صندوق استثماري قطري إيطالي

وافقت قطر أمس على استثمار مليار يورو (1.3 مليار دولار) في شركات إيطالية مما سيساعد رئيس الوزراء الإيطالي ماريو مونتي في مساعيه لضخ دماء في اقتصاد بلاده الذي يعاني من ضعف، وجاء هذا الإعلان خلال زيارة لمونتي للدوحة تم خلالها التوقيع على اتفاق لتأسيس صندوق استثماري مشترك برأس مال أولي قدره 300 مليون يورو (383 مليون دولار)، سيرتفع في غضون أربع سنوات إلى ملياري يورو (2.5 مليار دولار).

وسيضخ الصندوق المشترك بين صندوقي الثروة السياديين للبلدين، استثمارات في قطاعات كالأغذية والسياحة والسلع الفاخرة والأثاث والترفيه، وصرح الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري خلال مؤتمر صحفي مع مونتي بأن لدى بلاده أربعة أو خمسة أفكار بشأن الاستثمار في إيطاليا تتم دراستها حاليا، دون أن يكشف عن تفاصيل إضافية.

وأضاف المسؤول القطري أن قطر تستعد لإبرام اتفاق آخر مع إيطاليا بقيمة مليار يورو (1.3 مليار دولار) يستهدف الشركات الصغيرة والمتوسطة، وستسهم الدوحة بنصف قيمة الاتفاق المرتقب.

جولة خليجية
ويقوم مونتي بجولة خليجية تشمل سلطنة عمان والإمارات، ومن بين أهداف الزيارة جلب استثمارات جديدة سواء لشراء سندات سيادية أو لفائدة الشركات الإيطالية، وهذه الأخيرة تواجه صعوبات كبيرة لزيادة رؤوس أموالها بفعل شح السيولة وتقلص حجم الإقراض جراء تداعيات الأزمة الاقتصادية التي تعيشها منطقة اليورو.

ويقول راشيل زيامبا وهو محلل أول ومستثمر صناديق سيادية لدى مؤسسة روبيني غلوبل إنكونوميز إن إيطاليا تبحث عن مستثمرين مؤسساتيين ذوي نظرة بعيدة المدى، وإن الاتفاق المبرم مع قطر يندرج في هذا السياق.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

وقعت قطر اليوم مع شركة الطاقة الإيطالية إديسون غاز صفقة طويلة الأجل لتزويدها بنحو 3.5 ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا. وقال مسؤولون من الجانبين إن مدة الصفقة 25 عاما وإن تسليم الشحنات سيبدأ اعتبارا من عام 2005.

24/6/2001

وقعت شركة تكنيب كوفليكسيب الإيطالية عقدا بقيمة 675 مليون دولار مع شركتي قطر للبترول وساسول الجنوب أفريقية لبناء مصنع لتسييل الغاز. وسيقوم المصنع بتحويل 9.9 ملايين طن متري من الغاز إلى 34 ألف برميل من الوقود والغاز المسال والديزل يوميا.

31/1/2003

أعلنت شركة رأس لفان للغاز الطبيعي المسال (رأس غاز) القطرية توقيعها اتفاقا مع شركة أديسون غاز لبناء مرفأ بحري في شمال إيطاليا لاستقبال الغاز. وأوضح بيان أصدرته الشركة أن شركة قطر للبترول وشركة إكسون موبيل ستملك 45% من المرفأ.

20/11/2003

أكدت متحدثة باسم شركة شل أن قطر اشترت حصة بالشركة غير أنها امتنعت عن تحديد حجمها، ويجري الحديث عن نسبة تتراوح بين 3% إلى 5%، وامتنعت شركة إيني النفطية الإيطالية عن التعليق على وجود مفاوضات ليشتري جهاز قطر للاستثمار حصة فيها.

11/5/2012
المزيد من اتفاقات
الأكثر قراءة