ليبرمان: إسرائيل ستحجب عائدات الضرائب الفلسطينية

قال وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إن إسرائيل ستحجب إيرادات الضرائب عن السلطة الفلسطينية حتى مارس/آذار على الأقل، ردا على الحملة التي شنها الرئيس الفلسطيني محمود عباس للحصول على وضع دولة غير عضو لفلسطين في الأمم المتحدة.

وقال ليبرمان إن على الفلسطينيين أن ينسوا إمكانية الحصول "ولو على مليم واحد خلال الأشهر الأربعة المقبلة، وخلال فترة أربعة أشهر سنقرر كيفية التصرف بعد ذلك".

وحجبت إسرائيل بالفعل تحويلات ديسمبر/كانون الأول قائلة إن الأموال ستستخدم في بدء تسديد مائتي مليون دولار من الديون الفلسطينية لصالح مؤسسة الكهرباء الإسرائيلية. وذكر ليبرمان أن الفلسطينيين مدينون أيضا لهيئة المياه الإسرائيلية ومن الضروري تسديد هذا الدين.

يشار إلى أن إسرائيل سبق وجمدت أموالا للسلطة الفلسطينية خلال أوقات التوترات الأمنية والدبلوماسية مما أثار انتقادات دولية قوية مثلما حدث عندما حصل الفلسطينيون على عضوية كاملة في اليونسكو قبل عام.

وانتقد الاتحاد الأوروبي إسرائيل لعدم تسليمها الأموال. وقال يوم الاثنين الماضي "لا بد من احترام الالتزامات التعاقدية فيما يتعلق بالتحويل الكامل الذي يتسم بدقة الموعد، والشفافية لإيرادات الضرائب والجمارك".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

نبه وزير المالية الفلسطيني إلى أن السلطة الوطنية تمر بأزمة مالية خانقة، دفعتها لتأجيل دفع رواتب موظفيها إلى أجل غير مسمى. ووصف الأزمة التي تمر بها السلطة بالأصعب خلال السنوات الثلاث الماضية، وأن السلطة في وضع يحول دون تنفيذ التزاماتها المالية.

اتفقت السلطة الفلسطينية وإسرائيل على إجراءات لتحسين تحصيل الإيرادات ومحاربة التملص الضريبي، ويقضي الاتفاق بتوظيف تكنولوجيات متطورة لمراقبة الطرفين لتدفق البضائع، وإنشاء منطقة تخليص جمركي، وآلية لتبادل المعلومات عن البضائع المستوردة من إسرائيل، وذلك في وقت تعاني السلطة من أزمة مالية حادة.

شل إضراب سيارات النقل أمس الحركة بمدن بالضفة الغربية على خلفية ارتفاع أسعار المحروقات 5%، وجاءت هذه الزيادة بعد رفع إسرائيل أسعار المحروقات مما دفع السلطة الفلسطينية للزيادة أيضا بموجب برتوكول باريس الاقتصادي، وتأتي الزيادة في ظل أزمة مالية تعيشها السلطة.

حذر وزير المالية الفلسطيني نبيل قسيس من أن الأزمة الاقتصادية الخطيرة التي تعيشها السلطة الفلسطينية تهدد بإجهاض الجهود التي تبذل لقيام دولة فلسطينية. ودعا اجتماع للجنة الاتصال بين الدول المانحة للوفاء بالالتزامات المالية وزيادة المساهمة للعام 2012.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة