إيني تستثمر 8 مليارات دولار بليبيا

تعتزم شركة إيني، عملاق النفط الإيطالي، استثمار ثمانية مليارات دولار في ليبيا خلال السنوات العشر المقبلة لتطوير أنشطة الإنتاج والتنقيب، إذ تتحرك الشركة لتعزيز موقعها كأكبر منتج أجنبي للنفط والغاز في البلاد.

وقالت الشركة في بيان لها الأحد إن رئيسها التنفيذي باولو سكاروني عرض الخطة على رئيس الوزراء الليبي علي زيدان ووزير النفط عبد الباري العروسي في طرابلس، مشيرة إلى أن زيدان طلب منها خلال الاجتماع تطوير مشروعات جديدة في قطاع المصب -إذا كانت مستعدة- بالتعاون مع الفرع الجديد للمؤسسة الوطنية للنفط، والذي سيكون مقره بنغازي.

وقد تعهدت الشركة بمساعدة حكومة طرابلس في النهوض بمشاريع الصناعة البتروكيماوية، وقال وزير النفط الليبي إن الطرفين ناقشا مسألة تجديد عقد شارفت مدته على الانتهاء ويقضي بتزويد إيطاليا بالغاز الليبي بواسطة أنبوب يعبر البحر المتوسط.

واضطرت إيني لتعليق عملها في ليبيا العام الماضي في أعقاب اندلاع الحرب بين قوات العقيد الراحل معمر القذافي والثوار، وهي تعمل في البلاد منذ 1959. وتخوف محللون إبان الثورة الليبية أن تعاقب السلطات التي ستقوم بعد انهيار نظام القذافي الشركة -التي تسيطر عليها حكومة روما- بسبب تقاعس حكومة رئيس الوزراء الإيطالي آنذاك سيلفيو برلسكوني عن دعم الثورة.

وكانت إيني أول شركة أجنبية تستأنف الإنتاج في سبتمبر/أيلول الماضي بعد انهيار نظام القذافي، وهي تسهم بنحو ثلث إجمالي إنتاج النفط الليبي، وتنتج قرابة 280 ألف برميل نفط يوميا، وتحوز الشركة عقودا نفطية في ليبيا تمتد إلى غاية 2042 وعقودا لإنتاج الغاز إلى غاية 2047.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت شركة إيني النفطية الإيطالية إن أرباحها برسم الربع الثاني من العام الجاري انخفضت بـ31% نتيجة الأزمة الممتدة في ليبيا، حيث حققت أرباحا بقيمة 1.78 مليار دولار مقارنة بـ2.60 مليار في الربع الأول.

29/7/2011

كشفت شركة إيني الإيطالية للطاقة أن إنتاجها من النفط والغاز تراجع بنسبة 8.6% بالربع الأول من العام الجاري نتيجة الاضطرابات التي تشهدها ليبيا. ورغم تراجع إنتاجها فإن إيني تمكنت خلال الربع الأول من 2011 من رفع أرباحها بنسبة 15%.

27/4/2011

تعهد وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فرانتيني بتقديم الدعم المالي لثوار ليبيا ومساعدات أخرى، وذلك في كلمة له لدى افتتاح القنصلية الإيطالية في بنغازي معقل الثوار الليبيين الساعين للإطاحة بنظام القذافي. وأوضح فرانتيني أن شركة إيني ستساهم بحزمة مساعدات للمجلس الوطني الانتقالي.

31/5/2011

أعلن رئيس الوزراء بنظام القذافي قطع العلاقات بشركة إيني الإيطالية، التي تعد أكبر شركة نفطية في ليبيا، وبرر هذه الخطوة بتعليق إيني نشاطها بليبيا وإقامة علاقات مع الثوار، وأضاف أن هناك مفاوضات مع شركة روسية وصينية وأميركية لتولي مشروعات إيني.

14/7/2011
المزيد من إدارة أعمال
الأكثر قراءة