توقعات بضعف نمو الاقتصاد الألماني

تتوقع وزارة المالية الألمانية أن يعاني الاقتصاد الألماني من ضعف وتيرة النمو في الربع الأخير من العام الحالي بسبب عوامل على رأسها ضعف الاقتصاد في بعض دول منطقة اليورو.

لكن وزارة المالية توقعت أيضا في تقديراتها معاودة الاقتصاد التعافي تدريجيا في العام المقبل.

وتأتي هذه التوقعات تأكيدا لتوقعات أعلن عنها البنك المركزي الألماني (بوندسبنك) في وقت سابق من اليوم.

يشار إلى أن الحكومة الألمانية كانت توقعت أن يحقق الاقتصاد نموا بمعدل 0.8% في العام الحالي و0.1% في العام المقبل.

وقال البنك المركزي في وقت سابق اليوم إن وتيرة نمو الاقتصاد الألماني سوف تتباطأ في الربع الأخير من العام الحالي بسبب ضعف الطلب من دول منطقة اليورو والولايات المتحدة والصين.

وأوضح في تقريره لشهر أكتوبر/تشرين الأول أن "هناك دلالات متزايدة على أن النمو الواضح للنشاط الاقتصادي في الربع الثالث من العام الجاري يمكن أن يتبعه ركود أو حتى انخفاض طفيف لإجمالي الناتج المحلى في الربع الأخير من العام".

وأضاف البنك أن الدراسات تعكس أيضا التوقعات المتشائمة للصادرات والغموض بشأن احتمالات التطورات الاقتصادية العالمية.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

رفع البنك المركزي الألماني توقعاته لنمو اقتصاد ألمانيا -أكبر اقتصاد أوروبي- وقال إنه يتوقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي للبلد بنسبة 1.9% في 2010 مقابل توقعات سابقة بارتفاعه 1.6%.

بقي معدل البطالة في ألمانيا عند 7.6% في أغسطس/آب الجاري حيث عزز النمو الاقتصادي القوي سوق العمل. وهبط عدد المسجلين كعاطلين في أكبر اقتصاد أوروبي بنحو أربعة آلاف هذا الشهر بالمقارنة مع يوليو/تموز إلى 3.188 ملايين.

رجح رئيس غرفة التجارة والصناعة الألمانية أن ينمو اقتصاد بلاده هذا العام بمعدل قياسي يصل 3.4%. وكان أكبر اقتصاد أوروبي قد حقق بالربع الثاني من هذا العام أعلى نمو فصلي منذ توحيد ألمانيا عام 1990.

كشفت بيانات مكتب العمل الاتحادي في ألمانيا أن البطالة تراجعت بأكثر من المتوقع خلال يناير/كانون الثاني بعد أن عززت الشركات في أكبر اقتصاد في أوروبا عمليات التوظيف برغم أزمة الدين القائمة.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة