اليمن يستأنف غدا تصدير الغاز المسال

A picture provided by Yemen Liquid Natural Gas on October 15, 2009, shows the company's gas liquification factory in Balhaf, on the southern Yemeni coast on September 9, 2009. France Total, the principal shareholder in Yemen LNG, announced on October 15, 2009 that production had started at Balhaf.AFP PHOTO/YEMEN LG/HO


قالت الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال اليوم إن صادرات الغاز في ميناء بلحاف بخليج عدن ستستأنف يوم غد بعد إصلاح الأضرار التي لحقت بخط أنابيب يربط بين حقول الغاز والميناء تم تفجيره قبل عشرة أيام.

 

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة فرانسوا رافان إن كل شحنات الغاز الطبيعي المسال المقرر تسليمها في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل سيتم الوفاء بها، وأما شحنات الشهر الجاري التي ألغيت فستسلم في يناير/كانون الثاني المقبل.

 

وأوضح مهندس فرنسي يعمل لدى الشركة -التي تقودها شركة توتال الفرنسية- أن صادرات الغاز توقفت في الميناء منذ منتصف الشهر الجاري بعد هجوم صاروخي استهدف أحد أجزاء الأنبوب، وقال المسؤولون في محافظة شبوة إن التفجير وقع في منطقة تبعد عن ميناء بلحاف 1.2 كيلومتر.

 

تعزيز الحماية

وبعد هذا الحادث قررت الشركة اليمنية للغاز الطبيعي تعزيز الحماية الأمنية للأنبوب، الذي لم تعلن أية جهة المسؤولية عن تفجيره، غير أن مسؤولين يمنيين يقولون إنه عمل انتقامي من تنظيم القاعدة لمقتل سبعة من عناصره في هجوم لطائرة أميركية بداية الشهر الجاري، ومن بين القتلى ابن أنور العولقي.

 

ويبلغ طول أنبوب الغاز 320 كلم ويربط بين الحقول في محافظة مأرب في الشمال وميناء بلحاف في محافظة شبوة، وبدأ اليمن تصدير الغاز الطبيعي المسال من الميناء المذكور منذ نوفمبر/تشرين الأول عام 2009. 

المصدر : وكالات