استئناف محادثات اندماج إيدس وبي.أي.إي

epa03395689 (FILE) A file picture dated 14 October 1999 shows the logo of the EADS (European Aeronautic Defence and Space Company). BAE Systems report on 12 September 2012 that further to the recent movement in BAE Systems' share price, BAE Systems plc (BAE Systems) and EADS N.V. (EADS) confirm that they are in discussions regarding a possible combination of their businesses. EPA/ULI DECK
undefined

استأنفت بريطانيا وفرنسا وألمانيا اليوم محادثات للحؤول دون انهيار صفقة اندماج مقترحة بين إي أي دي أس (إيدس) الأوروبية وبي أي أي سيستمز البريطانية بسبب خلاف بشأن حيازات الدول.

ومع اقتراب انتهاء مهلة حددتها بريطانيا في الساعة 16:00 بتوقيت غرينتش بعد غد الأربعاء، تسعى الدول الثلاث لتحقيق تقدم كاف بشأن النقطة المحورية التي تعوق المحادثات، للسماح لكل من إيان كينج الرئيس التنفيذي لشركة بي أي أي سيستمز ورئيس إيدس الفرنسية الألمانية توم أندرس بطلب تمديد المهلة.

وتسعى إيدس وبي أي أي سيستمز للأسلحة لإقامة أكبر شركة لصناعات الطيران والدفاع في العالم، لكن يتعين عليهما التغلب على عدة مخاوف سياسية بشأن الأمن والوظائف.

وقال دبلوماسي كبير بعد المحادثات "لو أمكنهم تسوية المشكلة الرئيسية المتعلقة بحصص المساهمين فربما يتيح ذلك بعض الوقت للاتفاق على نقاط مثل مقر الشركة وعدد مقاعد كل طرف بمجلس الإدارة وأمور أخرى".

وكان وزير الدفاع البريطاني فيليب هاموند حذر أمس من أن بريطانيا سوف تعترض على الصفقة إذا لم تخفض الحكومتان الألمانية والفرنسية حصتهما في إيدس.

وحذر 45 من المشرعين البريطانيين رئيس الوزراء ديفد كاميرون من أن الاندماج سيجعل بريطانيا تتنازل عن جزء كبير من سيطرتها على صناعة الدفاع لشركة لن تولي اهتماما لمصالح بريطانيا.

وتملك الحكومة الفرنسية حصة 15% في إيدس، وتملك شركة الإعلام الفرنسية لاغاردير 7.5%. أما الحكومة الألمانية فلا تمللك حصة مباشرة لكن نفوذها يتمثل في شركة ديملر التي تمللك 22.5%.

ومن المتوقع أن يتمخض الاندماج عن إنشاء شركة عالمية ضخمة للفضاء والدفاعات الجوية تصل مبيعاتها إلى أكثر من 90 مليار دولار في العام وتشغّل أكثر من 220 ألف موظف.

يشار إلى أن إيدس تعتبر إحدى أكبر الشركات الأوروبية. فبالإضافة إلى كونها الشركة الأم لإيرباص فإنها تنتج طائرة يوروكوبتر وتملك شركة أوستريوم لإنتاج الأقمار الاصطناعية، إضافة إلى شركة كاسيديان لإلكترونيات الدفاع.

المصدر : وكالات