استمرار هبوط صادرات النفط الإيرانية

قالت وكالة الطاقة الدولية إن صادرات النفط الإيراني مستمرة في الهبوط بسبب العقوبات الغربية، وهو ما يحرم الحكومة الإيرانية من المزيد من إيرادات النفط.
 
وقالت الوكالة -في تقرير صدر اليوم- إن صادرات النفط الإيرانية هبطت بمقدار 220 ألف برميل يوميا إلى 2.63 مليون برميل يوميا في سبتمبر/أيلول الماضي، وهو أسرع هبوط يتم تسجيله بالمقارنة مع تقديرات أخرى.

وقد فرض الاتحاد الأوروبي حظرا على صادرات النفط الإيراني ابتداء من أول يوليو/تموز الماضي، وخفضت دول أخرى وارداتها منه بسبب تشديد العقوبات الأميركية.

ويمنع الحظر الأوروبي شركات التأمين الأوروبية من تغطية صادرات النفط الإيراني.

وقالت مصادر صناعة النفط اليوم إن صادرات النفط الإيراني قد تنخفض بصورة أكبر في الأشهر القادمة، حيث تواجه الناقلات الإيرانية صعوبة أكبر في نقل النفط، ويواجه المستوردون صعوبة أكبر في توفير غطاء التأمين.

وقالت وكالة الطاقة الدولية إن صادرات النفط الإيراني هبطت إلى 860 ألف برميل في سبتمبر/أيلول الماضي بالمقارنة مع 2.2 مليون في نهاية العام الماضي.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت صحيفة أميركية إن إيران التي تواجه حظرا غربيا على صادراتها النفطية اتجهت إلى تخزين النفط في ناقلات عملاقة بعد أن استمرت في إنتاج النفط بوتيرة معتادة خشية أن يؤدي خفض الإنتاج إلى إلحاق الضرر بالآبار.

5/7/2012

تسلط الحلقة الضوء على مدى تأثير العقوبات الأوروبية على إيران واقتصادها، إذ دخل الحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي على استيراد النفط الإيراني حيز التنفيذ في إطار العقوبات المفروضة على طهران بسبب برنامجها النووي.

صنفت عقوبات جديدة فرضتها الولايات المتحدة على إيران شركة الناقلات الإيرانية الرئيسية وعشرات من سفنها على أنها كيانات تسيطر عليها الحكومة. وحددت وزارة الخزانة الأميركية شركة ناقلات النفط الوطنية الإيرانية و58 من سفنها و27 من الفروع التابعة لها على أنها امتداد للدولة.

13/7/2012

قال وزير النفط الإيراني رستم قاسمي إن إنتاج بلاده من النفط الخام سيظل مستقرا في العام الحالي مقارنة بالعام الماضي. وتتناقض تصريحات الوزير مع توقعات لإدارة معلومات الطاقة الأميركية التي تقدر انخفاض إنتاج إيران للنفط هذا العام بنحو 850 ألف برميل يوميا.

22/9/2012
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة