشهد الفلسطيني - محمود عباس / رئيس السلطة الفلسطينية

حتى بعد أن تباطأت محاولات إنهاء الاحتلال الإسرائيلي السنوات الأخيرة، أشاد الفلسطينيون ومؤيدوهم في المجتمع الدولي بالاقتصاد النامي للضفة الغربية كخطوة حاسمة على الطريق إلى الدولة. والآن السلطة الفلسطينية غارقة في أزمة مالية.

Published On 27/3/2012
epa00916625 Palestinian goverment employees receive thier salaries from a Palestine cash dispensing machine in Gaza Strip Sunday January 28, 2007. EPA/ALI ALI

نبه وزير المالية الفلسطيني إلى أن السلطة الوطنية تمر بأزمة مالية خانقة، دفعتها لتأجيل دفع رواتب موظفيها إلى أجل غير مسمى. ووصف الأزمة التي تمر بها السلطة بالأصعب خلال السنوات الثلاث الماضية، وأن السلطة في وضع يحول دون تنفيذ التزاماتها المالية.

Published On 3/7/2012
Palestinian President Mahmoud Abbas attends a Palestinian Liberation Organization (PLO) executive committee meeting in the West Bank city of Ramallah June 30, 2012. Palestinian President Mahmoud Abbas has postponed a meeting with Israeli Vice Premier Shaul Mofaz that was due to take place on Sunday, Palestinian officials said on Saturday. REUTERS/Mohamad Torokman (WEST BANK - Tags: POLITICS)

طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس من ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز دعم السلطة الفلسطينية التي تواجه أزمة مالية حادة تجعلها عاجزة عن دفع رواتب الآلاف من موظفي القطاع العام.

Published On 13/7/2012
f_Palestinian trucks wait in line on the Palestinian side of the Karni crossing with Israel in the western Gaza Strip which has been closed most of the year, 20 March 2006. The Israeli authorities decided today to partially reopen the main trade crossing into the Gaza Strip after the United Nations warned of a looming humanitarian crisis as a result of food shortages. AFP PHOTO/MHMUD HAMS

اتفقت السلطة الفلسطينية وإسرائيل على إجراءات لتحسين تحصيل الإيرادات ومحاربة التملص الضريبي، ويقضي الاتفاق بتوظيف تكنولوجيات متطورة لمراقبة الطرفين لتدفق البضائع، وإنشاء منطقة تخليص جمركي، وآلية لتبادل المعلومات عن البضائع المستوردة من إسرائيل، وذلك في وقت تعاني السلطة من أزمة مالية حادة.

Published On 1/8/2012
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة