إسرائيل تهدد بوقف جمع الضرائب للسلطة

f_Palestinian trucks wait in line on the Palestinian side of the Karni crossing with Israel in the western Gaza Strip which has been closed most of the year, 20 March 2006. The Israeli authorities decided today to partially reopen the main trade crossing into the Gaza Strip after the United Nations warned of a looming humanitarian crisis as a result of food shortages. AFP PHOTO/MHMUD HAMS
undefined

قال وزير المالية الإسرائيلي يوفال شتاينتز إن إسرائيل ستكف عن جمع عائدات الضرائب للسلطة الفلسطينية ولن تسلم لها أي أموال إذا واصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس السعي للحصول على عضوية دولة مراقبة في الأمم المتحدة.

وأضاف في اجتماع في مجلس بلدية مدينة بئر السبع "لا يمكن أن يضربونا بشكل منفرد ثم يتوقعون بعد ذلك تعاونا ثنائيا معنا في الأمور الاقتصادية".

يشار إلى أن اتفاقية السلام المؤقتة بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل توكل لإسرائيل عملية جمع الضرائب والرسوم الجمركية بالإنابة عن السلطة الفلسطينية -والتي تصل إلى نحو مائة مليون دولار شهريا- على السلع الواردة إلى الأراضي الفلسطينية.

وجمدت إسرائيل من قبل دفع أموال للحكومة الفلسطينية أثناء فترات التوترات الأمنية والدبلوماسية المتزايدة مما أثار انتقادات دولية قوية.

ويوم الأربعاء الماضي، قامت السلطة الفلسطينية بتوزيع مشروع قرار على الدول الأعضاء بالأمم المتحدة يدعو إلى رفع مستوى تمثيلها بالمنظمة الدولية إلى وضع دولة مراقبة، رغم اعتراضات الولايات المتحدة وإسرائيل.

ويعتبر الفلسطينيون حاليا "كيانا" مراقبا في الأمم المتحدة ورفع تمثيلهم إلى دولة غير عضو بشكل يشابه وضع الفاتيكان في الأمم المتحدة سيعني ضمنيا الاعتراف بدولة فلسطينية. كما يمنح رفع مستوى التمثيل الفلسطينيين حق الانضمام إلى هيئات مثل المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي التي يمكنهم فيها تقديم شكاوى ضد إسرائيل.

ويبدو مؤكدا أن رفع مستوى التمثيل سينال الموافقة في أي تصويت بالجمعية العامة التي تتألف من دول عانت معظمها حقبا استعمارية وتتعاطف مع الفلسطينيين. ويسعى دبلوماسيون فلسطينيون أيضا إلى كسب تعاطف الدول الأوروبية لدعم قضيتهم.

دبلوماسية إسرائيلية
في المقابل بدأت إسرائيل تحركا دبلوماسيا مضادا في أوروبا، استهله وزير خارجيتها أفيغدور ليبرمان بهدف إقناع الدول الأوروبية بعدم التصويت لصالح الطلب الفلسطيني.

ووصل ليبرمان إلى النمسا لترؤس اجتماع لسفراء إسرائيل في أوروبا لبحث سبل إقناع الدول الأوروبية بإفشال المشروع الفلسطيني، بعد تهديده في وقت سابق بالعمل على حل السلطة الفلسطينية إذا توجهت إلى الأمم المتحدة، ووصف ذلك بأنه تجاوز للخطوط الحمر وخرق لقواعد اللعبة.

وكانت الولايات المتحدة قد عطلت باستمرار محاولات سابقة من الجانب الفلسطيني للحصول على عضوية الأمم المتحدة. ويتعين أن يوافق مجلس الأمن على منح صفة دولة عضو، أما صفة مراقب (شبيهة بصفة الفاتيكان) فلا تحتاج إلا إلى موافقة الجمعية العامة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

حرق صورة فياض في تظاهرة بالخليل مساء الثلاثاء

تجددت الاحتجاجات في الأراضي الفلسطينية المنددة بزيادة الضرائب وغلاء الأسعار اليوم الأربعاء، وتركزت المظاهرات بمدينة رام الله بالضفة الغربية، حيث أغلق نشطاء الشوارع المؤدية إلى وسط المدينة ورددوا هتافات منددة بالحكومة ورئيسها سلام فياض.

Published On 5/9/2012
بداية الاحداث في مدينة نابلس والشبان يشعلون الاطارات المطاطية- الجزيرة نت1

أبرزت إحدى الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الثلاثاء الاحتجاجات التي شهدتها الضفة الغربية ضد الغلاء والضرائب، وأبدت تخوفها من اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة، معتبرة أن الحل في ضخ أموال للسلطة الفلسطينية.

Published On 11/9/2012
جانب من احتجاجات الاثنين على الغلاء

عبرت قطاعات نقابية فلسطينية عن رفضها للإجراءات التي أعلنت الحكومة الفلسطينية اتخاذها اليوم الثلاثاء لتخفيف حدة الاحتقان والاحتجاجات الرافضة للغلاء والضرائب في الشارع الفلسطيني.

Published On 11/9/2012
Israeli Foreign Minister Avigdor Lieberman gestures during a meeting with Romanian President Traian Basescu (not pictured) at the Cotroceni Palace, The Romanian Presidency headquarters, on April 14, 2009 in

واصل وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان هجومه على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، مطالبا بوقف ما سماه “التنفس الاصطناعي” عنه، في إشارة لتحويل أموال الضرائب للسلطة، ومتحدثا لأول مرة عن بدائل له من داخل السلطة.

Published On 30/9/2012
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة